الحمل والإمساك.. احذري الحقن الشرجية

تمت الكتابة بواسطة:

الحمل والإمساك.. احذري الحقن الشرجية

تقول السائِلة: أنا حامل في شهري الثاني، وهذا هو أول حمل لي.. المشكلة أني أعاني من إمساك متكرر ومزمن، وأريد أن أعرف ما هي خطورة الحقنة الشرجية على الحمل؟

أرجو منكم سرعة الرد.

الإجـابة

يقول د. حسن جعفر —مدرس أمراض النساء والتوليد، وأخصائي طب الجنين—: الأخت العزيزة.. بارك الله لك في حملك ورزقك ذرية صالحة معافاة بإذن الله..

بما أنك أم لأول مرة فأريدك أن تطمئني، فكل شيء سيكون على ما يرام إن شاء الله، ومن المعروف عزيزتي أن أول 3 شهور للحمل هي مرحلة حرجة لدى كل سيدة، لذا ينبغي عليك توخي الحذر خلالها لمنع حدوث أية مضاعفات لك أو لجنينك. وأول تنبيه لك عزيزتي هو ممنوع عمل أي حقن شرجية نهائيا أثناء هذه الفترة، وذلك لوجود خطورة على الجنين قد تصل إلى حد الإجهاض لا قدر الله، ويفضل عوضا عن الحقنة الشرجية الاتجاه إلى الملينات الطبيعية الموجودة على شكل أقراص أو نقط، ويتم وصفها عن طريق الطبيب المتابع لحملك.

وفيما يتعلق بالملينات الطبيعية فإن الفاكهة والخضراوات التي تحتوي على ألياف كثيرة تعتبر ملينة ومفيدة لمنع حالات الإمساك؛ لأنها تساعد على الحركة الطبيعية للأمعاء وتجعل الجهاز الهضمي في حالة نشاط وعمل دائم، وبالتالي تساعد على الهضم الجيد وتنظيم عملية الإخراج.

وإليك بعض أنواع هذه الخضراوات والفواكه التي ينصح بتناولها في حالات الإمساك:

  • الفاكهة الحمضية مثل البرتقال والليمون.
  • الخضراوات مثل الخيار والكوسة، والخضروات الورقية مثل ورق الخس، والبقدونس، والكرفس.

وأنصحك عزيزتي بالإكثار من شرب الماء، بحيث لا تقل الكمية المتناولة عن لتر يوميا؛ لأن ذلك يساعد على منع الانتفاخ ويقلل من حدة الإمساك.

ونقرأ هنا أيضًا: لا علاقة بين الحمل والإمساك

وفي النهاية أدعو الله أن يرزقك مولودا مباركا معافى، وأن يلبسك دوما ثوب الصحة والعافية.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: