احذري أن ترضعي طفلك وهو نائم

تمت الكتابة بواسطة:

احذري أن ترضعي طفلك وهو نائم

تفاصيل الإستشارة: لدي طفل عمره خمسة أشهر ونصف الشهر، ودائمًا يعاني ألم في الأذن ويقوم بحك أذنيه، ووصف لنا الطبيب (أوتو كالم) نقط للأذن ولم يحدث أي نتيجة.

فأرجو من سيادتكم التكرم بأن تصفوا لي دواء للأذن كي تقضي على الفطر داخل الأذن، حيث إن ابني ليس لديه أي شيء، سوى أنه يوجد لديه ظهور (سنة) صغيرة جدًّا في اللثة أسفل الفم.

شكرًا جزيلاً على تعاونكم الصادق لنا فيما تقدمونه من إجابات.

الإجـابة

يقول د. أسامة محمد محسن —إخصائي أنف وأذن وحنجرة—: عزيزي السائل.. بداية أود أن أبارك لك مولودك الجديد جعله الله لك ولوالدته قرة عين إن شاء الله، وأشكر لك تقديرك لما نقوم به من مجهود في خدمة قرائنا، ونسأل الله أن يتقبل منا، ويتم شفاء مولودك الكريم على خير، ويمتعه دائمًا بالصحة والعافية.. فهو ولي ذلك والقادر عليه.

وبداية عزيزي.. فإن حالة طفلك كما وصفتها لا تمكننا من وضع أيدينا على التشخيص السليم للحالة، ولكن أغلب الظن أن ما يعاني منه طفلك هو مجرد عرض يحدث نتيجة طريقة الرضاعة الخاطئة، فعندما ترضع الأم طفلها وهو مستلقٍ تنزل قطرات من اللبن خلال (قناة إستاكيوس) بالأذن حتى تصل إلى الأذن الوسطى، فتجعل الطفل يشعر بحكة في أذنه نتيجة دخول سائل في الأذن، وخاصة إذا كانت الرضاعة صناعية؛ لذا لا بد أن تحرص الأم على أن يكون الطفل في وضع نصف نائم أثناء الرضاعة.

ولا بد من التأكيد عزيزي على أن (أوتو كالم) ليس علاجًا على الإطلاق لحالة طفلك، وكذلك من الصعب أن تكون هذه الحكة من جراء دخول ماء في أذن الطفل، وذلك لصعوبة دخول الماء لأذنه في هذه السن.

أما عن علاقة ذلك بنمو الأسنان لدى طفلك، فمن المحتمل وجود علاقة —بل وارتباط وثيق— إذا كانت ضروسًا وليست أسنانًا؛ وذلك لقرب الضروس من الأذن وسهولة تأثيرها عليها.

وختامًا عزيزي.. ننصحك بمراجعة طبيب أنف وأذن؛ لفحص طفلك وتحديد التشخيص السليم لحالته، وكذلك بتعديل طريقة الأم في الرضاعة، وإن شاء الله ستزول هذه الحكة ويكون طفلكم بخير إن شاء الله.

أسأل الله ﷻ أن يجعله دائم الصحة والعافية، ويسعدكما به.. اللهم آمين، ولا تنسى أن تطمئننا عليه في استشارة أخرى.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: