هل تفقد الأغذية المعلبة قيمتها الغذائية

المعلبات ، القيمة الغذائية ، الغذاء الصحي

يشعر العديد من الناس بعد تناول وجبة ثقيلة أو كميات كبيرة من الأكل بسرعة الجوع حيث يزداد عندهم هرمون الجوع كما تتوسع المعدة مما يتسبب في الشعور بالجوع المتكرر والذي يمكن تعويضه عن طريق تناول البروتينات التي تعطينا شعور بالشبع لفترة أطول، للحديث عن ذلك معنا أخصائية التغذية / رند الديسي.

هل يفقد الخضار المعلب من قيمته الغذائية؟

يستهلك العديد من الأشخاص المعلبات بشكل يومي وشكل غير يومي حيث في البداية توجد علب القصدير التي كانت تُصنع من 100% من معدن القصدير ولكن تم انتهاء تصنيع المعلبات بنسبة 100% من القصدير الآن.

تُصنع لمعلبات عادة من الألومنيوم الذي يتم خلطه مع بعض السبائك التي تُستخدم لحفظ الطاعم ولا تعتبر 100% من القصدير نظرا لتكلفته العالية ولكن يستخدم القصدير فقط من داخلها حتى يمكن وقاية المعلبات من الصدأ.وتابعت الدكتورة ” رند الديسي “: تعتبر الفوائد الغذائية للمعلبات كثيرة لأنها تعطينا قيمة غذائية عالية وهو ما لا يعرفه الكثير من الناس.

هناك أربعة فوائد غذائية للمعلبات حيث:

  • أثبتت الدراسات أن المعلبات تحتفظ ب 90% من القيمة الغذائية لمضادات الأكسدة والفايتونيوترين وهي بعض المواد الغذائية الموجود بالطعام لمحاربة الأمراض وتوجد بالأصل في المنتج الموجودة في المعلبات.
  •  أما عن الفيتامينات والمعادن، فلا تتكسر فقط المعادن والفيتامينات بالمعلبات ولكن يمكن أن تتكسر بالطبخ والتفريز والتقطيع في معظم الأحيان حيث كلما قطع أكبر من الطعام كلما فقدنا من قيمته الغذائية لأننا نعرض الطعام للهواء الذي يعمل على تأكسد المعادن والفيتامينات كما يمكن أن تتعرض الأطعمة الطازجة هي الأخرى للأكسدة من الهواء إلى جانب الفيتامينات والمعادن.
  •  تعمل المعلبات على تعقيم الغذاء الموجود بها حيث أن الفاكهة والخضار تحتوي على نسب عالية من البكتيريا والتي منها الباسلس والكلستريديوم والتي نخاف منها لأن أعراض تسممها ممكن أن تسبب التهابات للشخص لفترة طويلة ولكن يمكن بالتعقيم أن نتخلص من تلك البكتيريا الضارة عن طريق المعلبات حيث أنه يتم معالجة المعلبات عن درجة حرارة 120 إلى 122 درجة مما يسهل من التخلص من البكتيريا ومن الحويصلة التي تسببها البكتيريا.
    وأضافت الدكتورة ” رند “: يجب أن يحرص الناس عند شراء المعلبات بالنظر إلى تاريخ الصلاحية المطبوع على الورقة وليس المطبوع على العلبة حيث يمكن للبعض أن يمحي تاريخ الصلاحية الموجود على العلبة عن طريق التينر ووضع تاريخ جديد عن طريق الطباعة ولكن يصعب تغيير تاريخ الورقة كما يجب تجنب الأسواق أو المحلات التي يحدث بها تراكم للمعلبات بشكل كبير.
  • تساعدنا المعلبات في أن نزيد من استهلاكنا من الخضار الذي قد ينشغل عنه الجميع في البيت حيث أن المعلبات تعتبر أرخص وأسهل في شرائها عن الخضار بالدرجة الأولى.

كما يجب البعد عن المعلبات التي تحتوي على أشياء حامضية مثل الباندورا والأناناس لأنها تحتوي على المعلبات ويمكن أن تنتج مادة سامة كما أنه عادة ما تكون فترة صلاحيتها أقصر تصل إلى 18 شهر كما يجب البعد عن أي نوع من الصلصات في المعلبات.

ومن الضروري كذلك غسيل المعلبات خوفا من التلوث الانتقالي حيث يمكن أن يكون هنالك بكتيريا أو فيروسات على العلبة من الخارج كما أننا بعدما نستخدم نصف العلبة يمكن لفها باسترتش ووضعها في الثلاجة مما يعتبر أكبر خطأ يمكن عمله مع المعلبات، ولكن على الجانب الآخر يمكن حفظ المعلبات في وعاء صغير داخل الثلاجة كما يجب ألا توضع العلبة كما هي في الثلاجة حتى لا تتأكسد ويتأكسد الأكل الموجود بها.

وأردفت الدكتورة ” رند الديسي “: يمكن معالجة الأملاح الموجودة على المعلبات بالتعقيم كما يمكن إضافة الملح إلى المعلبات لحفظ الطعام الموجود بها الذي يمكنه أن يؤثر سلبا على مرضى القلب وانسداد الشرايين حيث أن الملح يعمل على زيادة ضغط الدم مما يؤثر سلبا على هؤلاء المرضى ويُفضل أن يتم غسيل المعلبات أو نقعها في الماء لمدة 45 دقيقة للتخلص من الأملاح والمواد الحافظة الموجودة في المعلبات.

عند حفظ المعلبات ونقعها لفترة طويلة فإن هذا يجعل الألياف قابلة للهضم بدرجة كبيرة.

وأخيرا، هناك ضررين غذائيين للمعلبات بشكل رئيسي وهو وجود ppa وهو نوع من أنواع المواد المسرطنة الأولى في الأغذية والتي تكون مغطاة داخل العلبة كما أن 40% من المعلبات الموجودة في السوق يمكن ppa الموجود على غلاف العلبة أن يتسرب لداخل العلبة والذي يمكن أن يسبب السرطان ويؤثر على غدة البروستاتا إلى جانب تأثيره السلبي على الرضع والأطفال.

أما الضرر الثاني فهو وجود pvc وهو نوع من البلاستيك الذي يدخل في صناعة المعلبات والذي يمكنه أن يُخرج نوع من السموم التي تسبب السرطانات المختلفة.
للوقاية من السمون والبكتيريا ومشاكل المعلبات بشكل عام يجب اختيار المعلبات بطريقة صحيحة مع تعقيمها ونقعها في الماء لمدة تصل إلى 45 دقيقة للتخفيف من ppa وpvc إلى جانب عدم تناول المعلبات لأكثر من 3 مرات أسبوعيا كما أثبتت الدراسات بأن ppa بنسبته القليلة ل يؤثر على صحة الإنسان.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: