أشعة إكس وتشوهات الأجنة.. لا تقلقي

تمت الكتابة بواسطة:

أشعة إكس وتشوهات الأجنة.. لا تقلقي

تقول السائِلة: استفساري في هذه المرة هو عن تأثير أشعة إكس للأسنان على المرأة الحامل في الأسابيع الأولى للحمل، حيث إنني قمت بعمل أشعة إكس على الأسنان دون علمي بحملي، ولم يكن يخطر في بالي بأنني حامل.

فهل لها تأثير في بداية الحمل على الجنين وعلى الأم، وإذا كان لها تأثير، فما الحل؟

وقد تناولت حبة مضاد واحدة دون علمي بالحمل، وأسأل الله أن يرزقني ذرية كاملة الخلقة والخليقة، خالية من العيوب والتشوهات، اللهم آمين، وأرجو الدعاء لي.

أختكم في الله.

الإجـابة

يقول د. أحمد يسري: أختي العزيزة.. بداية ندعو الله أن يبارك لك حملك ويرزقك الذرية الصالحة المعافاة في دينها وبدنها.

لمسنا من رسالتك مدى خوفك على صغيرك، وقلقك على صحته وسلامته، ولكن نود أن نطمئنك عزيزتي فالجرعة المستخدمة حاليا من أشعة إكس على الأسنان صغيرة جدا، لذا فإن إمكانية تأثيرها على الجنين ضعيفة.

وحتى يرتاح قلبك وتهدئي بالا، هناك نصيحة أوجهها لك ولكل أم حامل، وهي القيام بإجراء نوع من الأشعة يعرف بـ”أشعة تفصيلية للجنين”، وهي أشعة روتينية يقوم أطباء النساء بطلب عملها في الأسبوع العشرين إلى الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل للتأكد من سلامة الجنين وخلوه من التشوهات.

أما بالنسبة للمضاد الحيوي ففي معظم الأحوال جرعة واحدة لا تسبب أي مشاكل إن شاء الله.

وللمزيد من الفائدة ننصحك عزيزتي بالاطلاع على الاستشارات التالية:

كفاك الله وجنينك شر الأمراض، ورزقك عزيزتي بالذرية الصالحة بإذن الله.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: