معلومات حول مرض الرتوج

داء الرتوج ، التغذية ، صورة

ما هو مرض الرتوج

تقول الدكتورة ربى مشربش “أخصائية التغذية”، يعتبر مرض الرتوج هو مرض يصيب الأمعاء والقولون كما أنه يصيب 10% من الأشخاص فوق الأربعين عاما وتزداد تلك النسبة لتصل إلى 50% للأعمار فوق الستين والثمانين.

عند الإصابة بداء الرتوج فإننا نلاحظ وجود نتوءات صغيرة موجودة في الأمعاء والقولون ومن المفترض عدم وجود تلك النتوءات في هذين المكانين كما يُلاحظ وجود أكياس صغيرة في الأمعاء يمكن أن تتجمع فيها بواقي الفضلات إلى جانب إمكانية حدوث التهابات في هذا المكان في الجسم.

وتابعت أخصائية التغذية، تظهر أعراض داء الرتوج على شكل آلام في البطن كما يمكن أن يحدث هنالك نزيف في البطن خاصة عند التعرض للالتهابات.

يعتبر السبب الرئيسي لمرض الرتوج هو الإمساك الشديد الذي يأتي نتيجة اتباع  معينة لا تعتمد على الطعام أو الغذاء الطبيعي مع تناول الأغذية المكررة الخالية أو القليلة في الألياف مع تناول الأطعمة الجاهزة التي تتسبب في الإمساك المتكرر والذي بدوره يؤدي إلى تماسك الفضلات مما يجعل هنالك صعوبة في إخراجها من الأمعاء مسببا التهاب الأمعاء وبعض المشاكل الأخرى مثل النزيف.

عند التعرض لداء الرتوج يجب على الفور مراجعة الطبيب المختص لمتابعة حالة الالتهاب مع الوقاية من نوعية الغذاء الغير صحي الذي يتسبب في ظهور هذا المرض مع ضرورة تناول الأدوية العلاجية.

ما هي الأدوية الغير مسموحة لمرضى الرتوج

من الأطعمة الممنوعة على مرضى الرتوج الأطعمة العالية في نسبة الدهون بالإضافة إلى علاقة اللحوم المصنعة مثل الهوت دوج وغيره بداء الرتوج إلى جانب أن التقليل من تناول الأغذية الغنية بالألياف قد يؤدي بدوره إلى التعرض لمرض الرتوج.

من الضروري كذلك الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة والشيبس والبرجر قدر الإمكان للوقاية من هذا المرض لأنها تؤذي أمعاء هؤلاء المرضى.

على الجانب الآخر يجب على مرضى الرتوج تناول كميات كبيرة من الأغذية الغنية بالألياف كما يُنصح للسيدات بتناول من 21 إلى 28 جرام يومياً من الألياف ويمكن أن تصل تلك الكمية إلى 30 أو 35 جرام للألياف حيث يمكن استبدال الخبز الأبيض بالأسمر إلى جانب استبدال حبوب الإفطار البيضاء بالسمراء كما يمكن تناول المكرونة السمراء والبرغل والفريك وغيرها من الأطعمة الغنية بالألياف إلى جانب ضرورة تناول الفواكه الغنية بالألياف مثل حبوب الإنشاص حيث أن حبة واحدة من الإنشاص يمكنها أن تمدنا تقريبا بخمسة ونصف من الألياف كما أن حبة واحدة من التفاح بقشرتها يمكنها أن تمدنا بأربعة ونصف من الألياف، لذلك يُنصح دائما بتناول الفواكه والخضار في نظامنا الغذائي.

ما هي علاقة مرض الرتوج بالإمساك

يمكن للإنسان أن يتعرض للإمساك على الرغم من تناوله للخضار والفواكه ولكن يجب الإشارة إلى الارتباط القوي بين الإمساك والنشاط البدني، لذلك يجب التعود على ممارسة النشاط البدني بشكل معتاد لتمرين عضلة الأمعاء وتنشيطها مع ضرورة شرب السوائل وخاصة المياه كما يُنصح لمرضى الرتوج التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية مع ضرورة إراحة الأعصاب.

وأخيراً، هناك بعض الآراء التي توصي بضرورة الابتعاد عن تناول بعض الأغذية مثل الفشار والذرة والجوز للمرضى الذين يعانون من مرض الرتوج ولكن على الجانب الآخر لا يوجد دليل علمي مثبت على صحة هذه الآراء.

أضف تعليق