علاقة خل التفاح بخسارة الوزن

خل التفاح ، خسارة الوزن ، المعدة ، الماء ، المرئ ، مرضى السكري ، حرق الدهون

هل يؤدي خل التفاح إلى خسارة الوزن؟

قالت “د. رند الديسي – أخصائية التغذية” أن هناك دراسات عديدة أجريت على خل التفاح ومدى تأثيره على الجسم أولها دراسة كانت قد أجريت في بريطانيا على الفئران والتي أثبتت أن الأسيتيك أسيد وهو المكون الرئيسي للخل يساعد على خفض تكدس الدهون في الجسم، ولكن لا يمكن اعتبار تلك الدراسة موثوقة لأنها أجريت على الفئران دون أن تجرب على الإنسان.

أما الدراسة الثانية فقد أجريت في دولة اليابان على 150 شخص ممن يعانون من البدانة المختلفة عن البلاد العربية حيث يعتبرون في اليابان من لديه مؤشر كتلة 25 كيلو بدينا وهو عكس الأردن التي تعتبر ذلك المؤشر للكتلة زيادة في الوزن وليس بدانة.

تم تناول مجموعة من هؤلاء الأشخاص لملعقة أو ملعقتين لمدة 6 أسابيع لخل التفاح كما تم تناول مجموعة أخرى لخل التفاح الوهمي.

بعد مرور 6 أسابيع تم ملاحظة وجود نسب أقل من الدهون مكدسة في الجسم كما كان الخصر أصغر لديهم، لذلك فالدراسات تعتبر مبشرة في هذا الاتجاه عند استخدام خل التفاح في خسارة الوزن.

ما هي الطريقة الصحيحة لاستخدام خل التفاح؟

هناك بعض الأشخاص الذي يتناولون ملعقة خل قبل الغذاء أو تناول ملعقة خل مع كوب من الماء مما يعتبر خطأ كبيرا حيث أن الحمض يعتبر عالي بدرجة كبيرة في الخل مما قد يؤدي إلى مشكلة في المريء أو المعدة، لذلك يُمنع تناول الخل قبل وجبة الغذاء أو صباحا على الريق.

وتابعت ” رند “: بعد توقف الأشخاص عن تناول الخل قبل وجبة الغذاء تم ملاحظة وجود عسر هضم في المعدة حيث أن المعدة كانت قد اعتمدت على الخل في الهضم بدرجة كبيرة.

أما الطريقة الصحيحة لتناول الخل فهي عبارة تناول مقدار ملعقة كبيرة من الطعام مع كوب من الماء يمكن تناولها بعد الغذاء أو بإضافة ملعقة من الخل على السلطة.

يعتبر خل البلسيميك أفضل من الخل الأبيض ويمكن تحليته بكوب من الماء كما يجب أن يكون لونه مثل لون التفاح.

يعتبر ذلك الكوب الممزوج من الخل والماء به 400 ml كما يجب الإشارة إلى خسارة الوزن تتمثل في تغيير 80% من النظام الغذائي مع وجود 20% من المكملات الغذائي التي يمكننا تناولها مثل الخل والزنجبيل والقرفة وغيرها من المشروبات التي تساعد على حرق الدهون.

وأضافت ” رند “: أثبتت الدراسة أيضا أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني قد تم استفادتهم بدرجة أكبر من الخل حيث أنه قد قام بتقليل نسبة امتصاص الكربوهيدرات في الجسم، لذلك فإن خسارة الوزن عن طريق خل قد تأتي عن طريق قلة في امتصاص الكربوهيدرات أو التخلص من الدهون الغير المشبعة بطريقة أسرع التي تأتي من المكسرات وزيت الزيتون والزيوت العادية كما يجب التنويه إلى الطريقة الصحيحة التي نتناول الخل بها.

كم مرة يوميا يمكن تناول فيها الخل لخسارة الوزن؟

يجب تناول الخل مرة واحدة في اليوم حيث أن تناول الخل أكثر من مرة في اليوم قد يكون له أضرار أكبر من فوائده حيث تصبح المعدة معتمدة عليه بشكل أساسي في عملية الهضم بدلا من الهيدروكلوريك أسيد إلى جانب أن كثرة تناول الخل قد تؤثر في ضرر المريء.

وتابعت ” رند الديسي “: هناك بعض الفروق والاختلافات بين أنواع الخل المختلفة والتي تكون غالبا في طريقة التصنيع حيث أن خل التفاح الذي يتم تصنيعه في البيت يختلف عن الخل الموجود في الأسواق والذي يُسمى بالخل الأبيض ولا يُذكر في مكوناته التفاح حيث أنه عبارة عن مجموعة من الكيمياويات المدمجة مع بعضها البعض لتعطي نكهة أو طعم الخل كما أن خل البلسميك الذي يُصنع من العنب به مادة الأسيتيك أسيد وبه نفس فائدة خل التفاح المهمة لخسارة الوزن وتقليل امتصاص الكربوهيدرات وتخزين الدهون في الجسم كما أنه مكتوب في لوحته الغذائية أنه يحتوي على العنب.

أضف تعليق