تعرف على علاج ترهلات بعد الولادة بالتجميل

صورة , ميزان , ترهلات بعد الولادة , شد البطن
ميزان

حيث أن المرأة تحرص دائماً على قوامها الجميل والمتناسق، ولكن بعد الولادة يلجأ أغلبهن لعمليات التجميل بسبب ترهلات بعد الولادة الناتجة عن ذلك، فمتى تأخذ السيدة هذا القرار؟ وما هي مضاعفاته؟

كيف يتم تهيئة جسم المرأة قبل و أثناء الحمل للمحافظة عليه؟

قال “د. علاء سلطان” استشاري جراحة التجميل. اهتمام المرأة وتحضير جسمها للحمل يجب أن يبدأ قبل الزواج، وهذا يكون دور الأم حيث يجب عليها تثقيف طفلتها بتعريفها بالأكل الصحي وكيف نحافظ على أجسامنا ونرطبها، فيجب أن يترطب الجلد لكي لا يتعرض للتشققات مع طول وعرض الجلد، وهنا تأتي أهمية تروية الجسم بالماء والرياضة والكريمات، فهذه كلها تعد تحضيرات للجسم تساهم في عدم التغيرات التي تحدث أثناء الحمل.

وأضاف “د. علاء” أنه بعد الزواج مباشرة يمكن أن يزيد وزن المرأة إذا لم تحافظ على جسمها، بسبب عدة عوامل منها التغير في الهرمونات وتغيير عادات الأكل، فضروري أن تجهز المرأة جسمها للحمل بالاهتمام بالتغذية الصحية وشرب الماء وغيره.

هل هناك فرق في ترهلات بعد الولادة الطبيعية والقيصرية؟

نفى ” د. سلطان” ذلك وقال أن ترهلات بعد الولادة لا تختلف باختلاف طريقة الولادة، ولكن خلال مرحلة الحمل يجب الاهتمام بترطيب الجلد لأنه يتمدد أثناء الحمل، ففيتامين A وزبدة الكاكاو، وكذلك الترطيب بعد الاستحمام والتشمس الجيد، كل هذه العادات من شأنها أن تقلل بل تمنع ترهلات بعد الولادة.

وأضاف كذلك أن بعض الأطباء مع الولادة القيصرية يقومون بعملية قص وشد الجزء المترهل أثناء عملية الولادة، لكن يجب أن يكون الجزء المرتخي قليل جداً، لأن بعض السيدات يحدث عندهم تباعد للعضلات بشكل كبير وهؤلاء نقوم بعمليات الشفط لإعادة نحت الجسم والشد ولكن بعد الانتهاء ومنع الحمل بشكل نهائي، وهذه العمليات ليس لها أي آثار جانبية إذا أجريت بشكل صحيح.

التقنيات المستخدمة حالياً لعلاج ترهلات بعد الولادة

قال “د. علاء سلطان” أن الشركات تطرح تقنيات كثيرة سنوياً لعلاج ترهلات الجسم ولكن أغلبها تجارية بحته، ولكن ما يهمنا نحن أنه يجب أن ينزل الوزن والماء الزائد في الجسم تدريجياً، وهناك الأن إبر PRP وهي عبارة عن بلازما نستخرجها من الدم ونرجع في حقنها مرة أخرى، وهي تعمل على تصفية البشرة وتحفيز الكولجين، وكذلك يوجد أجهزة لتحفيز الكولجين لكن بطريقة حرارية، فكل جهاز له وظيفة وهدفه الاساسي إعادة تنشيط الكولجين وهذا ما يخص اعادة نضارة الجسم، أما فيما يخص ازالة ترهلات بعد الولادة في الجلد ففي الحقيقة ليس له حل عندما تكون كبيرة غير التدخل الجراحي والقص.

هل عمليات التجميل الخاصة بقوام الجسم تؤثر على الارضاع ؟

في هذا الصدد قال “د. سلطان” أن مثل هذه العمليات لا تسبب أي تأثيرات سلبية على الرضاعة أبداً، وكذلك لا تسبب سرطان و أي أمراض إلا إذا كانت الطريقة خاطئة.

عمليات التجميل نحت الجسم وخاصة الخصر، وقال أنه مع الوقت الدهون في الجسم تتجمع في مناطق مختلفة من الجسم، فنقوم بنحت منطقة الخصر ونقوم بإعادة تزويد الجوانب مرة أخرى، وقد يرجع تجمع الدهون مرة أخرى ولكن بنسبة بسيطة جداً.

وأنهى “د. سلطان” حديثه بأنه ضد عمليات التجميل لترهلات بعد الولادة الكثيرة والتي لا يكون لها داعي، وخصوصاً أنها موضة منتشرة بين الشباب خاصة وهي غير صحيحة، فإذا كان الجزء المراد عمل تجميل له يؤثر على الشخص طبياً أو نفسياً بطريقة مباشرة بعد العرض على الاطباء النفسيين عندها نلجأ لعمليات التجميل، ووجه نصيحة أن كل شخص يجب عليه أن يكون راضِ عن نفسه ولا يتأثر بكلام من حوله، ويجب على الجميع أن يعرف أن لكل شيء مضاعفات ويجب معرفتها قبل إجراء مثل هذه العمليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: