ما هي طرق الوقاية من أمراض الشتاء للأطفال

صورة , نزلات البرد , أمراض الشتاء
نزلات البرد

أمراض الشتاء التي تصيب الأطفال

قالت ” د. نجلاء محمد موسى” استشاري الأطفال والحساسية ونقص المناعة. أنه في الشتاء يوجد العديد من أمراض الشتاء التي تصيب الإنسان بسبب انخفاض درجة الحرارة وعدم استقرارها، وهي يمكن أن تؤثر في أي جهاز عند الإنسان، وأهم جهاز تؤثر فيه في الشتاء هو الجهاز التنفسي لأنه الجهاز الوحيد المتصل بالوسط الخارجي عن طريق الأنف.

ويمكن أن يصيب الجهاز التنفسي الفيروسات أو البكتيريا والميكروبات، فأمراض الربو تشتد في فصل الشتاء.

وأيضاً الأجهزة الأخرى التي تتأثر بالشتاء هي الجهاز الدموي أو جهاز القلب، لأن الشرايين تنقبض بفعل البرودة وهذا يؤثر على القلب وقد يؤدي إلى الجلطة، كذلك يقل شرب الماء في الشتاء للوقاية من أمراض الشتاء.

وهذا يؤثر على لزوجة الدم ويسبب جلطات ويؤثر على الكبد وخلافه، والشتاء كذلك يؤثر على البشرة لأن يسحب رطوبة الجلد ويصبح بالجلد خشونة وتحفز ظهور الأكزيما، وكذلك البرد يعمل على انكماش في الأوعية الدموية فنجد الأصابع تتورم وكل ذلك بسبب البرودة.

والشتاء تزيد آلام المفاصل، وهناك دراسات أثبتت أن من أمراض الشتاء الإكتئاب ونقص المناعة، فالشتاء يكون سبب في الكثير من الأمراض لأن كثير من الفيروسات تتكاثر بقلة درجة الحرارة.

هل هناك تطعيمات للكبار والصغار قبل دخول الشتاء؟

قالت “د. نجلاء” أن هناك فرق بين الزكام والانفلونزا، فالزكام يكون سببه 200 فيروس وليس له تطعيمات معينة ويكون بسيط جداً لأنه يؤثر على الأنف والرأس فقط وتكون أعراضه سيلان الأنف واحمرار في العيون والكحة والتهاب بسيط في الحلق، أما الأنفلونزا هي التي قد تكون خطيرة لأن سببها فيروسات وتكون أعراضها أخطر فهي قد تأتي في العضلات وترتفع درجة الحرارة.

وقد تكون في الأنف وتسبب الجيوب الأنفية، وقد تسبب التهاب رئوي والتهابات في الأذن، وبالتالي يوجد تطعيمات مهمة جداً للأنفلونزا وتُعطى للكبار والصغار، وتكون مرة واحدة سنوياً لأن فيروسات الأنفلونزا تتغير كل سنة، ولجنة التطعيمات تصدر التطعيم المناسب لكل عام، وهذه التطعيمات مهمة جداً وخاصة للناس الذين يعانون من أمراض مزمنة كالربو وحساسية الأنف وغيرها.

كيف تكون الوقاية للأطفال من أمراض الشتاء؟

أن الوقاية مهمة جداً للأطفال من أمراض الشتاء في فصل الشتاء، فيجب على الأم أن تتبع بعض الأشياء لوقاية أطفالها بقدر المستطاع في فصل الشتاء، ونبدأ من المنزل فعلى الأم أن تثبت درجة الحرارة في المنزل حيث لا تكون درجة الحرارة أقل من 20 درجة ولا أكثر من 24، ويجب التدفئة بدفايات ءامنة، ويجب أن يرتدي الأطفال ملابس معتدلة لا تكون كثيرة ولا خفيفة.

ويجب عليها كذلك أن تعمل على تهوية المنزل لعدم تكاثر الفيروسات، وتغطية السيراميك في المنزل.

ويجب كذلك على الأم أن تعطي أطفالها كوب من الماء قبل الخروج من المنزل، أيضاً يجب غسل وجه الطفل قبل الخروج، ويجب عند أخذ الحمام أن تراعي الأم أن يكون المكان دافئ.

ويجب المحافظة على النظافة الشخصية وغسل اليدين دائماً.

وأيضاً يجب المحافظة على ترطيب الجلد باستمرار، ويجب الاهتمام بالغذاء وبأخذ فيتامين سي للوقاية من أمراض الشتاء، وشرب السوائل الدافئة باستمرار.

كيف تكون الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي؟

قالت “د. نجلاء” أن أكثر أناس يعانون من أمراض الشتاء هم مرضى الحساسية والربو، فلابد علينا تغطية الأنف والأذن جيداً عند الخروج في فصل الشتاء، وكذلك يجب على مرضى الربو أخذ أدويتهم بانتظام، ومرضى حساسية الأنف يجب عليهم تنظيف الأنف وغسلها باستمرار بالمحاليل المائية.

يجب الاهتمام بأبنائنا الطلاب في هذه الأيام الباردة عند خروجهم للمدرسة في ساعات النهار الأولى للوقاية من أمراض الشتاء بالتدفئة والتغذية السليمة والحرص على النصائح التي تم ذكرها لتقليل الاصابة بالأنفلونزا بقدر المستطاع.

أضف تعليق