رائد الفضاء والدجاج!

السياسة لها تأثير في مجريات الحياة بمختلف اتجاهاتها ولذلك فإن الأوضاع السياسية في الاتحاد السوفيتي وتفككه أدت إلى ذهاب رجل فضاء في رحلة فضائية منذ سنوات ولم يعد لزمن طويل غاب عن زوجته التي انتظرت عودته بفارغ الصبر..

علقت أملها على الرحلة الفضائية التي انطلقت كأول رحلة بعد التفكك من كازاخستان..

وهي رحلة شكلت تجربة في مرحلة جديدة تلعب فيها السياسة دورا حيويا والتحديات التي تواجهها روسيا هي الأخرى تعد امتحانا وقتها للقيادة الروسية لاسيما أن دولا أخرى أبدت استعدادها لمساعدة روسيا في الرحلات الفضائية لكن دعاة العودة للشيوعية يرفضون أي تدخل خارجي محاولين بذلك إعادة الاتحاد السوفيتي إلى ما كان عليه.

تجربة رائد الفضاء الذي مر على وجوده وقت طويل حدثت في بلاده خلالها أحداث تاريخية.. انتهت فيها الشيوعية وتفككت بلاده واستقال جورباتشوف وانتظرت النساء والعجزة في شوارع موسكو يبعن دجاجهن وملابسهن بحثا عن الأكل بعد أن كان الاتحاد السوفيتي يتواجد في أكثر مناطق العالم سخونة.

رائد الفضاء انتظر العودة بعدها لم يبحث عن مرئيات الزمن الماضي لأنه لن يجدها ولأنه وهذا هو المهم تمنى العودة إلى أرضه وعائلته لكن بعض الآراء تقول إنه اعتاد على حياة الفضاء البعيدة عن الصراعات والقتال والحقد والتعذيب والتشريد وقد يكون من الصعوبة عليه أن يعيش على الأرض لذلك فضل الحياة في الفضاء بعيدا عن ذلك الإزعاج. الكثير يتمنى ويقترح على الدول الكبرى أن تنفذ برنامجا فضائيا يذهب فيه طغاة هذا العالم.. يذهبون في رحلة فضائية بلا عودة.

بقلم: فالح الصغير

وهنا نقرأ: إنذار كاذب!

ونوصيك بقراءة: أعراض التخلف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: