الغذاء المناسب للإسهال عند الأطفال

صورة , طفل , رضيع , الإسهال , الغذاء المناسب

هل يعتبر الحليب الصناعي مسبب للإسهال؟

يمكن معرفة سبب الإسهال لدى الطفل على حسب الحالة حيث أن هناك بعض الأطفال الذين يعانون من التسمم الغذائي أو الإنفلونزا وغيرها.

إلى جانب ذلك، في حالة تعرض الطفل للإسهال المتكرر يجب علينا البحث وراء المشكلة الأساسية لهذا الإسهال التي قد تكون نتيجة عدم تحمل الطفل للاكتوز الموجود بالحليب ولكن في حالة عدم إصابة الطفل بالإسهال بدون سبب واضح كتعرضه لجرثومة أو بكتيريا معينة فحينها يُفضل أن يتم تجنب الطفل للحليب لأن سكر اللاكتوز الموجود في الحليب سوف يساعده على الإسهال بدرجة أكبر.

وتابعت “ربى مشربش” أخصائية التغذية. أما عن الأطفال الأكبر من 6 أشهر فيمكنهم تناول الحليب والسوائل والماء حتى لا يتفاقم الأمر ولكن لا يُنصح بتناول الطفل الرضيع للينسون والحلبة وبعض الأعشاب الأخرى كما يُنصح للسيدة المرضعة عدم الإكثار من تناولها لأن تلك الأعشاب تضر بصحة الطفل، وفي حالة الطفل الأكبر من السنة للإسهال فيمكنه تناول الحليب والتوقف عن اللبن مع البعد عن كل ما يتسبب في الإسهال.

كيف يمكن علاج الإسهال دون اللجوء للطبيب؟

لا يمكننا علاج الإسهال إلا عن طريق طبيب الأطفال وذلك في حالة تعرض الطفل للإسهال الشديد والمستمر ولكننا من ناحية التغذية فيفضل أن تلجأ الأم لإطعام طفلها الموز والتفاح المقشر لأن الألياف الموجودة في القشر قد تتسبب في زيادة حدة الإسهال عند الطفل بجانب أنه يمكنه تناول الإنشاص أيضاً للوقاية من الإسهال مع ضرورة البعد عن الفواكه المجففة مثل القراصيا والتمر والزبيب وغيرها من الأغذية بالإضافة إلى إمكانية تناول الطفل للخضار المسلوق والمهروس مثل الجزر والكوسة والبعد عن الخضار النيئة مثل البازلاء وغيرها التي تزيد من حدة الإسهال عند الطفل.

أما عن الألبان فيمكن للطفل شرب اللبن بالخمائر والبعد عن تناول الحليب أو إمكانية تناوله للحليب الخالي من اللاكتوز الذي يمكنه أن يخفف من أعراض الإسهال عند الطفل.

الفواكه المفيدة للإسهال عند الأطفال

يمكن للطفل أكبر من السنتين أو الثلاثة تناول بعض الأعشاب لتعويض السوائل المفقودة من جسمه نتيجة الإسهال.

أما عن الفواكه التي يمكن للطفل تناولها لعلاج الإسهال فكما سبق الذكر يمكنه تناول التفاح المسلوق المقشر والموز ولا يجب عليه تناول عصير الفواكه لأن كثرته تزيد من حدة الإسهال بجانب عدم إمكانية تناوله لأية عصائر سكرية أو بعض المحليات الصناعية التي تزيد كذلك من حدة الإسهال مع إمكانية تناول الطفل الذي يعاني من الإسهال البطاطا المسلوقة وإضافة القليل من الملح لها ثم يمكنه تناول بعض الشوربات لعلاج هذه الحالة.

هل يتسبب الإسهال في جفاف الطفل؟ وهل التسنين مسبب للإسهال؟

في حالة تعرض الطفل لمرض معين في عمر أقل من سنة فإن هذا الطفل الذي لا يحمل كمية عالية من المياه في جسمه يكون أكثر عُرضة للجفاف بعد تعرضه للإسهال ويجب حينها المتابعة مع الطبيب المختص لعلاج الإسهال.

أما عن التسنين وعلاقته بالإسهال فيمكننا القول بأنه في الغالب لا يصاحبه إسهال شديد إلا إذا كان الطفل يمسك بيده أشياء عديدة حاملة للجراثيم في هذه الفترة مما قد يُعرضه للإسهال.

وأخيراً، يمكننا ملاحظة أنه في حالة رضاعة الطفل رضاعة طبيعية فإن البراز يبدوا سائلاً يحمل اللون الأصفر إلا إذا كان الطفل يتعرض للإخراج بدرجة أكبر من الطبيعي ولا يزيد وزنه أو ملاحظة وجود شحوب على وجهه وفي هذه الحالة يكون ذلك إنذاراً بتعرض الطفل للإسهال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى