كيف يمكن التعامل مع الرجل البصباص

التعامل مع الرجل البصباص

النّظر إلى النِّساء هي عادة عند الكثير من الرّجال، ويُعللون ذلك بأن هذا طبيعي، ولكن بعْض الرِّجال يعانُون من هَوس وحالة مرضيَّة في هذا الموضوع ويجب عليهم الخضوع لعلاج نفسي لأنّ ذلك يكون بسبب عدم نُضج كيانهم الذّكوري.

أما إذا كان الرجل ينظر إلى امرأة أخرى ليبحث عن أشياء لا يجدها في زوجته فيمكن أن تُحاول الزّوجة تغيير طبعه عن طريق مناقشته بطرِيقة لطِيفَة عن الأشْياء التي يحتاجها حتى يكتفي بها.

هل الرجل “البِصباص” طبيعي أم يعاني من حالة مَرضية؟

تقول الدكتورة “نور الهدى محمد” خبيرة التواصل النفسي والسلوك الاجتماعي أنه من المعروف أن الرجل الشرقي من طباعه أنه يُحب التطلُّع إلى النساء، ولكن هناك صنفين مُنتقدين من الرجال:

  • الصِّنف الأول: الرجل الذي يبحث عن شيء في امرأة أخرى حتى لو كان متزوج فهو غير مُكتفي بزوجته.
  • الصِّنف الثاني: الرجل الذي يعاني من مرض وحالة إدمانيه تحتاج إلى علاج نفسي ويكون سبب هذه الحالة عدم النضج في الكيان الذكوري، فيؤدي ذلك إلى عدم امتلاء عينه حتى لو تحدَّث مع ١٠٠٠ امرأة مثل “كازانوفا” الذي عاش حالة عشق مع أكثر من ١٠٠ امرأة ولكنه لم يشعر باكتفاء مع واحدة منهم.

كيف يُمكن التعامل مع عدم النضج لدى الرجل

عدم النضج عند الرجل يكون له أسباب وعوامل مُعيَّنة مثل التربية بطريقة خاطئة أو بسبب طبيعة وشهوة زائدة الرجل ويُصنَّف هذا الرجل علميًا أنه رجل طُفولي، فالطفل عندما يحصل على اللعبة التي يريدها تنطفئ اللمعة في عينيه تجاه هذه اللعبة ويبحث عن غيرها.

وأضافت الدكتورة “نور الهدى” أن الرجل البِصباص يمكن أن يتغير ولكن حسب الحالة، فإذا كان الرجل يفعل ذلك بسبب تقصير من الزّوجة وعدم تنفيذها شيء يطلبه منها سواء في مظهرها أو سلوكها أو نبرة صوتها أو وزنها أو شعرها أو طريقة تعاملها واهتمامها به فيقوم بالبحث عن الذي يريده في الخارج وعندما يجد ما يبحث عنه يكتفي به.

فالتعامل مع هذه الحالة يكون بألا تجعله زوجته يشعر أنها تعرف ينظره إلى غيرها وترضى بذلك لأن هذا الشيء يجعله يشعر أنه لا يفعل شيء خاطئ، ولكن عليها أن تحاول التعامل مع الموضوع كمُعالج وليس كناقد فتقوم بفتح حوار معه وتُناقشه في الأشياء التي يحتاجها لإكمال حياته وعدم التَّطلُّع إلى الخارج.

أما إذا كان الرجل يعاني من حالة هَوس فهو علميًا لا يشبع ويحتاج لعلاج نفسي، أما إذا كان الرجل مُخلص داخليًا ويُعطي الاهتمام الكافي لزوجته ولفتت انتباهه مرأة جميلة فهذا طبع في الرجل ولا يُمكن تصنيفه أنه “بِصباص” ويجب على الزوجة في هذه الحالة ألا تجعله يشعُر بعدم ثقتها في نفسها.

كيف يمكن اكتشاف الرجل “البِصبَاص” قبل الزواج؟

وأشارت الدكتورة إلى أن فترة التعارف والخطوبة يجب أن تكون كافية حتى تستطيع المرأة اكتشاف وجود بوادر مُعيَّنة لدى الرجل مثل اهتمامه الدائِم بصديقاتها وسؤاله عنهم ورغبته في التواجد معهم في نفس المكان أو يُتابع فتيات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أنه ليس من السهل أن تضغط المرأة على نفسها وتدخل في حالة نفسية سيِّئة لتحمُّل وضع لا ترغب فيه لأن ذلك سيُسَبب خلل اجتماعي في المنزل، فعند وجود مُشكلة يجب البحث عن حل وعلاج لها إذا تفاقم الموضوع، ولكن إذا كانت نظرات عابرة يُمكن أن تُنبِّه المرأة زوجها بلُطف أنها مُستاءة من هذا الموضوع.

أضف تعليق