الأسبوع العالمي لمكافحة ضغط العين

ضغط العين ، أعتلالات العين ، الليزك ، تصحيح النظر
ارتفاع ضغط العين – أرشيفية

ما هو الأسبوع العالمي لمكافحة ضغط العين؟

قال “الدكتور / بهاء الدين جبر – اختصاصي طب وجراحة العيون” أن هذا اليوم يصادف من 12إلى 19-3 الأسبوع العالمي الذي خصصته الأمم المتحدة للتوعية بأعراض والوقاية والعلاج من مرض ضغط العين.

يعتبر مرض ارتفاع ضغط العين الوقاية فيه خير من ألف علاج حيث أنه يعتبر السبب الثاني في حدوث العمى في العالم وهو السبب الأول في عمى كبار السن لذلك يجب الاهتمام والتوعية به عند كل الناس.

وتابع الدكتور ” بهاء الدين جبر “: يعتبر الجلوكوما مرض يصيب العصب البصري بسبب عدم توزان المياه التي تفرز من العين والمياه التي تتخلص منها العين وبالتالي يتسبب في تغيرات في ألياف العصب وفي الخلايا العصبية مما يتسبب في موت هذه الخلايا تدريجيا وبالتالي يفقد الإنسان بصره.

يعتبر مرض ارتفاع ضغط العين مرضا بدون أعراض تُذكر، لذلك يسمى هذا المرض باللص الخفي أو السارق الصامت حيث أنه يزحف بهدوء لخلايا العصب تدريجيا ويدمرها ويخرب مجرى البصر بطريقة لا تؤثر على حدة الإبصار من أول ما يبدأ المرض، لذلك فإن جزء أساس من علاج هذا المرض هو التعرف عليه مبكرا إلى جانب أهمية التعرف على الناس الذين يعانون من هذا المرض.

من الممكن أن نتفادى كل هذه المشاكل السابق ذكرها في للعين حيث قديما لم تكن هنالك طريقة معروفة لضغط العين سوى قياس ضغط العين للتشخيص، أما الآن فهناك أجهزة قياس الساحة البصرية التي تبين مشكلة الإبصار عند الشخص عن طريق جهاز oct أو التصوير الطبقي لخلايا الشبكية ويستغرق هذا الفحص أقل من 5 دقائق ويتم فحص الطبقة الموصلة في الشبكية وقد أصبحنا نستطيع أن نعرف التغيرات التي يمكن أن نلتقطها بهذا الجهاز بهذه الطبقة حيث أنها تسبق حدوث المرض وتسبق حدوث ضغط العين بسنوات، وبالتالي في حالة استطاعتنا فحص هذه الطبقة ونستعمل جهاز بسيط من القطرات أو الليزر يمكن أن نقي أنفسنا من عدم الرؤية كما شاهدنا في الفيديو السابق.

وتابع أخصائي العيون الدكتور ” بهاء الدين جبر ” الحديث قائلا: يعتبر الفئة الأكثر عَرض للإصابة بضغط العين هم الفئة الأكبر عمرا، لذلك هم الفئة التي تُنصح دائما بعمل فحوصات العين مرة كل سنة على الأقل بالإضافة إلى الناس الذين لديهم تاريخ مرضي عائلي بجانب مرضى السكري وهم الفئة الأكثر عُرضة للتعرض للزاوية المفتوحة والزاوية الضيقة لهذا المرض مع من يعانون من التهابات أو من يستخدمون قطرات تحتوي على مشتقات كورتيزون والذين لابد لهم من فحص العين بشكل دوري عند طبيب العيون.

في الصورة الأولى تظهر الرؤيا الطبيعية في الجهة اليسرى وهذا هو فحص الساحة البصرية التي يظهر بها سواد كبير في مناطق الرؤية البصرية وهي مرحلة متأخرة من المرض التي بها tunnel vision وفيها لا يستطيع المريض أن يرى غير المكان الذي في الوسط وتبدأ الصورة تبهت أكثر عنده ويعتبر هدفنا الأساسي في هذا الموضوع أن نبعد ونقي الناس من الوصول لتلك المرحلة من المرض لأن مرض ضغط العين يعتبر مرض قابل للوقاية والعلاج بكل سهولة ويسر.

وأخيرا، يُنصح لمن لا يعانون من ارتفاع ضغط العين أن يقوموا بزيارة طبيب العين لعمل بعض الفحوصات والتي منها فحص العصب البصري لتجنب الوصول لتلك المرحلة متقدمة من هذا المرض خاصة من يحملون عوامل خطورة لهذا المرض مثل مرضى السكري وغيرهم.

كذلك يُنصح لمن يعانون من هذا المرض أن يكون لديهم كارت بأسماء القطرات التي يستخدمونها لأن هذا العلاج يستخدم مدى الحياة ولا يجب للمريض أن يوقفه حتى وإن تحسنت العين لأن هدف العلاج هو الوقاية من مشكلة عدم الرؤيا كما يجب استشارة الطبيب المعالج للعين عند تعرضه لأمراض مثل الضغط ومشاكل الغدة الدرقية والسكري وغيرها من الأمراض التي تؤثر على ضغط العين ولا يجب تناول القطرات دون استشارة الطبيب المعالج لمجرد حدوث التهاب في العين أو ما شابه حيث أن تلك القطرات قد تؤدي لمشكلة أكبر للعين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: