الأعراض الجلدية لفيروس كورونا وعلاجها

فيروس كورونا

تستمر أعراض فيروس كورونا الجديدة في الظّهور، فبعد أن باتت أعراضه معْرُوفةً لدى الجمِيع مثل ارتفاع درجة الحرارة والسّعال والصعوبة في التنفس، يُظهر المرض أعراضًا جديدة على شكل قُروح وكدمات خاصة في القدمين ويصاب بها الأطفال والمراهقون وتبيَّن أن ٢٠ بالمائة من المصابين بفيروس كورونا كوفيد-١٩ تظهر عليهم هذه الأعراض على شكل ارتكاريا أو بقع صغيرة في الصدر والبطن والقدم.

كما يجب على مريض السكري الالتزام بكافة التعليمات والإرشادات حتى يقي نفسه من الإصابة بفيروس كورونا، لأنه إذا أصيب بالفيروس وكان يعاني من انسداد في الشرايين بالفيروس فمن المحتمل أن يصاب بالتقرحات السكرية الخطيرة.

هل ظهور القروح والكدمات من أعراض الإصابة بفيروس كورونا؟

يقول الدكتور “محمد إزمرلي” اختصاصي الأمراض الجلدية أن هناك تقارير أوَّلية تحت النشر في مجلة طب الأمراض الجلدية الأوروبية والأمريكية توضِّح أن حوالي ٢٠ أو ٣٠ بالمائة من المرضى المصابين بفيروس كورونا يصيبهم نوع من أنواع الطفح الجلدي.

ولكن السبب حتى الآن غير معروف فقد يكون بسبب ارتفاع درجة الحرارة أو بسبب التجلطات الصغيرة التي تحدث في الأوعية الدموية بسبب هذا الفيروس، وهذا الطفح قد يظهر على شكل ارتكاريا طبيعية أو على شكل نقاط صغيرة في منطقة الصدر أو البطن أو على شكل دوائر أرجوانية صغيرة في أسفل القدمين.

وأضاف الدكتور “محمد” أن ٢٠ بالمائة المصابين بكورونا ظهرت عليهم هذه القروح والكدمات قبل ظهور أعراض كورونا، ولذلك بدأ الأطباء بالبحث والتواصل مع بعضهم حول العالم لمعرفة مدى انتشار هذا العَرَض بين المصابين بكورونا، وإلى الآن لا نحتاج لاستخدام علاجات مُحددة ولكن يمكن استخدام كريمات موضعية وسوف يستجيب لها المريض لأن العوارض الجلدية من أسرع الأعراض التي تختفي عند مُصاب كورونا.

هل هناك خطر على مرضى السُّكري فيما يخص هذه الأعراض؟

يقول الدكتور “خالد إدريس” استشاري الطب وجراحة القدم والكاحل أن التقارير الأولية أوضحت أن فيروس كورونا يسبب تخثُّر وانسداد في الشعيرات الدموية الصغيرة وبالذات القريبة من الجلد عند صغار السن والمراهقين، ولكن ٩٩ بالمائة من المصابين سوف يتعافون من هذه الأعراض بدون أي مشاكل.

ولكن إذا كان مريض السكري يعاني من انسداد في الشرايين فمن المُحتمل أن تؤدي إلى غرغرينا أو تقرُّحات سُكَّرية كبيرة جدًا، لذلك يجب على مرضى السكري اتباع الإرشادات الصحية لأنهم من أكثر الفئات عُرضة للإصابة بهذا الفيروس.

هل يمكن للطفح الجلدي الانتقال لشخص آخر على شكل عدوى؟

لم تُثبت أي تقارير حالية أن هذا الطفح الجلدي مُعدي، ولكن المُعدي في هذه الحالة أن يكون المريض حامل للفيروس ولكنه لا يعرف فيقوم بنقل العدوى للمخالطين له، كما أن هناك تقارير جديدة أن الفيروس يسبب تجلطات كبيرة وانسدادات صغيرة في الشعيرات الدموية في الرئة، وهناك تقارير أن مُسيِّل الدم يساعد بشكل كبير جدًا في تخفيف تقرُّحات الرئة ولكن لم يتم معرفة تأثيرها على تقرُّحات القدمين بعد.

وأضاف الدكتور “خالد” هذا الطفح يصيب القدم بشكل أكبر لأن القدم أبعد جزء من جسم الإنسان، فكثير من الأمراض التي تصيب الشعيرات الدموية الصغيرة مثل السكري والكوليسترول وانسداد الشرايين والضغط تؤثر في القدمين أكثر من أي جزء آخر في الجسم.

عند ظهور تقرُّحات مفاجئة وغير طبيعية سواء في القدمين أو في الجسم يجب على الإنسان مُراجعة نفسه إذا كان قد خالط حالات مُصابة لكورونا، فإذا كان الإنسان يشك في إصابته وظهرت عليه تغيرات في الجلد أو القدمين فيجب عليه مُراجعة الطبيب.

أضف تعليق