أعراض النزلات المعوية عند الأطفال

صورة , النزلات المعوية , ارتفاع درجة الحرارة , طفلة
ارتفاع درجة الحرارة

النزلات المعوية من أكثر الأمراض شيوعاً عند الأطفال، وتعتبر خطرة إذا ما أُصيب الرضيع بها، وتعتبر العلامات الأولى للإصابة هي الإسهال والغثيان والتقيؤ، وقد يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، فكيف نتصرف عند إصابة أطفالنا بها؟ وما هي طرق الوقاية منها؟

ما هي العوامل الرئيسية للإصابة بالنزلات المعوية عند الأطفال؟

قالت “د. بسمة خليل” أخصائية طب الأطفال. قبل الحديث عن الأسباب لابد من الإشارة إلى أن الإلتزام بطرق الوقاية من النزلات المعوية أولى وأشد أهمية من الإصابة بالمرض ومن ثَم البحث له عن علاج، من هنا يتوجب على كل أم تعليم أولادها غسيل اليدين بالكيفية الصحيحة خصوصاً قبل تناول الطعام وكذلك بعد استخدام المرحاض، وكل ذلك بهدف تجنب انتقال الميكروبات.

وأضافت “د. بسمة” أما عن أسباب النزلات المعوية فهي تتمثل في عدة أسباب على رأسها العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية، وبحسب عمر الطفل يحدد الطبيب نوع العدوى، فعادةً ما تكون النزلات المعوية مع الأطفال الأقل من عام بسبب الفيروسات، لذلك يشدد على الأهل الإلتزام بخطة التطعيمات والتحصينات المقررة من الدولة في مواقيتها، بينما العدوى البكتيرية فهي ذات أنواع عدة مثل بكتيريات السالمونيلا والشيجيلا والإيكولاي، فكلها مسببات للنزلات المعوية، وهي في العادة ما تنتقل إلى الطفل عن طريق الطعام.

هل النزلات المعوية من الأمراض المُعدية؟

بكل تأكيد يمكن انتقال مسبب النزلة المعوية من طفل إلى آخر، وهذا هو السبب في انتشار النزلات المعوية بين الأطفال في فترة المدارس تحديداً، حيث أن مسببات المرض من الميكروبات منها أنواع يمكن انتقالها عن طريق الهواء، وأنواع أخرى تنتقل بالمخالطة لأطفال لا يهتمون بالنظافة الشخصية وبالتالي يتواجد الميكروب على أيديهم بكثرة.

لماذا تزيد خطورة النزلات المعوية مع الرضع؟

أشارت “د. بسمة” إلى أنه تزيد خطورة النزلات المعوية مع الأطفال الرضع لأن فئتهم العمرية لا تقدر على التعبير عن الوجع والألم، ولكن بشكل عام يظهر على الرضيع مجموعة من الأعراض التي تؤكد إصابته بالنزلة المعوية مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم والقئ والإسهال والتقلصات الشديدة.

ما هي الأطعمة الواجب تجنبها خلال فترة إصابة الطفل؟

فور التثبت من إصابة الطفل بالنزلة المعوية ينبغي على الأم تجنب مجموعة من الأطعمة أهمها:
• الوجبات الدسمة.
• الحلويات والسكريات، حيث أن هذ الأنواع تحتاج إلى عمليات معقدة لإتمام الهضم، والطفل بالأساس لديه مشكلة في الهضم، وبالتالي سيضغط ذلك على الجهاز الهضمي.
• منتجات الألبان.
• الوجبات السريعة والمباعة بالأسواق والمتاجر والشوارع.
ولذلك تحتاج الأم إلى التركيز على الطعام المسلوق والمشويات الخفيفة، أما الرضع فلا تتوقف الأم عن الرضاعة الطبيعية، بل على العكس تزيد منها، لأنها تساعد في تحسين مناعة الطفل.

الفيتامينات لا تمنع الإصابة بالنزلات المعوية، فهي ذات دور قوي لصحة الطفل العامة، إلا أنه لا يمكن تخصيصها كعنصر وقائي أو مقاوم لمرض بعينه.

متى تدخل المضادات الحيوية كعلاج للنزلات المعوية؟

اختتمت “د. بسمة” قائلة: إذا كانت النزلة المعوية ناتجة عن البكتيريا فعلاجها يكون بالمضادات الحيوية، لكن الفيروسات فلا حاجة للمضادات الحيوية معها، كما يتوجب على الطبيب تعويض السوائل المفقودة من الجسم بالإسهال والقئ بمحلول معالجة الجفاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: