نزول دم في بداية الحمل.. الراحة واجبة

نزول دم في بداية الحمل.. الراحة واجبة

تفاصيل الإستشارة: تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها أكثر من أسبوع، وكنت أعاني من آلام بأسفل الظهر، ومغص في البطن مشابه لآلام الدورة الشهرية، وبعد هذا الأسبوع نزلت قطرات من الدم، ثم توقفت مع استمرار الألم، وذهبت فورًا للطبيبة المختصة، وبعد التحاليل اتضح وجود حمل منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، وقالت الطبيبة: إن قطرات الدم التي نزلت هي إجهاض منذر، وأعطتني حبوبًا مثبِّتة، وطلبت مني الراحة التامة، والبقاء على ظهري أغلب الوقت، وعدم الجماع لمدة أسبوعين، فأنا قلقة بشأن نزول الدم.

وللعلم أنه قبل نزول الدم بيوم كان ينزل سائل شفاف بعض الأحيان، ومرة نزل سائل لزج أبيض بعد فحص الطبيبة لي بيوم، فهل نزول قطرات من الدم في بداية الحمل أمر طبيعي أم أنه أمر خطير؟ وهل سوف يتم الحمل أم لا؟ وهل له تأثير على الجنين؟ وهل يجب أن أكون مستلقية على ظهري أم أنني أستطيع الجلوس مع زوجي ومشاهدة التلفاز؛ لأنني أعاني من الملل؟ أرجوكم أفيدوني بالقول الحق، جزاكم الله خيرًا.

الإجـابة

الأخت الفاضلة..

أولاً: ما حدث لك من نزول الدم في بداية الحمل هو ليس أمرًا طبيعيًّا، ولكنه أيضًا ليس أمرًا خطيرًا كما تذكرين، وإنما هو كما ذكرت لك الطبيبة إجهاض منذر.

ولذا تمَّت راحتك، وعدم تعرضك لإجهاد شديد أو حمل أشياء ثقيلة، أو التحرك بشكل خاطئ، فسيتم الحمل بإذن الله وبسلام شديد.

ثانيًا: نزول الدم في بداية الحمل ليس له تأثير على الجنين لا تقلقي.

ثالثًا: الغرض الأساسي هو الراحة، حتى يتم الحمل بسلام، ومن الأفضل استلقائك على ظهرك، ولكن لا مانع من الجلوس أحيانًا مع زوجك لمشاهدة التلفاز، بشرط ألا يكون ذلك لساعات أو لفترات طويلة، كما يمكنك أيضًا الجلوس معه وأنت مستلقية على ظهرك؛ حفظًا لسلامتك ولاستمرار الحمل، ومروره بسلام إن شاء الله ﷻ.

ولنقرأ أيضًا سويًا:

مع أطيب التمنيات بولادة سهلة، وذرية صالحة بإذن الله ﷻ.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: