مشكلة انتفاخ البطن وكيفية التخلص منها

مشكلة انتفاخ البطن وكيفية التخلص منها

يتعرض العديد من الأشخاص إلى مشكلة انتفاخ المعدة وهي من المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً والتي يشعر فيها المرء بعدم الراحة والإحراج، ويشعر فيها الشخص أيضاً بأن البطن ممتلئة، كما قد يترافق هذا الشعور ببعض الآلام في بعض الحالات لأسباب عديدة يمكن علاجها عن طريق محاربة البكتيريا الحلزونية الموجودة في المعدة وممارسة الرياضة والتقليل من نسبة السكر وغيرها.

أضرار انتفاخ البطن وأنواعه

يرى الدكتور سامح محمد “استشاري طب الأسرة” أن العديد من الأشخاص يعتقدون أن انتفاخ البطن وليس المعدة عبارة عن بروز لها وملئها بالغازات فقط، وأن هذا شيء قد يكون نتيجة القولون العصبي أو نتيجة بعض الأكلات وغيرها..، ولكن لابد لنا هنا من الإشارة إلى أن الأمر قد يكون أخطر من ذلك عند انتفاخ البطن، لذلك يجب علينا التدقيق دائماً في سبب هذا الانتفاخ خاصةً إذا طالت مدة هذا الانتفاخ، وصاحبه بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • وجود دم في البراز.
  • ضعف في الجسم لأسباب غير معروفة.

مضيفاً: يتمثل الجهاز الهضمي في المعدة والأمعاء الدقيقة والقولون، وفي حال قص هذا القولون بالمقص أو السكين فلن يشعر الإنسان بأي ألم، ولكن الشيء الوحيد الذي يجعل هنالك ألم عند الإنسان هو انتفاخ القولون نتيجة وجود الغازات والسوائل والمواد الصلبة وغيرها.

يمكن أن يؤدي تجمع الغازات في القولون المستقيم إلى الشعور بآلام عضلات الظهر، كما أن انتفاخ القولون المستعرض يمكن أن يضغط على المعدة ويحفز إفراز أحماض تؤدي إلى الارتجاع المريئي بدون أي سبب معروف، كما يمكن أن يضغط على الحجاب الحاجز، وبالتالي تصعب عملية التنفس ويشعر الإنسان حينئذ بالاختناق.

الغريب في الأمر أن هناك عصب نازل حتى الحجاب الحاجز ويمر على الصدر، وفي حالة تهيج القولون فإن هذا العصب يمكن أن يتسبب في النهايات العصبية الموجودة في هذا المكان، ليشعر الإنسان حينئذ ببعض الأعراض مثل:

  • وخزات في الصدر.
  • آلام في الرقبة.
  • الصداع.

على الجانب الآخر، يمكن أن تتجمع الغازات في بعض الأحيان في نهاية القولون فتضغط على المثانة والعمود الفقري من ناحية الخلف ليشعر الإنسان في هذه الحالة بآلام أسفل الظهر غير معروفة الأسباب، و الأدهى من ذلك نتيجة بطء القولون وتجمع وتخمر المواد يمكن أن ينتج عنه بعض المواد التي تترسب في المفاصل وتتسبب في التهاب المفاصل والأعصاب.

كيفية التعامل مع العادات الغذائية السلبية المؤدية لانتفاخ القولون

يجب التفريق بين الانتفاخات والمشاكل الطبيعية اليومية التي نتعرض لها وبين المشاكل التي يجب التنبه إليها والتركيز فيها لأنها تعتبر مؤشر خطير على القولون والمعدة بشكل عام.

الجدير بالذكر في هذا المقام أن العدو الأول للإنسان هو السكر، حيث أن جسم الإنسان يحوي بداخله كائنات حية عديدة يصل عددها إلى ١٠ أضعاف خلايا الجسم، هذه الكائنات في حالة تغذيتها تعمل على إنتاج الغازات، ومن ثم ستؤثر على ظهور أعراض أخرى كسالفة الذكر، فضلاً عن دورها في ظهور أعراض أخرى خطيرة متعلقة بالمناعة خاصةً إذا تم زيادة النوع المسئول عن البكتيريا الموجودة في الأمعاء الدقيقة، وهذا يعني أن امتصاص المواد الغذائية لن يتم بالصورة الصحيحة، وبالتالي يشعر الإنسان ببعض الأعراض مثل:

على الجانب الآخر، يساعد أكل السكر بكثرة على زيادة أعداد البكتيريا الضارة في الجسم، كما أن هناك بعض المواد التي نأكلها قد تتسبب في انتفاخ البطن والتي نسميها بالمواد التي لا يتحملها الجسم، وهذا أمر يختلف عن ما نسميه بحساسية الغذاء، لأن هناك بعض الإنزيمات التي لا تستطيع هضم هذه الأغذية كالحليب وغيره، وهذا له فحص يجب علينا إجراؤه من وقت لآخر يمكن من خلاله تحديد درجة خطورة هذا الانتفاخ الموجود في البطن.

تشخيص انتفاخ البطن

لابد من أخذ التاريخ المرضي للمريض الذي يعاني من انتفاخ البطن بشكل مطول لأن التاريخ المرضي يعتبر من أهم الأمور التي تساعد الطبيب في تشخيص مرض انتفاخ البطن، لذلك وجب الذهاب إلى المختص سواء كان طبيب الأسرة أو طبيب الباطنة، ويُفضل طبيب متخصص في الجهاز الهضمي للتشخيص والعلاج.

يعتقد البعض أن السكر هو عبارة فقط عن الجلوكوز، ولكن هناك سكر الفواكه أو الفركتوز، وسكر الخضار الرافينوز، وسكر الحليب أو اللاكتوز، وفي حالة زيادة هذه الأنواع عن حدها فإنها تعمل على تغذية البكتريا الضارة الموجودة في الجهاز الهضمي ويمكن أن تتسبب في بعض الأعراض الخطيرة كانتفاخ البطن وغيرها، وهذا ما أثبتته احدى الدراسات الحديثة التي أشارت إلى تحسن حالة الجهاز الهضمي بعد التوقف عن تناول الألياف الموجودة في الفواكه.

للوقاية من أعراض انتفاخ البطن يجب علينا:

  • تناول الأكل ببطء.
  • شرب الماء باستيعاب.
  • عدم الإكثار من تناول المشروبات الغازية.
  • ممارسة الرياضة.

كيفية التخلص من آلام وانتفاخات القولون العصبي

يمكن أن تحدث عملية الانتفاخات داخل المعدة نتيجة التهاب جدار المعدة أو وجود بكتيريا المعدة، كما يمكن أن تكون هذه الانتفاخات موجودة في الأمعاء الرفيعة نتيجة زيادة عدد البكتيريا بها، لذلك حين يتم الكشف عن سبب انتفاخ البطن يسهل جداً علاجه.

هناك بعض أنواع الحساسيات التي لا تظهر على الجلد وإنما تأتي في المعدة، ومن ثم يجب علينا إجراء فحص الجلوتين من وقت لآخر لأن هناك بعض الأشخاص الذين يتحسسون من القمح والشوفان وغيرها.

وختاماً، فيما يخص كيفية العلاج يجب علينا:

  • زيادة أعداد البكتيريا النافعة في الجسم عن طريق أخذ pro-biotic.
  • تزويد بعض الإنزيمات المسئولة عن هضم بعض الأغذية.
  • التخفيف من التوتر قدر الإمكان عن طريق أخذ الأوميجا٣.
  • ممارسة الرياضة بدرجة عالية.
  • القضاء على البكتيريا الحلزونية الموجودة في المعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى