مشاكل وأمراض شرايين الرقبة

الشرايين ، تكوين الرقبة ، انسداد الشرايين ، تصلب الشريان
شرايين الرقبة – أرشيفية

ما الوظيفة الاساسية للشرايين الرئيسية في الرقبة؟ وكيف يمكن أن يحدث خلل فيهم؟

يقول د. هيثم دبابنة ” أخصائي اعصاب وتداخلات شريانية دماغية”، أن هناك أربع شرايين في الرقبة اثنان في الامام (السباتية) واثنان ف الخلف (العنقية) من الممكن ان يحدث فيهم تضيق (انسداد) في الشرايين يؤدي الى ظهور أعراض مثل الجلطة الدماغية (بمعني ان الشريان يتأثر بالانسداد).

ومع التقدم في العمر من الممكن ان يحدث خلل أو في حالة اصابة الشخص بتمزق في الشريان يؤدى الي قلة ترويض الدماء للدماغ مما يؤدى الي ظهور عوارض مثل (دوار، ضعف في السمع، ثقل في اللسان، ضعف في التواصل، فقدان النظر، ضعف في الاطراف…. الخ).

ما الذي يؤدي الى حدوث الانسداد بجانب الحوادث؟

الكوليسترول والتقدم في العمر أو أي عامل آخر يؤثر على شرايين القلب أو شرايين الدماغ يؤدى أيضا الى انسداد في شرايين الرقبة. وهناك أمراض وراثية مثل (ضعف جدار الشريان) يمكن أن تؤدى الي حدوث تمزق بسهولة.

و هناك العديد من الدراسات في هذا الموضوع توضح أن هرمون الأستروجين ممكن أن يؤثر على جدار الشرايين ويضعفها بالأخص عند النساء الحوامل.

وأردف، أن الطريقة التي يؤثر بها ليست معروفة تحديدا، ولكن في نهاية الأمر يحدث ضعف في جدار الشريان، هذا الضعف مع الحركة ودفع وضغط الدم العالي بداخله يمكن أن يؤدى الى تمزق وهذا التمزق يغلق الشريان الذي بدوره يظهر عوارض مثل (التخثر أو جلطة دماغية).

هل من الممكن أن يحدث انسداد في شريان من الشرايين الأربعة ولا يشعر بها الشخص؟

تابع “د. هيثم”، أنه من الممكن أن يحدث ذلك، حيث يوجد بداخل الدماغ دائرة من الشرايين المتصلة ببعضها وتروى بعضها فاذا انسد شريان تعوضه باقي الشرايين ولكن معرفة الانسداد ومعالجته أمر ضروري حتى لا يحدث انسداد في شريان أخر يؤدى الي حدوث أمر مكروه.

كما أضاف الدكتور بانه مرت عليه حالات كثيرة أصيبت بالجلطة الدماغية بسبب الحركات العنيفة (مثل: مساجات عنيفة) وأوضح بأن شرايين الرقبة الخلفية يحدث بها انسداد (تمزق) نتيجة للحركات العنيفة.

وتابع، “الطبيب الضيف”، أن العوارض وبماذا يشعر الانسان المصاب بالكوليسترول وأجاب بأنه من الممكن أن يشعر الشخص بأي رد فعل مفاجئ مثل (تخدر في اليد أو القدم، ضعف في النطق) وأردف د. هيثم أن هذه العوارض تكون لحظية (خمس أو عشر دقائق) وتزول وهذا يكون مثل تنبيه من الجسم بأن هناك شريان به انسداد ويجب معالجته ضروريا.

علماً بأن علاج انسداد الشريان من الممكن أن يتم بالجراحة أيضا، فالعلاج عن طريق الشبكية أو الجراحة متشابهان في المضاعفات والعلاج، حيث تعتمد طريقة العلاج على الشخص، فهناك أشخاص يصعب عمل جراحة لهم فيتم العلاج بالقسطرة عن طريق الفخذ أو اليد كما أضاف بأن شريان اليد أصعب لأنه أصغر من شريان الرجل. وأضاف أيضاً، بأن القسطرة تجعل المريض يمارس حياته طبيعيا في نفس اليوم.

كما أن المريض المعالج بتركيب شبكية بالشريان المسدود يعود بعد معالجته صحيحا وطبيعيا يمارس كل أنشطته البدنية بدون أي مشاكل، ولكن يفضل في أول أسبوع بعد الجراحة عدم حمل المريض أشياء ثقيلة لتجنب نزع الشريان ولكن بعد ذلك يصبح طبيعيا.

وأنهي الدكتور “هيثم دبنانة” حديثه، بالإشارة الى الادوية التي يستمر عليها المريض بعد العملية قائلا بأن يستمر المريض على مجموعة من المميعات لمدة ثلاث شهور مثل بلافيكس وأسبرين وبعدها يستمر المريض على مميع واحد لمدة سنة وبعدها من الممكن توقف المريض ولكن تختلف من حالة شخص لأخر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: