أسباب مرض القرنية المخروطية وكيف يمكن علاجه

القرنية المخروطية

العينين هما أهم عضو لدى الإنسان فبدونهما لا يستطيع الإنسان رؤية من حوله، ومع تعرض العين للعوامل البيئية والحياتية المختلفة قد تحدث بعض المشاكل في العينين، ومع اهمال هذه المشاكل قد تتأذى العين بشكل كبير.

ومن أحد أهم المشاكل التي يتعرض لها الشخص هي ظهور القرنية المخروطية (Keratoconus). فما أهم الاسباب التي تعمل على تحول القرنية من كروية الشكل إلى مخروطية الشكل، وكيف يؤثر ذلك على رؤية الشخص، وما هي أهم طرق علاج ذلك وكيف نقي أنفسنا من هذا المرض، كل هذا واكثر تجدونه في مقالنا التالي.

أسباب تحول القرنية من كروية إلى مخروطية

القرنية المخروطية هي حالة مرضية كما استهل استشاري طب العيون ” الدكتور/ صالح المصعبي” حديثه، وقد تكون اسبابها غير معروفة، ولكن من أهم الأسباب المتعارف عليها هي:

  • حكة العين المزمنة، وخاصة عند الأطفال.
  • العامل الوراثي لكن بنسبة 5% فقط.

وتظهر القرنية المخروطية عند فرك العين المزمن، حيث يكون النظر عند المريض غير صافي ويكون هناك انبعاج في الصورة التي يراها المريض، وتؤثر على كفاءة المريض في الرؤية حتى مع ارتداء النظارات الطبية.

كيف يمكن علاج مرض القرنية المخروطية؟

أهم أمر للسيطرة على القرنية المخروطية هو التشخيص المبكر، فعند تشخيص المرض في مراحل مبكرة يكون العلاج بتثبيت القرنية كافِ للتخلص من هذه المشكلة نهائيًا.

وفي المراحل المبكرة يكون الانبعاج بسيط فيمكن أن تكفي النظارات الطبية للسيطرة على هذا الأمر، لكن عند زيادة الانبعاج لا تؤدي النظارات الطبية أي تحسن وقد يلجأ الطبيب لوصف العدسات الصلبة وهي تكون مزعجة لبعض المرضى.

أما عند تأخر العلاج يضطر الطبيب إلى اللجوء إلى العملية الجراحية بزراعة الحلقات داخل سُمك القرنية لتحسين مستوى الإبصار عند المريض.

وقد يستخدم الطبيب أحيانًا زراعة العدسات الداخلية إذا كانت حالة العين تسمح بذلك، وفي بعض الحالات الشديدة التأخر قد يتم تغيير القرنية بالكامل.

ونسبة نجاح هذه العملية كبيرة جدًا وفي خلال اسبوع إلى اسبوعين يتم شفاء المريض ويرجع لممارسة حياته بشكل طبيعي.

ويُعد عدم فرك العين من أهم سبل الوقاية من القرنية المخروطية، فأكثر الحالات التي تعاني من القرنية المخروطية تكون بهذا السبب.

وعن إمكانية توفر علاج دائم لجفاف العين غير القطرة، فهناك بعض الخطوات والأفكار في طور التجربة النهائية خلال هذه الفترة، والتي يمكن أن تزيد من احتمالية علاج جفاف العين بدون القطرة، ولكن إلى يومنا هذا يكون العلاج الوحيد لجفاف العين هو استخدام القطرة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: