ما هي الخريطة الذهنية

العقل،المخ،الذهن،الدماغ
العقل – ارشيفية

هل تجد صعوبة في ترتيب أفكارك؟ هل سمعت يوما بالخريطة الذهنية؟ فالخريطة الذهنية هي طريقة ترتيب أفكار تسهل عليك التفكير.أنها طريقة تعتمد على رسم كل ما تود القيام به على ورقة واحدة، تستبدل الكلمة برسوم بطريقة انك تكون قادرا علي وضع أكبر عدد ممكن من الأفكار التي يسهل قراءتها.

يقول نجيب الرفاعي: إن التعود على نمط جديد في المذاكرة والدراسة سوف يحسن ولا شك أداء الطالب في الامتحانات ويضمن له الدرجات بسهولة وبطريقة سهلة وميسرة.

“صلاح الراشد”: الآن أصبح من البدائية أن تكتب وتلخص موضوعا بواسطة المفكرة والقلم الآن هو وقت الخريطة الذهنية.

فمن يمكنه الاستفادة من الخريطة الذهنية؟

الطلاب علي مقاعد الدراسة، الباحثون الذين يعدون ملخصا لكتاب معين، الموظفون حيث تساعد الخريطة الذهنية على اخرج اقتراحاتك وتقديمها بصورة مقنعه، المدرسون، والمحاضرون، وكتاب المنتديات، فهي تساعدهم علي ربط أفكارهم ببعضها وفوائد الخريطة الذهنية تكمن في: إعطائك صورة شاملة عن الموضوع الذي تريد دراسته، تعطي صورة واضحة عن موقعك الآن، أين وصلت، ماذا تريد، تجعلك تضع اكبر قدرا من المعلومات في ورقة واحدة، تجعل قراراتك أكثر صوابا، فوضع المشكلة في ورقة واحدة تعطي نظرة شاملة لكافة جوانبها.

ما هي الخريطة الذهنية وكيف تعمل؟

يقول ا. عمر حريز، الخريطة الذهنية هي طريقة رسم لتخزين المعلومات. أي أنها طريقة حفظ وتخزين المعلومات من خلال الصور والرسوم.

وهي طريقة اخترعها محاضر في علم الفكر الإبداعي اسمه “توني بوزان”، والآن يستخدمها أكثر من مائتان وخمسون مليون شخص حول العالم، وأنت الآن إذا قمت بعمل بحث علي جوجل يظهر لك أربعمائة مليون نتيجة عن الخرائط الذهنية.

كيف يمكن أن تكون الصورة أهم من الكلمة؟

أوضح عمر حريز، أن دماغ الإنسان مقسّم إلى نصفين. النصف الأيسر، والنصف الأيمن. والنصف الأيسر هو المسئول عن: التحليل المنطقي، اللوائح، الرياضيات. والنصف الأيمن هو المسئول عن: الإبداع والفكر، واللون. والدماغ يحب أن يخزن الأفكار بطريقة مصورة.

إذا طلبت منك أن تفكر في بيتك، فلن تقوم بالكتابة، وإنما تفكر بالصور، صور الطريق، لون الجدران، صورة الشجرة بجوار المنزل، هكذا يحفظ الدماغ.

من الممكن أن تخزن المعلومات بالدماغ واستخراجها على شكل رسوم وتدونها هذه هي الطريقة المنطقية التي تجعلك تحفظ معلومات كثيرة جدا بطريقة سريعة جدا. أفضل من انك تقوم بتدوينها وكتباتها.

أحدث وأسهل طريقة لكتابة الخريطة الذهنية

الخريطة الذهنية سهلة جدا وما عليك إلا إحضار ورقة وأقلام ملونة، ونرسم في وسط الصفحة الفكرة الرئيسية، والتي يتفرع منها روابط ملتوية، ونضع مكانها صور.

كما أوضح حريز: أن الدماغ يحب أن ينشر الأفكار بطريقة مختلفة الاتجاهات وليس في خط مستقيم.

وإذا ضربنا مثال: بمادة التاريخ، نكتب في المنتصف التاريخ وهي الفكرة الرئيسية، ويتفرع منها روابط مثلا التاريخ المعاصر، التاريخ الحديث، التاريخ القديم. من كل فرع تخرج بأفكار ثانوية، وبهذه الطريقة يصير معك كل الموضوع والفهرس موجود بهذه ألرسمه، والتي تساعدك على حفظها بطريقة أسرع.

وليس المقصود هنا بالرسم أن يكون الرسم جماليا، ولكن أي رسم حتى وان كان رمز، ويكون مفهوم وواضح بالنسبة له، وممكن أن يستعين بالملصقات أو الصور.

الى أي مدى أثبتت هذه الطريقة فاعليتها ؟

أول شيء كما أوضحت سابقا، أن هناك مائتان وخمسون مليون شخص يستخدمها حول العالم، وذلك من خلال إحصائيات.

وهناك دول مثل “فليندا” نسبة استخدام الخرائط عندها مرتفعة، حيث دمجت الخرائط مع التعليم، وطبقت ذلك على سن السادسة فما فوق، طبقوا الخرائط الذهنية على كل المواد التي يدرسونها حتى أصبحت بالنسبة لهم شيء طبيعي.

والخرائط الذهنية تنمي الحفظ الذكاء، وتحفظ المعلومات لاستخدامها في الحياة العامة.

وهذا ليس على الصعيد الدراسي فقط، وإنما عل الصعيد العملي، والصعيد البحثي، وكل المجالات.

برامج وتطبيقات مفيدة

بالتأكيد يوجد تطبيقات، وعددها بالآلاف لهذا الغرض، وتستخدم بطريقة سهلة جدا. تستخدمها كأنك ترسم، وتجد فيها الصور والملصقات على التطبيق، ليتمكن حتى الذي لا يعرف الرسم من استخدامها.

والطريقة الالكترونية أسهل من الطريقة العادية. ولكن لمن لا تتوافر له، يستطيع بالورقة وعدة ألوان واستخدام أي رمز أو رسم مفهوم له أن يفعلها بسهولة.

أضف تعليق