ما هي تقنية الخيوط الرقيقة

صورة , تجميل الوجه , الخيوط الرقيقة , وجه

قالت “د. منال المنصوري” أخصائية الليزرز هذه الخيوط هي خيوط تجميلة تستخدم في منطقة الوجه أو أي منطقة أخرى، تم تطويرها عن سابقاتها وهي الخيوط الأكبر حجما و التي تستخدم للاشخاص كبار السن الذين يعانون مشاكل كبيرة في بشرتهم وهي علامات تقدم السن حيث أنه في الوقت الحالي فإن أصحاب الأعمار الصغيرة يبحثون عن وسائل للتجميل وحلول أفضل من التدخل الجراحي ولذلك تم تحديث هذه الوسائل لتساعدهم بدون التدخل الجراحي.

والمواد التي تصنع منها هذه الخيوط هي نفس المواد التي تصنع منها الخيوط المستخدمة في خياطة الجلد، فهي مواد قابلة للذوبان على مدى شهرين إلى ثلاثة أشهر ولا تسبب أي نوع من أنواع الحساسية.

وعن أنواع وأشكال الخيوط قالت “د. المنصوري” بالتأكيد لها أنواع وأشكال، وذلك يعتمد على حسب الحالة التي تستخدم لها هذه الخيوط، فهناك أطول مختلفة، وسمك مختلف، كما أن هناك أشكال مختلفة، فبعض الخيوط مستقيمة والآخر لولبي.

لماذا يوجد هذا الاختلاف في أنواع وأشكال الخيوط؟

تختلف باختلاف المشكلة التي يعاني منها الشخص، فإذا كان يعاني مثلا من الترهل فإنه يحتاج إلى الشد، ولكنه حين يعاني هبوط في الجلد فإنه يحتاج إلى نوع من أنواع المتانة والتماسك، لذلك فكل شكل يحتاج إلى خيوط مختلفة.

وعن المناطق التي تستخدم فيها هذه الخيوط مقارنة بالخيوط القديمة أوضحت “د. منال” الخيوط القديمة كانت تستخدم في أماكن معينة فقط مثل الفك والرقبة، ولكن الخيوط الحديثة الرقيقة بالإمكان استخدامها في مناطق واسعة جدا مثل الوجه كامل واليدين أو حتى مناطق أخرى في الجسم.

هل هناك موانع أو حالات لا يمكن عمل خيوط الميزو لها؟

بشكل عام فإن أي حالة تعاني من سيولة في الدم أو مرض السكري أو تعاني من مرحلة متقدمة في مرض ما فإنه لا يفضل أن يستخدم معهم هذا العلاج، وإذا كانت الحالة قد أجرت للتو حقن بالبوتكس أو الفيلر أو أي عملية جراحية في الأماكن التي سيتم استخدام الخيوط فيها فإنه لا يتم استخدام الخيوط مع تلك الحالات ولكن يجب الانتظار شهر على الأقل.

كيف يتم هذا العلاج وما هي الخطوات التي يجب اتخاذها فيه؟

في البداية نضع التخدير الموضعي في المنطقة التي يراد إدخال الخيوط فيها، المخدر الموضعي قد يكون على شكل كريم أو حقن سطحية خفيفة جدا، بعد ذلك نقوم بتحديد اتجاهات الخيوط عن طريق تخطيط المنطقة التي سيتم إدخال الخيوط فيها، حيث يتم وضع الخيوط على هيئة شبكة، هذه الشبكة تعزز من المنطقة التي سيجرى لها شد، وإذا كان هناك هبوط كبير في هذه المنطقة فإنه يتم استخدام الخيوط اللولبية حيث أنها تعطي ارتفاعا للجلد، وبعد الانتهاء من إدخال الخيوط يمكن للمريضة الذهاب للمنزل وممارسة حياتها بشكل طبيعي.

وعن حدوث أعراض جانبية تلي تلك الجلسة أوضحت “د. المنصوري” في الحقيقة ليست هناك أعراض جانبية خطيرة، ولكن قد توجد كدمات في المنطقة، والاحساس بألم لفترة ما، وبعض الحالات النادرة جدا تصاب في العصب أو الشريان المغذي للوجه مما يؤدي إلى أضرار كبيرة، ولذلك ننصح بأن يتم إجراء الخيوط عند شخص متخصص وذو كفاءة.

ماذا تتوقع المريضة خلال أسبوع ومتى تظهر النتائج؟

بعد الجلسة مباشرة فإن المريضة تشعر بنوع من التماسك في بشرتها، أما النتائج النهائية تظهر بعد أن تذوب الخيوط تماما وذلك في فترة من حوالي شهرين إلى ثلاثة أشهر، ويعتمد ذلك على عدد الخيوط، فكلما كان عدد الخيوط أكبر فإن مدة ظهور النتائج تطول، كما أنه يعتمد أيضا على عدد الجلسات، هذا النوع من العلاج يحتاج إلى جلستين إلى ثلاثة جلسات للحصول على النتيجة المثالية.

العلاجات التجملية الأخرى المساعدة سواء قبل أو بعد هذه الجلسات

العلاجات تعتبر تكميلية في عملية إعادة النضارة للبشرة، ومنها البوتكس والتي تعمل على ارتخاء العضلات، والفيلر وتقشير الليزر وكل أنواع العلاج بالموجات والأجهزة الحرارية، هذا كله يعزز من تماسك الجلد ويعطي امتلاء في المناطق التي يوجد بها هبوط، ولكن لا ننصح باللجوء إلى البوتكس والفيلر في مراحل مبكرة، ولكن يمكن اللجوء إلى الأشياء البسيطة والطبيعة.

الفرق في الاستخدام بين أنواع الخيوط

أولا الخيوط التي كانت تستخدم قديما، منها خيوط طويلة، وهي التي كانت تستخدم للمناطق الكبيرة مثل منطقة أسفل الخدين، منطقة الفك، وجزء من الرقبة، أما الخيوط الجديدة فقد أصبحت أصغر حجما، وأقل في السمك، ومنها الخيوط المستقيمة وهي التي تستخدم في المناطق الرقيقة مثل أطراف العينين ومنطقة أعلى الشفاه.

ومن الأنواع التي تعطي سمكا أكبر للوجه منها النوع الفوري وهو اللولبي وهو رقيق جدا حيث يتم وضعه في المنطقة التي تحتوي على هبوط أو حتى أسفل العينين، وحين يبدأ في الذوبان فإنه يعطي نوع من الألياف الأكثر سمكا لذلك يعطي نوع من الامتلاء لتلك المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: