ما هو نبات بلسم الليمون

صورة , بلسم الليمون , نباتات , النعناع

ما هو نبات بلسم الليمون؟ وما هو فائدته؟

تنتمي نبتة بلسم الليمون لنفس فصيلة النعناع ولكن برائحة الليمون الزكية ولهذه النبتة خمسة فوائد غذائية والأكثر استفادة منها هم الأشخاص الذين يعانون من الأرق والضغوطات والتوتر والتعب بجانب أنها تعمل كمضاد للالتهاب في الجسم.

أما عن فوائد تلك النبتة فتثبت الدراسات أن نبات بلسم الليمون يساعد على ارتخاء الأعصاب والعضلات عند الأشخاص الذين يعانون من الضغوطات النفسية العالية كما أنها تقلل وتخفف من تلك الضغوطات حالة استهلاكها بشكل يومي.

وتابعت “رند الديسي” لكي نأخذ الفائدة الغذائية بشكل كامل من نبتة بلسم الليمون يجب علينا استهلاكها على شكل كبسولات من 300 إلى 600 ملجم في اليوم.

هل يمكن استهلاك نبات بلسم الليمون على شكله الطبيعي؟

يمكننا استهلاك نبتة بلسم الليمون على شكله الطبيعي بوضعه في الشاي بديلاً عن النعناع. إلى جانب ذلك، يعتبر الأشخاص الأكثر استفادة من هذا النبات هم الأشخاص الذين يودون زيادة التركيز عندهم حيث تثبت الدراسات أن هذه النبتة تساعد على التركيز بشكل كبير وتحسن من عمل الدماغ عند العديد من الأشخاص، لذلك يجب أخذ مثل هذه الكبسولات من هذا النبات قبل العمليات الحسابية أو امتحان الرياضيات والعلوم مما يزيد من التركيز ويقلل من التشتيت.

أما عن الفوائد التالية لنبتة بلسم الليمون فهي للأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم والأرق حيث تثبت الدراسات أن هذه النبتة تساعدهم بشكل كبير كما تثبت كذلك أنه في حالة إضافة بلسم الليمون مع القرنقل فإن ذلك يؤدي إلى التقليل من نسبة الأرق والتوتر بنسبة 70 إلى 80%.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر نبتة بلسم الليمون مفيدة أيضاً للاشخاص الذين يتعرضون لمشاكل في الهضم مثل كبار السن خاصة من يعانون من مشاكل في البلع حيث تثبت الدراسات أن بلسم الليمون يساعد على فتح المجاري التنفسية أو البلع في المريئ مما يحسن من عملية البلع عند هؤلاء الأشخاص.

أما آخر استخدامات وفوائد نبات بلسم الليمون فهي للأشخاص الذين يعانون من التهابات اللثة والأسنان حيث يتم وضع زيت بلسم الليمون بشكل موضعي على المنطقة المتأثرة بالالتهابات مما يخفف من تلك الالتهابات والأوجاع بدرجة كبيرة.

أسهل الطرق لاستخدام نبات بلسم الليمون

تعتبر أسهل طريقة لاستهلاك نبات بلسم الليمون على شكل مكملات غذائية حتى يمكننا أخذ الفوائد الغذائية من هذه النبتة بشكل كامل كما يعتبر هذا النبات متوفر في الصيدلية وفي حالة استهلاك هذا النبات على شكله الطبيعي فإنه سيكون مفيد بدرجة أكبر للأشخاص الذين يعانون من الأرق واضطرابات النوم كما أنه عند استهلاكه على شكل زيوت فإنه سيخفف من التهابات الجلد والأسنان إضافة إلى أنه مفيد لكبار السن بشكل خاص لأنهم الأكثر عُرضة للأوجاع والآلام الليلية.

وأردفت “رند الديسي” بالنسبة لبلسم الليمون بشكل خاص فإنه يُستخدم لمدة ثلاثة أسابيع متتالية ولكن بشرط وجود أسبوع راحة للجسم من هذه المواد التي نستهلكها كما يُفضل عدم استهلاك نبات بلسم الليمون لمدة لا تزيد عن أربعة أشهر متواصلة حتى لا تتركز تلك المواد في الجسم.

أما عن التنويع في تناول الأعشاب المختلفة فهذا يرجع إلى الغرض الذي نبغيه من هذه الأعشاب التي نتناولها سواء مشاكل النوم التي يمكن علاجها عن طريق اليانسون والبابونج وبلسم الليمون ولكن هناك أشخاص قد يُمنع عليهم أخذ أعشاب معينة مثل الياسنون الذي لا يُستخدم للمرأة الحامل والمرضعة بعد ثبوت حديثاً أن هذه الأعشاب قد تتسبب في مشاكل النمو العقلي عند الجنين، لذلك فإن الصيدليات عندنا تمنع استخدامه لمثل هذه الفئات من الناس.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: