ما هو مرض باجيت العظمي

صورة , رجل , مريض , مرض الباجيت العظمي , هشاشة العظام

في العادة نعرف جميعاً أن العظام تتعرض إلى الهدم والبناء لكن عند التعرض لداء باجيت العظمي فإن العظام يحدث بها خلل في مفهوم البناء.

ما هو داء باجيت العظمي؟

قال “د. أحمد ناجح” أخصائي العظام والمفاصل. تعتبر العظام نسيج حي يعيد تشكيل نفسه بصورة مستمرة، كما يوجد لدينا خلايا آكلة للعظم وأخرى تبني العظم ويعتبر العظم الموجود عليه حالتنا الآن هو نتيجة توازن بين هاتين الخليتين حتى نحافظ على نسيج عظمي قوي ومتجدد طوال الوقت ولكن عند التعرض لداء باجيت فإنه يحدث خلل في الخلية الهادمة للعظم حيث تقوم تلك الخلاية بأكل عظم أكثر ويعمل الجسم على تعويضها مما يجعل الخلايا البنائة للعظم تعمل بطريقة أسرع مما يتسبب في تكون كتلة عظمية أكبر من الكتلة الطبيعية ليست محكمة بالطريقة الصحيحة كما يكون بها شعيرات دموية كبيرة وضخمة ولها صورة واضحة ولكنها عظام هشة.

وتابع الدكتور “أحمد ناجح” عند ظهور العظم الأبيض والسميك فإن ذلك يشير إلى وجود نسيج عظمي مكسور وهش ولكن عند رؤية عظم خفيف اللون وضعيف في كميته فإن يشير إلى العظم القوي والصحي.

أعراض مرض باجيت العظمي

في العادة يصاب أكثر من 70% بداء باجيت العظمي دون أن يكونوا على دراية بهذا المرض ولكنهم يعرفون إذا تعرضوا لأية مشاكل مثل آلام العظم أو في الجسم بشكل عام كما يشعر المرضى بالدفئ أو بكبر واحمرار في العظام نوعاً ما.

تحدث المشاكل نتيجة مرض باجيت إذا كانت الأعراض أكبر من ذلك مثل كسر في العظم إذا كانت الحالة هشة أكبر من اللازم ويمكن تشخيص هذا المرض عن طريق إجراء صورة أشعة.

على الجانب الآخر، يمكن أن يتعرض الإنسان لمرض باجيت العظمي في أي مكان في الجسم مثل الجمجمة والفقرات والفخذ والساق واليدين والأذنين وفي أي مكان في الجسم، لذلك لا داعي أن نستغرب من تعرض الشخص لطنين الأذن أو مشاكل في السمع حيث أن المشكلة حينئذ تكمن في أن كبر العظم نتيجة مرض باجيت قد أثرت على العصب السمعي مما يتسبب في انضغاته أكبر من اللازم.

هل يصيب مرض باجيت كل العظام أم أماكن معينة؟

في العادة يصيب مرض باجيت العظام الهيكلية مثل العمود الفقري والجمجمة والحوض ولكنه على الجانب الآخر يمكن أن يصيب أي مكان في العظم.

لتشخيص مرض باجيت العظمي فإننا نعتمد بصورة أكبر على صورة الأشعة والسيرة المرضية للمريض وبعض الفحوصات المخبرية مثل فحص الفوسفات القاعدي حيث أن ازدياد نسبة الفوسفات في الدم يمكن أن تشير إلى هذا المرض، بجانب بعض الفحوصات الأخرى مثل الصورة الومضانية التي يمكن من خلالها الكشف عن العظام كبيرة الحجم.

أسباب مرض باجيت وطرق علاجه

هناك نظريات عدة عن أسباب مرض باجيت العظمي ولكن حتى هذه اللحظة لا يوجد أي سبب قطعي مُثبت بنسبة 100% لهذا المرض ولكننا عادةً ما نلاحظ أن هذا المرض يتركز في بعض العروق مثل بلاد شرق أوروبا ولعل دولة بريطانيا هي أكثر دولة يعاني مواطنيها من هذا المرض بجانب نيوزيلندا واستراليا والتي قد تصل فيها نسبة الإصابة بهذا المرض إلى 8% مقارنة ب 0.002% في بلادنا العربية ولكن يمكن أن تكون هذه النسبة غير دقيقة عندنا لأننا لا نقوم بالفحص الدوري عن هذا المرض.

إلى جانب ذلك، هناك عامل وراثي وجيني يؤثر على ظهور هذا المرض كما أن فيروس الحصبة مع مرور الوقت قد يؤثر على العظام.

وأخيراً، تكمن عوامل خطورة هذا المرض في التعرض للكسل طوال الوقت كما يمكن أن يؤدي هذا المرض إلى احتكاك داخل المفصل خاصة إذا كان هذا المرض قريب من المفصل ومن ثم قد قد يحتاج المريض حينها إلى عملية تبديل المفصل.

أما عن طرق علاجه هذا المرض فلا يوجد أية طرق لعلاجه وإنما نعمل جاهدين عند التعرض إليه على علاج الأعراض فحسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: