free counter

كيف يتم الحمل بين الزوجين .. ما تود وتحب معرفته

كيف يتم الحمل بين الزوجين , صورة

حين نتحدَّث حول السؤال الذي يطرأ على ذهنك ( كيف يتم الحمل بين الزوجين ) والذي أنت هنا من أجلِه، فيجب القول، سبحان الله العظيم الذي أجرى إعجازه علينا وأظهر عظيم قدرته وتدبيره، وجميل صنعه فينا من قبل أن نخلق في ظهور آبائنا أو نوضع في أرحام أمهاتنا، فالله عز وجل يخلق الإنسان على عدة مراحل وكل مرحلة تتجدد فيها قدرته وتتجلى فيها عظمته.

وهنا سيكون لنا وقفة مع الحمل وكيف يحدث؟ لتعرف المرأة مراحل الحمل وما يحدث فيها، فتابعو مقالنا (كيف يتم الحمل بين الزوجين).

كيف يتم الحمل بين الزوجين ومراحله

بمجرد وصول الفتاة إلى مرحلة البلوغ يبدأ المبيضين في انتاج البويضات ويحدث ذلك كل شهر بالتبادل بين المبيضين، تتم المرأة دورة كاملة يتم خلالها انتاج البويضة في المبيض، وفي تلك الأثناء تتكون بطانة الرحم التي تستعد لاستقبال بويضة مخصبة، وحين تصبح البويضة مكتملة وجاهزة للخروج يقوم المبيض بإطلاقها لتبقى في قناة فالوب من يومين إلى ثلاثة أيام في انتظار حيوان منوي ليخصّبها.

بالنسبة للفتاة غير المتزوجة ومن ثم لا يوجد علاقة حميمة فلا توجد احتمالات لتخصيب البويضة، فيحدث أن تموت البويضة بعد ثلاثة أيام وتنزل عبر عنق الرحم وتخرج من المهبل، ويتبعها نزيف دموي وهو عبارة عن تهتك بطانة الرحم التي يكونها الرحم استعداداً لاستقبال جنين، ويحدث هذا السيناريو بشكل متكرر كل شهر تقريباً (مع اختلاف الدورة الشهرية الخاصة بكل امرأة)، ما دامت الفتاة غير متزوجة.

أما في حال كون المرأة متزوجة وتمارس العلاقة الحميمة ولا تتناول أي موانع حمل، فمن المتوقع بنسبة كبيرة أن تلتق البويضة وهي في نهاية قناة فالوب بحيوان منوي يأتيها من الزوج فيخصبها، لتتم بذلك أو خطوة في عملية الحمل.

يحدث اللقاء بين الحيوان المنوي والبويضة بعد مرور الحيوان المنوي من الرجل إلى المرأة، حيث يخرج من العضو الذكري للرجل، ضمن عدد كبير جدا من الحيوانات المنوية والذي يصل إلى 25 مليون حيوان منوي يدخلون إلى منطقة المهبل، ويتجهون منقسمين إلى مجموعتين، مجموعة تتحرك عبر قناة فالوب اليمنى ومجموعة عبر قناة فالوب اليسرى، ولأنه في الحالات العادية يطلق مبيض واحدة فقط بويضة واحدة فقط كل شهر، فإن نصف الحيوانات المنوية يموت والنصف الآخر يحاول الوصول إلى البويضة في الناحية الأخرى.

وعلى الرغم من أنه لا يصل إلى البويضة ويخصبها سوى حيوان منوي واحد إلا أن عملية تسهيل اختراق جدار البويضة هي مهمة نصف عدد الحيوانات المنوية الذي لا يزال على قيد الحياة، حيث يقومون بإفراز انزيم معين يعمل على ترقيق جدار البويضة في نقطة ما، ليتمكن حيوان منوي واحد فقط من اختراق جدار البويضة ثم تخصيبها.

ولعل هذا المشهد الذي يستغرق وقتا قصيراً في حساباتنا ووقتا طويلاً جداً بالنسبة للحيوان المنوي يفسر بعض أسباب تأخر الحمل والمتعلقة بضعف الحيوانات المنوية أو قلة عددها، فكما عرفنا فإن رحلة الحيوان المنوي نحو تخصيب البويضة تتطلب حيوان قوي وسليم وخالي من التشوهات لكي يتحمل الرحلة حتى الوصول إلى البويضة، كما يحتاج عدد كبير من الحيوانات المنوية يعملون جميعاً على تيسير مهمة وصول أفضلهم إلى البويضة.

بعد أن يتم اختراق الحيوان المنوي (النطفة) للبويضة يحدث التخصيب، وتسمى البويضة المخصبة (علقة)، وتبدأ البويضة في الانقسام إلى خلايا ثنائية تكبر وتزداد مع الوقت، وتبدأ بالتحرك عبر قناة فالوب لتصل إلى بطانة الرحم وتلتصق بها في اليوم الثامن من التخصيب (وتسمى في هذه المرحلة مضغة)، ثم تبدأ تلك المضغة في النمو ويتشكل الهيكل العظمي للإنسان، ثم يكتسي هذا الهيكل باللحم شيئا فشيئاً، ويبدأ في النمو حتى يكتمل جميع الجسم ويصل إلى الحجم المناسب، فيحين موعد خروجه من رحم الأم إلى الدنيا برحابتها.

يقول جل وعلا في وصف تلك الرحلة الطويلة المليئة بالإعجاز (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14).

متى يحدث الحمل؟

يحدث الحمل إذا تمت الممارسة الجنسية في الوقت المناسب بحيث يتمكن الحيوان المنوي من الوصول إلى البويضة وتخصيبها قبل أن تموت، وهذا يمكن أن يحدث لو تمت عملية الجماع في اليوم الأول أو الثاني من انطلاق البويضة.

وقد تم التوصل مؤخرا إلى تحديد موعد التبويض بصورة شبه مؤكدة وهو قبل نزول الدورة الشهرية بأربعة عشر يوماً، ومن ثم يمكن تحديد موعد التبويض والانتباه إليه بسهولة إذا كانت الدورة الشهرية للمرأة منتظمة.

عوامل تزيد احتمالات حدوث الحمل

بالطبع فإن حدوث الحمل أو عدمه مرجعه إلى إرادة الله عز وجل ومشيئته في المقام الأول، ثم تأتي بعد ذلك العوامل الأخرى مثل تحين فرصة فترة التبويض والحرص على ممارسة العلاقة الحميمة أثناء تلك الفترة، بالإضافة إلى اختيار الأوضاع التي تساعد على تسهيل وصول الحيوان المنوي إلى البويضة وهي تشمل الأوضاع التي يعلو فيها الرجل المرأة التي توَد أن تُصبِح حامل.

وفي الختام

تمنى أن نكون قد نجحنا في عرض جواب شافي وكافي لسؤال (كيف يتم الحمل بين الزوجين؟) وأن نكون قد استطعنا توضيح جانب صغير من عظمة الله عز وجل وقدرته الكبيرة في هذا الصدد، وليعرف كل من الزوج والزوجة ما يترتب على لقائهما ومراحل نمو الجنين حتى يخرج للدنيا ويسعدا بصحبته وتقر به أعينهما.

أضف تعليق

تابعنا على فيس بوك ليصلك كل جديد -