كيف تتعرف على الأدوات البلاستيكية الآمنة والضارة

الأدوات البلاستيكية , Plastic bowl , صورة

هي فعلاً في كل مكان حولهم. الأدوات البلاستيكية ترافق الأطفال من رضاعتهم إلى ألعابهم وصحونهم وحافظات الأكل للمدرسة وغيرها الكثير. فما الآمن منها؟ وما الخطر؟ وكيف نفرق بينها؟ وهل للملونة منها مخاطر إضافية؟ وأخيراً، ما البدائل لها؟

ما النوع الآمن من الأدوات البلاستيكية

يقول الدكتور “ضومط كامل” رئيس حزب البيئة العالمي: أن المواد البلاستيكية عامة هي مواد خطيرة جداً، تؤثر على صحة الإنسان، وكذلك تؤثر في الطبيعة بشكل سلبي جداً. وقد تم تصنيف المواد البلاستيكية مؤخراً على أنها من أهم المواد المسرطنة التي يتعرض لها الإنسان، خاصةً مركبات الديوكسين الموجودة بها، وأيضاً الملونة منها.

إن معظم الألعاب البلاستيكية التي يستخدمها الأطفال، هي مواد غير آمنة غالباً؛ حيث أنها عبارة عن مواد لم يتم إعادة تدويرها بشكل صحيح، خاصة ما يتم في المصانع الكبرى.

ويوضح الدكتور “في لقاء مُتلفز” قائلاً أن من أهم شروط الاستخدام الآمن للمواد البلاستيكية، ألا تتعدى فترة الاستعمال عن السنتين؛ حيث أن هناك بعض المواد الخطيرة التي تصل للأطفال من خلال استخدام الألعاب البلاستيكية خاصة بعد هذه المدة.

كما أن للألوان الموجودة بهذه الألعاب تأثير خاص؛ حيث أن هذه الملونات إذا تحللت ووصلت لجسم الأطفال، ستشكل عليهم أخطاراً جسيمة.

ذلك بالإضافة إلى عدم علمنا عن مصدر هذه المواد البلاستيكية، فقد تكون آتية من النفايات الضارة، خاصة النفايات الطبية، ومن ثم يتم إعادة تدويرها بدون أدنى مراقبة.

أما عن الآمن من هذه المواد، فإن بكل مادة بلاستيكية سواء كان كوب، أو لعبة، أو زجاجة، يوجد علامة دلتا عند كعب هذه المادة، ويوجد بهذه الدلتا رقم من ١-٧، فإذا كان الرقم المكتوب هو رقم ١، فهذا يعني استخدام هذه الزجاجة مثلاً مرة واحدة لا غير، وإذا تم استخدامها مرة أخرى، فستصبح مادة مسرطنة خطيرة جداً. أما إذا كان الرقم المكتوب هو رقم ٥، فإنه يدل على درجة أمان عالية، حيث يمكن استخدام هذه الأدوات البلاستيكية بدون أي مشاكل. ولكن أيضاً لا يجب أن تتعدى فترة استخدام هذه المواد عن السنتين، حتى لا تصبح مواد متآكلة مسببة مخاطر صحية على الأطفال.

أما إذا كان الرقم المكتوب هو رقم ٣ أو ٦، فإن هذه المواد البلاستيكية تعتبر مواد سامة، ولا ينصح باستخدامها أبداً.

أما إذا كان الرقم المكتوب هو رقم ٧، فإن هذه المواد البلاستيكية لم يتم تحديد نوعها، ولكن هو عبارة عن مزيج بين المواد الآمنة والضارة من المواد البلاستيكية، وبالتالي لا يعتبر آمن أيضاً.

البلاستيك داخل المايكرويف

كما يحذر الدكتور “كامل” من استخدام الأغطية البلاستيكية داخل المايكرويف، والتي تعتبر مواداً خطرة جداً، ويفضل استبدالها بمواد أخرى كالمواد المصنوعة من البايركس.

وينصح الدكتور أيضاً باستخدام زجاجات الرضاعة المصنوعة من الزجاج، وذلك لأنها تستخدم لحفظ حليب الأطفال حتى في درجات الحرارة العالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: