كيف تتجنبين آلام الظهر أثناء الحمل وما طرق العلاج

الحمل ، فترة الحمل , آلام الظهر ، العمود الفقري
آلام الظهر للحامل – أرشيفية

ما هي أسباب آلام الظهر عن المرأة الحامل؟

بدأ “د / إيلي مالك – أخصائي تقويم العظام والطب الرياضي ووخز الإبر” حديثه بأنه تنقسم أسباب آلام الظهر عند المرأة الحامل وعند غيرها إلى قسمين:
1. الأسباب الميكانيكية.
2. الاسباب الالتهابية مثل الروماتيزم.

تمثل الأسباب الميكانيكية لآلام الظهر حوالي 95% من الأوجاع عند المرأة الحامل وعند غيرها من الأشخاص حيث تعتبر تلك الآلام نتيجة خلل وظيفي في فقرات الظهر مما يتسبب في تقيد حركي لخرزات حيث يضيق مجرى العصب مما يتسبب في التهاب العصب مما يؤدي إلى تشنجات عضلية وألم في الظهر، وهذا هو السبب الطبي لألم الظهر.

من الأسباب التي تؤدي إلى الخلل الوظيفي للظهر الجلوس الخاطئ أو النوم الخاطئ على الظهر أو عدم ممارسة الرياضة بشكل صحيح كما يوجد العديد من المشاكل أو الأسباب الأخرى لآلام الظهر.

ما هي الفترة الأصعب للحمل في وجود ألم الظهر؟

تعتبر مشكلة الحمل الأساسية في مجتمعنا العربي في أننا لا نقوم بعلاج ألم الظهر بشكل صحي قبل الحمل حيث يجب عند الحمل عمل تقويم للعمود الفقري قبل زيادة الوزن وتغير لشكل العمود الفقري الذي يتم الضغط عليه نتيجة الحمل ويتسبب هذا الضغط في زيادة الألم به، لذلك عند عمل تقويم للعمود الفقري تخف تلك الآلام التي تظهر مع الشهر الخامس للحمل مع زيادة الوزن ووجود ثقل في الجسم بشكل عام.

يعتبر الحل الأمثل لمن يعانون من آلام الظهر ممارسة الرياضة التي تقوي عضلات الظهر خاصة للمرأة الحامل.

من الضروري أيضا للحامل وجود توازن في شبكة الظهر ويتم فيها تقييم العضلات من حيث درجة ليونتها وقوتها وعلى أساس ذلك يتم وضع برنامج لعلاج آلام الظهر يتم متابعته بالنسبة للحامل كل شهر من حيث الضغط كما يجب قبل عشرة أيام من الولادة عمل جلسة للحامل من أجل إراحة الحوض لتشجيع المرأة على الولادة الطبيعة حيث أنها تعتبر جيدة جدا للجنين.

في حالة وجود مشاكل في ظهر المرأة الحامل يمكن أن يتأثر الجنين بتلك المشاكل من خلال حدوث خلل في النوم بعكس الولادة الطبيعية التي تسهل مرور الجنين من الحوض بكل سهولة.

هل يمكن للتوتر زيادة ألم الظهر للمرأة الحامل؟

هناك دوامة تخلق تشنجات ظهر للمرأة لذلك لا يجب التركيز على علاج الظهر بقدر التركيز على فهم سبب وجود المشكلة من الأساس سواء كات مشكلة نفسية أم مشاكل هرمونية خاصة وأن الحمل الأول للمرأة تتعرض فيه للضغط المتواصل كما يجب إراحة الحامل بدنيا والذي بدوره يخفف كثيرا من الضغط إلى جانب العلاج الذي يتم متابعته بشكل دوري عن طريق الطبيب المختص.

تعتبر اليوجا ضرورية بدرجة كبيرة أثناء الحمل وبعض حركات السباحة التي لا تؤثر على آلام الظهر حيث هنالك بعض الحركات في السباحة التي يمكنها زيادة الألم في ظهر المرأة الحامل، لذلك يوضع البرنامج العلاجي حسب الحالة الصحية وlife style للحامل مثل العادات التي تؤثر سلبا عليها كالجلوس في السيارة وعلى الآيباد وأجهزة الحاسوب وغيرها من العادات التي تؤثر على انحراف في سلسلة الظهر أو التي تتسبب في حدوث تشنجات.

وتابع الدكتور ” إيلي مالك “: في الدول المتحضرة يمكن اللجوء للحل الجراحي لمعالجة آلام الظهر فقط في حالة وجود شلل رجعي الذي يؤثر على المشي لكن دون ذلك يمكن علاجه طبيعيا عن طريق الأدوية في حالة الالتهاب أو عند وجود مشكلة ميكانيكية ما والتي يمكن أن تؤثر على تقويم الظهر كما يمكن اللجوء إلى العلاج الفيزيائي إلى جانب عمل بعض التمارين الحركية للظهر.

أما وضعية الجلوس على المكتب والكومبيوتر والآيباد يجب أن تكون وضعية الشاشة صحيحة حتى لا يتأثر العمود الفقري كما أنه في حالة ألم الرقبة فإن ذلك يؤثر على نصف الظهر ويتسبب في بعض آلام الظهر مما يتسبب في عدم القدرة على الانحناء.

ما النصائح اللازمة للحامل لتجنب آلام الظهر؟

عند المرأة الحامل لا يستحب حمل الوزن بدرجة كبيرة كما يجب عند عمل الحركات الرياضية دون أن يكون هنالك جاذبية على الظهر مثل اليوجا والسباحة.

أما الجلوس لمدة طويلة لا يجب أن تكون لمدة 90 درجة لفترة طويلة كما يجب عليها أن تتحرك من وقت لآخر وألا تظل ساكنة على وضعية جلوس معينة لفترة.

من الضروري أيضا للحامل النوم على جانبها ووضع مخدات أسفل ظهرها وعلى جنبيها كما يجب أن يكون هنالك وسادة أخرى توضع كدعامة أسفل الرقبة عند النوم أو الجلوس.

إلى جانب ذلك، يجب أن تكون وضعية النوم على الجنب مثل وضعية الجلوس حتى لا يكون أعلى الظهر على شكل الجلوس وأسفله أعوج.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: