علامات خطيرة في فترة الحمل

Pregnancy ، الحمل ، صورة

ما هي علامات الخطورة خلال فترة الحمل

تقول الدكتورة آلاء نداف “أخصائية الجراحة النسائية والتوليد”، هناك بعض العلامات الفسيولوجية الطبيعية التي تتغير أثناء فترة الحمل عند السيدة ولكن على الجانب الآخر هناك علامات أخرى خطيرة والتي تستوجب زيادة الطبيب أو الطوارئ.

أما عن العلامات أو التغيرات الطبيعية للحمل فيمكن تقسيمها إلى 3 أقسام يمثل كل قسم ثلاثة أشهر من الحمل.

من علامات الخطورة في أول 3 شهور للحمل الإجهاض والحمل خارج الرحم إلى جانب الحمل العنقودي، لذلك يجب على السيدة في بداية الحمل التأكد من وجود كيس حمل داخل الرحم والذي يظهر عادة بعد انقطاع الدورة بأسبوع أي يمكننا التأكد من وجوده عند الأسبوع الخامس من الحمل وفي حالة عدم ظهور كيس الحمل عند هذا الأسبوع فإن هذا قد يكون مؤشرا للحمل خارج الرحم ويمكن حينها عمل فحص دم للحمل مع المتابعة مع الطبيب المختص.

أما العلامة الخطيرة الأخرى للحمل فتتمثل في نزيف الحمل حيث أنه من الطبيعي خلال الحمل الشعور بألم في الصدر وضيق في النفس وألم أسفل البطن وألم في الظهر مع الشعور بالتعب العام، ولكن من الخطورة البالغة نزول الدم من المرأة الحامل بمعدل أكبر من الطبيعي وخاصة في الثلث الأول من الحمل.

وأردفت ” آلاء “: يمكن للحمل خارج الرحم التسبب في بعض الأعراض الأخرى مثل الشعور بآلام في بعض الأماكن في الجسم ويجب حينها التوجه للطوارئ على الفور.

ما الفرق بين الحمل العنقودي والحمل خارج الرحم

هناك فرق بين الحمل العنقودي والحمل خارج الرحم حيث أن الحمل خارج الرحم يعتبر هو الحمل خارج بطانة الرحم ولكن الحمل العنقودي يكون مصحوبا بمشكلة في انقسام الجنين مسببا مشكلة أخرى في الخلاصة كما أن هناك منه نوعين أحدهما قد يتسبب في الإجهاض عند الأسبوع الثامن أو التاسع.

وتابعت، أما بعد الثلاثة شهور الأولى فلا تكون فيها أعراض خطيرة للحمل إلى جانب وجود استقرار بالحمل وتقل فيهم أعراض التعب والاستفراغ والوحام وغيرها.

على الجانب الآخر، هناك بعض الأعراض الخطيرة التي تشعر بها السيدة في الشهور الوسطى للحمل مثل رخاوة عمق الرحم مما قد يتسبب في إجهاض المرأة الحمل بدون الشعور بأي ألم، لذلك يجب على الطبيب قياس عمق الرحم في كل زيارة من الحامل كما أنه من علامات رخاوة عمق الرحم هنالك زيادة الإفرازات عن الحد الطبيعي المعتاد إلى جانب الشعور بثقل في أسفل البطن ويجب على المرأة الحامل عند الشعور بتلك الأعراض التوجه الفوري للطوارئ أو العيادات الطبية المتخصصة وخاصة للسيدة البكرية.

وتابعت الدكتورة ” آلاء نداف “: أما عن الشهور الأخيرة للحمل فيمكن للسيدة الحامل أن تشعر فيها بالعديد من الأعراض الخطيرة مثل الشعور بضغط الحمل والصداع الشديد وألم في رأس المعدة والاستفراغ وألم في الرجلين وتسمم الحمل الذي يأتي نتيجة اقتران ارتفاع في ضغط الدم مع زلال في البول وانتفاخ في الرجلين والذي يستوجب حينها الولادة المبكرة لأنه يعتبر خطرا على حياة الأم.

ماذا عن سكر الحمل

يتم قياس سكر الحمل بشكل معتاد في العيادات إلى جانب أن هناك بعض العلامات التي تظهر من خلال ultra sound والتي تشير إلى كبر حجم الجنين من عدمه.

لا يعتبر سكر الحمل خطير بدرجة كبيرة بالمقارنة بضغط الحمل حيث يمكن السيطرة على سكر الحمل باتباع حمية غذائية معينة أو تناول دواء الأنسولين ولكن يمكن لضغط الحمل أن يؤثر على حدوث النزيف والصداع الشديد والتشنجات للمرأة الحامل.

من الضروري للحامل متابعة حركة الجنين حيث أن حركة الجنين تزيد خاصة في الشهر السابع ثم تقل قليلا في الشهر الثامن والتاسع الذي فيه يجب أن يتحرك الجنين عشرة حركات يوميا على الأقل وفي حالة قلة حركة الجنين فيمكن للحامل تناول بعض السكريات ثم تنظر حركة الطفل بعدها.

يجب على السيدة الحامل كما سبق الذكر المتابعة بشكل دوري مع العيادات الطبية المتخصصة خاصة في الشهور الأخيرة للحمل للتأكد من وزن الجنين بشكل خاص.

وأضافت الدكتورة ” آلاء “: يمكن للجنين أن ينقلب بداية من الشهر السابع ولكن هذا ليس شرطاً عند الجنين مع الإشارة إلى ضرورة انقلاب الجنين في الشهر التاسع قبل الولادة.

من الضروري كذلك عند نزول المياه من الحامل أن تتوجه فورا إلى العيادة خوفا من نزول الحبل السري إلى جانب أنه لا يعتبر النزيف شيئا طبيعيا في آخر 3 شهور للحمل بعكس الشهور الأولى للحمل.

ما الفرق بين الطلق الطبيعي والكاذب

يجب القول بأنه عند الدخول في الشهر التاسع للحمل فإن الحامل قد تشعر بطلق الحمل الذي يهيئ الحوض للولادة ويتسبب في شد الظهر والبطن ويمتد لعشرة أو عشرين ثانية فقط لمدة 3 أو 4 مرات في اليوم وتزيد تلك المرات عند الشعور بتعب أو إجهاد شديد نتيجة القيام بعمل ما متعِب قليلا.

وأخيرا، من الصعب أن يزول ألم الطلق الطبيعي للولادة مع تناول بعض المسكنات بعكس الحمل الكاذب الذي يزول مع تناول بعض المسكنات كما أنه عند استمرار الطلق كل 5 دقائق لمدة ساعة فإن هذا يعتبر طلقا طبيعيا وليس طلقا كاذبا.

أضف تعليق