شرح الإضافة وتمارين على الإضافة اللفظية والمعنوية «أمثلة وحلول»

دروس النحو , الإضافة اللفظية , الإضافة المعنوية

نحن نجتمع اليوم معًا لنتناول موضوعًا مهمًا من مواضيع النحو، وهو الإضافة. وسيتضمَّن شرح هذا الدرس أيضًا بعض تمارين على الإضافة اللفظية والمعنوية.

لعلك أتيت هنا لتجد مزيد تبسيط من أجل درس الإضافة في النحو؛ نعم أنت في المكان الصحيح، فما رأيك أن نبدأ معًا درسنا اليوم؟

شرح الإضافة

سنبدأ الدرس بسؤال: هناك أسماء مجرورة غير مسبوقة بحرف جر؛ فما سبب جرها؟ وما الفائِدة التي نحصل عليها عندما تدخل وتتصل بالاسم؟

اقرأوا معي هذا المثال: تعلمت في مدرسةٍ. هل تعلمون ما نوع الكلمة الملونة بالأحمر؟ هل هي فعل أم اسم أم حرف؟

هي اسم، ونوعه نكرة.

ولو سألنا أي مدرسة؟ فإن الجواب غير معروف؛ والجملة بحاجة إلى إيضاح أكثر.

لكن لو قلنا: تعلمت في مدرسةِ الحياة. فإننا نعلم الآن أي مدرسة هذه تم التعلم فيها.

إذًا، فقد أصبحت كلمة مدرسة أكثر وضوحًا لما أضفنا إليها كلمة الحياة، وهذا ببساطة هو التركيب الإضافي.

وكما لاحظتم، فإنه يتكون من اسمين، يسمى الأول مضافًا وهو اسمٌ نكرة، يُعرَب وفق موقعه في الجملة، ويسمى الثاني مضافا إليه، ويكون مجرورا دائما بعلامة جرٍ مناسبة وفق نوعه، سواء أكان مفردا أو مثنى أو جمع.

كيف نعرب مدرسة الحياة؟

الإعراب سهل جدًا:

  • مدرسة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وهو مضاف.
  • الحياة: مضافٌ إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

أنواع الإضافة

ننتقل الآن إلى محور مهم، وهو أنواع الإضافة.

الإضافة اللفظية

أمثلة على الإضافة اللفظية

اخترنا أن يكون ما لدينا من شرح لهذا القِسم في جدول، لكي يسهل علينا المقارنة والشرح.

تعلمت في مدرسةٍ تعلمت في مدرسةِ الحياة
فاز متسابقان في الجائزة فاز متسابقا الفريق في الجائزة
اهتم فلاحون بالأرض اهتم فلاحو القرية بالأرض

نلاحظ أننا عندما أضفنا كلمة «مدرسةٍ» إلى «الحياة»، حذفنا التنوين من كلمة مدرسة/مدرستي من أجل تخفيف اللفظ.

وكذلك الأمر في المثال الثاني، فقد حذفنا نون المثنى، فتحولت «متسابقان» إلى «متسابقا» لما أضفنا إليها كلمة «الفريق» من أجل تخفيف اللفظ.

وكذلك الأمر في المثال الثالث، لما حذفنا نون جمع المذكر السالم، فتحولت من «فلاحون» إلى «فلاحو» بعد إضافة كلمة «القرية»، وذلك من أجل تخفيف اللفظ.

إذًا؛ يحذف التنوين من الاسم النكرة، كما تُحذّف نون المثنى ونون جمع المذكر السالم عند الإضافة، من أجل تخفيف اللفظ؛ وهذا ما يسمى بـ: الإضافة اللفظية.

الإضافة المعنوية

لنتابع الآن نوعًا آخر للإضافة، وهي الإضافة المعنوية.

فكما لاحظتم في الأمثلة السابقة أن المضاف اسم نكرة، والمضاف إليه معرفة، وقد اكتسب الاسم معنىً جديدًا بإضافته إلى اسمٍ معرفة، أي تعريف المضاف، ونسمى هذه الإضافة: الإضافة المعنوية للتعريف.

أما إذا كان المضاف إليه نكرة، كأن أقول: هذا كتاب علوم. فإنه يكتسب معنًى جديدًا وهو التخصيص، لأنه نقله من معنًى عام إلى معنًى خاص؛ أي أنّه نُسِب أو أُضيف إلى اسمٍ نكرة، ونُسمي هذه الإضافة، الإضافة المعنوية للتخصيص.

أمثلة على الإضافة المعنوية

  • هذا كتاب علوم.
  • هذه لعبة نور.
  • هذه طريقة هشام.

أما إذا كان المضاف وصفًا مشتقًا، أي اسم فاعل أو اسم مفعول أو صفةٌ مشبهة، كانت الإضافة لفظية للتخفيف فقط، لأن المضاف لم يكتسب تعريفًا، بل تخفيفًا باللفظ، أي تخفيف التنوين أو النون.

أمثلة:

  • المدرسةُ صانعة الأجيالِ.
  • اللهُ غفّار الذنوب.
  • المؤمنون محمودو الخِصال.
  • الكريم سَمحُ الطبع.

الاستنتاج

نستنتِج إذًا أن أنواع الإضافة هي:

  • إضافةٌ لفظية: تفيد المضاف التخفيف بحذف التنوين أو النون.
  • إضافة معنوية: وهي تفيد المضاف التعريف أو التخصيص مع التخفيف بحذف التنوين أو النون.

الظروف المضافة إلى الجُمَل

أولا أدعوكم لتتابعوا معي هذه الأمثلة:

  • نهضت إذ طلع الفجر.
  • العمل متقنٌ إذا اجتهد العامل.
  • جلست حيث جلس أخي.
  • رأيت خالدًا لمّا عاد من السفر.
  • ما رأيتك منذ سافر أخوك.
  • فرحت حين نجحَت.

كما تلاحظون، أن ظروف الزمان الملونة بالأحمر تلازم الإضافة إلى الجُمَل، فتكون الجملة بعدها في محل جر مضاف إليه.

كيف يُعرَب الفعل الذي جاء بعدها؟

الأفعال مثل: طلع واجتهد وجلس وعاد وسافر ونجحَت.

نقول: هذا سهل؛ فهو فعل ماضٍ مبنيٌّ على الفتح، والجملة الفعلية في محل جر مضافٍ إليه.

وسأوضح لكم الأمر أكثر في هذا المثال: نهضتُ إذ طلع الفجر:

  • إذ: ظرف زمان، وهو مضاف.
  • طلع: فعل ماضٍ مبني على الفتح.
  • والجملة الفعلية «طلع الفجر»: في محل جر مضافٍ إليه.

كيفية إعراب المضاف إلى ضمير جر المتصل

يُقصَد هنا، نا المتكلمين – هاء الغائب – ياء المتكلم – كاف الخطاب. فإذا اتصلت هذه الضمائر باسم ظاهر، تُعرَب كالآتي: ضميرٌ متصل مبنيٌّ في محل جر مضاف إليه.

فلو قلت مثلا، التقيتُ بصديقي. فإن:

  • الباء: حرف جر.
  • صديق: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
  • الياء: ضمير متصل مبنيٌّ في محل جر مضاف إليه.

ونختم بنقطتين مهمتين، هما: كل اسم يأتي بعد ظرف يُعرب مضافًا إليه. مثل: تحت السرير، فوق الشجرة، أمام المنزل، قبل العصر.

وهناك كلماتٌ تأتي ملازمة للإضافة، أي: ما بعدها يكون مضاف إليه. مثل: كل، بعض، جميع، معظم، سوى، كلا، كلتا، ذو، لدى، لدن.

كأن أقول: كل الناس، بعض الطلاب، جميع العلماء، معظم الخبراء، ذو خلقٍ.

هذا الدرس مقترح من أجلك: أنواع القافية في الشعر وتعريفها، حروفها وعيوبها

ختامًا، لعلك وجدت أعلاه تعريف المضاف والمضاف إليه بطريقة سهلة، ووجدت في الأمثلة الذي ذُكِرَت تدريبات على المضاف والمضاف إليه مع الحل، مع الإعراب، بتبسيط نأمل أن تنتفع به؛ ونلقاك في دروس نحويّة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: