حدد أهدافك للعام المقبل

حدد أهدافك , العام المقبل ,new year , plan , صورة

من صفات الناجحين والمتميزين التنظيم والتخطيط والوضوح والدقة، فهم يحددون كل شيء ولا يتركون حياتهم ولا حتى ساعات من أعمارهم تذهب سدى، أو تنقضي في العشوائية والفوضى، فهم محددون لدرجة أنهم لا يتركون شيئا للصدفة، أو الظروف الطارئة.

لا عجب في ذلك، فإن الإنسان لو ترك حياته لأمواج الأحداث، ومصادفات القدر تتقاذفها حيث شاءت، فلن يتمكن أبدا من السيطرة عليها ولا الإمساك بها مهما فعل.

لذا يجب عليك أن تجعل لحياتك خطة تسير عليها، وتجعل لتحركاتك حدود وأطر ثابتة تتحرك في ناطقها، ومما يعينك على ذلك وضع جدول لما يجب أن تنجزه وتقوم به خلال عام، وما يجب عليك القيام به خلال اليوم، يمكنك أن تراعي بعض المرونة في جدولك تحسبا للظروف الطارئة، وهذا من حسن التصرف وحسن إدارة الوقت أيضاً، لكن احرص على أن يظل هذا الأمر استثنائيا.

وإذا كنت من العشوائيين الذين يتركون الصدف والظروف تحدد لهم ما يفعلون، والذين يرتجلون كل شيء دون سابق تخطيط، فتوقف فورا عن هذه الثقافة وغيرها، ابدأ مع بداية سنة جديدة طريقة أخرى في التخطيط وتخل تماما عن العشوائية والفوضى.

ابدأ من الأن فصاعدا وبالتزامن مع بداية رائعة وهي بداية السنة الجديدة، خطوة جديدة نحو تحديد أهدافك والتخطيط العملي لها.

أحضر ورقة وقلما، وحاول أن تحصي كل الأهداف والإنجازات التي تتمنى تحقيقها في عامك المقبل، ولتكن في حدود العام المقبل فقط، سجلها كلها وقيمها جيدا ورتبها من حيث الأهمية والأولية وضعها في قائمة واضحة ، واجعلها دائما نصب عينيك.

تذكر أولا أن كلمة الهدف تعني كل فكرة أو مشروع أو إنجاز تسعى إلى تحقيقه في فترة زمنية معلومة الأجل، وتذكر أن أهدافك لا تعتبر أهدافاً إلا إذا توفر فيها بعض الشروط من أهمها ما يلي:

  • أن تكون واقعية قابلة للتنفيذ، أما الأفكار التي لا سبيل إلى تحقيقها على أرض الواقع فهي مجرد أحلام وأمنيات ولا ترقى إلى التصنيف كأهداف.
  • أن تكون محددة الأجل، أي لها مدة محددة وليست مطلقة ولا عامة.
  • أن تكون قابلة للقياس، فالإنجازات والأفكار التي تدور في دائرة المعاني والأمور الفضفاضة والتي لا يمكن قياسها بالضبط ليست أهدافاً.

وهنا بعض الأمثلة للأهداف المرحلية التي تصلح أن تكون أهافا رائعة وقوية، ويمكن تحقيقها خلال العام المقبل، كما يمكن قياسها وتقييمها من خلال نتائجها الملموسة والواضحة.

أمثلة لتحديد الأهداف في العام المقبل، وصياغتها

  • إذا كنت ممن يعانون من بعض المشاكل الصحية على المستوى النفسي والمستوى الجسماني، كمشكلة السمنة مثلا، فينبغي أن تجعل هدفك للعام المقبل أن تتخلص من تلك المشكلة الكبيرة وأثارها المدمرة نفسيا وصحيا، وضع هدفك في الصياغة التالية: (هدفي في هذا العام أن أتخلص من (عدد) كيلو جراما من الوزن الزائد، وأن يصبح وزني (كذا) جراما بنهاية شهر ديسمبر لهذا العام)، واعلم أن تحقيق الأهداف ليس بالأمر الهين، وأنه يحتاج إلى الصبر والمثابرة والالتزام.
  • وإذا كنتِ أمًا تعانين من تخبط أبنائك في الدراسة، أو تعثرهم أو الصعوبة في اجتياز الامتحانات، أو كنتي تعانين من صعوبة في متابعتهم والارتقاء بمستواهم الدراسي فاجعلي هدفك لهذه السنة أن تصلي بهم إلى المستوى المنشود، واكتبي هدفك وضعيه أمامك، للتقوي به وتنشطي نفسك وتقاومي كسلك في سبيل تحقيقه اكتبي: ( هدفي لهذا العام أن يحقق الأولاد تفوقا في مواد كذا وكذا، وأن يحصلوا في امتحانات نهاية العام على درجة 90% مثلا أو أكثر أو أقل) حسبما يتراءى لك.
  • وإذا كنت طالبا تتطلع إلى الحصول إلى أعلى الدرجات وتطمح إلى الحصول على مركز متقدم بين الطلبة الأوائل، والمتفوقين فاكتب على لافتة واضحة: ( هدفي لهذا العام أن أنجح بتقدير امتياز أو بترتيب الأول على الفصل أو الدفعة مثلا) علق هذه اللافتة في مكتبك أو غرفة نومك واجعلها الحافز الذي يحرك طاقتك ويشعل حماسك كلما أصابك الملل أو الفتور، وكلما شعرت بالإحباط وأن هدفك بعيد المنال أو صعب التحقق!

وأخيرا لكل منا أهداف يتمنى تحقيقها فلا تجعلوا من أهدافكم مجرد أحلام أو أمنيات محبوسة في الصدور أو الخواطر، بل ضعوها موضع التنفيذ، لا تتركوا عامكم المقبل يمضي دون تحقيق هدف ترضون عنه وتسعدون به.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: