تعرف على تغذية المرأة الحامل بالتفصيل

صورة , تغذية المرأة الحامل , الوحم
تغذية الحامل

ما هي تغذية المرأة الحامل أي النظام الغذائي الذي يمكن أن تتبعه المرأة الحامل؟

عن تغذية المرأة الحامل قالت “د. ريم السمال” أخصائية التغذية العلاجية. تمر الحامل بثلاث مراحل في الحمل هي:
• الثلاثة أشهر الأولى.
• الثلاثة أشهر الثانية.
• الثلاثة أشهر الثالثة.
في بداية الثلاث أشهر الأولى:

لسنا بحاجة إلى زيادة لسعرات الحرارية في تغذية المرأة الحامل لوجود بعض الأعراض عندها بسبب التغيرات الفسيولوجية مثل:
الغثيان.
• القيء.
الارهاق.
• كثرة النوم.
• فقدان الشهية.
• تقلب المزاج.

لابد للمرأة قبل الحمل أن تعمل على زيادة تلك الأشياء في جسمها ومنها:
حمض الفوليك مفيد في تغذية المرأة الحامل (من 3: 4 أشهر قبل الحمل) بمقدار من 5: 6 جرام يوميا لأن الحمض الفوليك يقي من إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.

يجب عمل فحص للدم قبل الحمل، حيث أن الفترة للاولى للحمل يصاحبها أعراض فقر للدم وتعب جثماني، كما أن هناك فحص الفيتامينات الكاملة مثل (فيتامين د)، (فيتامين v12) ،(folic acid)، والحديد، الغدة الدرقية.

فعند الدخول في الحمل ، تكتشف المرأة قصورا في غدتها الدرقية بسبب الاعتماد على افراز الأنسولين بشكل اكبر في الجسم،

أما في الثلاث أشهر الأولى:
يجب الاعتماد على نظام تغذية سليم من البروتينات لأنها هي العنصر الأساسي المسئول عن تكوين ونمو الأجهزة.

فلا مانع من أن تعتمد المرأة على بعض الأطعمة دون اجبارها على أطعم بعينها خاصة مع فقدانها للشهية في هذه الفترة من فترات الحمل، وهنا تكمن أهمية تغذية المرأة الحامل في الشهور قبل الحمل.

أما المرحلة الثانية:
فأهم ما يميز تلك المرحلة هو استنزاف الجنين للكالسيوم من الأم ومن ثم يظهر التعب والارهاق عليها في هذه المرحلة.

المرحلة الثالثة:
هي تلك المرحلة التي نبدأ فيهل بزيادة السعرات الحرارية للمرأة الحامل حتى 300 سعراة حرارية فقط لا غير مثل:
كوب من اللبن قليل الدسم = (120 سعرة حرارية ).
بيضة = (75 سعرة حرارية).
30 مل جرام من الجبنة (75 سعرة حرارية).

فإذا ما أردنا زيادة في السعرات في تغذية المرأة الحامل فيجب أن تكون من البروتينات لتعم الفائدة على الجسم والجنين وليس الأطعمة أو المغذيات عديمة الفائدة.

هل اللبن قليل الدسم يشبع احتياج الحامل من الكالسيوم؟

نعم، فخالي الدسم كذلك أيضا لكنني لا أنصح به،لأن الجسم بحاجة إلى الدسم أو ، كذلك خالي الدسم أيضا، لكنني لا أنصح به،لأن الجسم بحاجة إلى الدسم أو (vitamin D).

النشويات:
تعتبر النشويات من الأغذية المعقدة التي بها ألياف من الحبوب الكاملة مثل الخبز الأسمر والمعجنات مثل الدقيق الأسمر.
حينما نستخدام السكريات كالدقيق الأسمر والأرز الأسمر، قد تعطينا طاقة سريعة ثم تهبط مرة أخرى لأنها بدون ألياف.

ففي الشهور الأخيرة ومع زيادة حجم الجنين، يصاحب الإمساك المراة الحامل بسبب خروج الاحماض إلى الجهاز الهضمي العلوي، لذلك يُنصح الحامل بعدم الاكل وهي جالسة لكي تساعد على خروج الأحماض بشكل سريع وبصورة طبيعية.

كما أن أيضا على الحامل أن تشرب الكثير من الماء لأن الماء يتضاعف في جسمها خاصة حول الجنين في المشيمة أو الرحم نفسه.

كما نبهنا أنه عليها أيضا أن تأخذ حظها جديا من البروتينات بنسبة 60 % ، والنشويات المركبة، ومن الدهون ذات المصدر الجيد مثل زيت الزيتون، سمك السلمون، والأفوجادو.

الأسماك:
لا أنصح المرأة في فترة الحمل تناول السمك لاحتواء بعض أنواع الأسماك على ( الزئبق)، ويعتبر التونة المعلبة والسردين والسلمون هم أقل نسبة احتواء في نسبة الزئبق، لكن تناول الأسماك مثل sort fish أو الماكاريل، أو التونة الطازجة تحتوي على نسبة كبيرة منه.

إذا شتهت المراة السمك فعليها أكل التونة البيضاء. ولا أنصح الحامل بتجريب أي نوع من أنواع الاغذية الجديدة التي لم يتعود جسمها عليه والغير معلومة المصدر حتى لا يحدث تسمم للحمل ونحرص فقط على تناول الأغذية في المنزل والابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على الدهون المهدرجة في تغذية المرأة الحامل التي تؤثر على ارتفاع الكوليسترول في الجسم مثل: الشاورما والهامبورجر.

بعد الولادة: يكون احتياج المرأة أثناء فترة الرضاعة من السعرات الحرارية 200 سعرة حرارية فقط.

الرياضة:
إذا كانت الحامل تمارس الرياضة قبل الحمل ، فعليها الاستمرار في ممارستها أثناء الحمل ولكن شرط الابتعاد عن الرياضات التي تشكل خطرا عليها وعلى الجنين خاصة الرياضات التي تعتمد على البطن.

مثلا يمكنها ممارسة السباحة، اليوجا،حمل الوزن الخفيف، كما ينصح دائما بالمشي الكثير خلال الشهر التاسع من الحمل لتيسير عملية الولادة.

ما هو الحد الطبيعي لزيادة الوزن خلال فترة الحمل؟

أوضحت “د. السمال” يعتبر الحد الطبيعي لزيادة الوزن أثناء الحمل هو 12 كجم حتى 15 كجم ، لكن نادرا ما تكون نسبة زيادة الوزن لقليل من النساء هي 20 كجم، وهن ما يحدث لهم ولادة متعثر.

الوحم:
في تغذية المرأة الحامل قد تأكل المرأة خلال الحمل أغذية غير مفيدة يستفيد منها جسمها القليل، لكن الأهم هوأن تاكل في هذه الفترة، خاصة مع فقدان الشهية،

وأخيرا، أنصح الحوامل اللاتي لا يمكنهن تناول الألبان ومنتجاتها بالسردين لأن عظمه به كالسيوم عالي، والسبانخ، Dark chocolate،

أضف تعليق