free counter

تمارين الكارديو والفيت بيرنر لحرق الدهون والتخسيس

تمارين الكارديو

تعتبر التمارين الرياضية هي الأساس في حياة الإنسان للحصول على صحة جيدة، ولكن يجب أيضًا على كل شخص معرفة نوع الرياضة المناسبة له واختبارها على حسب حاجته لهذه الرياضة.

كما يجب التمييز بين رياضات الكارديو والفيت بيرنر؛ فالكارديو هي تمارين شديدة تستخدم لحرق السعرات الحرارية والدهون حتى أنها تستمر بعد التوقف والراحة.

أما الفيت بيرنر فإنها رياضة بسيطة وهادئة تسبب حرق سعرات حرارية ولكن في وقت ممارستها فقط، ويتوقف الحرق عند توقف الرياضة.

الفرق بين تمارين الكارديو والفيت بيرنر

يقول الكابتن “حيدر صباح”، أن المنتجات المتعارف عليها في الأسواق التي تستخدم في التنحيف وحرق الدهون تسمى “فيت بيرنر”.

ولكن ما نعنيه هنا بالفيت بيرنر هو طريقة رياضية ترتفع بها نبضات القلب بصورة عالية، أو بعض التمارين الخاصة التي تمنع ارتفاع نبضات القلب عن 120 نبضة في الدقيقة.

وأضاف أن الفيت بيرنر هو يعتبر حرق دهون وقتي؛ فمثلًا عند ممارسة رياضة معينة فإن حرق الدهون في الجسم يبدأ في العمل في وقت ممارسة الرياضة، ويتوقف هذا الحرق فورًا بمجرد التوقف عن هذه الرياضة.

أما بالنسبة للكارديو فترتفع فيه نبضات القلب أكثر من 135 نبضة في الدقيقة، وتستمر عملية حرق وتكسير الدهون بعد التوقف والراحة لمدة 6 ساعات إلى 18 ساعة. ورياضيات الكارديو تتمثل في رياضة نط الحبل، والأوزان الخفيفة، والركض والهرولة.

والجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأشخاص يعتقدون أن رياضة المشي هي كارديو، ولكن المشي لا يعتبر كارديو لأن عمليات الحرق فيه تكون بسيطة جدًا، ولحرق الدهون فيجب ممارسة رياضة عالية الشدة، وذلك حتى يستمر الفرق بين تمارين الكارديو والفيت بيرنر لفترة بعد التوقف عن الرياضة.

وأضاف “حيدر” أنه بعد رياضات الكارديو وعملية حرق الدهون من الممكن تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن والدهون الصحية، حتى أنه من الممكن إدخال جزء بسيط من السكريات ضمن احتياج الجسم.

ينصح كابتن “صباح” بالاتجاه إلى الكارديو بدلًا من الفيت بيرنر لإنقاص الوزن، وذلك لأن الفيت بيرنر يسبب حرق نسبة بسيطة جدًا من السعرات الحرارية يمكن تعويضها بسهولة، بينما ممارسة الكارديو لفترة بسيطة يسبب حرق نسبة عالية من السعرات الحرارية.

ويؤكد “حيدر” أن الأعمال المنزلية بالنسبة للمرأة لا تعتبر رياضة ولا تساعد كثيرًا في حرق الدهون أو تقليل  الوزن، لذلك فلا يجب الاعتماد عليها على أنها رياضة.

ولكن يمكن ممارسة الكارديو لتقليل الدهون، كما أن الكارديو أيضًا يقوم بتحسين كفاءة القلب وتوسيع الأوردة ودخول أكسجين أعلى، إضافة إلى إعطاء قوة للرئتين.

بعض النصائح أثناء ممارسة التمارين الرياضية

ختم الكابتن “حيدر”، أن جميع الأشخاص يمكنهم ممارسة رياضة الكارديو باستثناء مرضى القلب، لذلك يجب على الشخص أخذ الحذر عند اختيار نوع الرياضة حتى لا يؤذي القلب.

وأضاف أيضًا أنه يجب عدم ممارسة تمارين رياضية شديدة وقاسية على غير العادة، ولكن يجب أن تكون الزيادة في التمارين تدريجية، وذلك لأن الزيادة المفاجئة والمباشرة قد تسبب أمراض للقلب.

وهنا تقرأ أيضًا: رياضة الكاليسيثينكس “Calisthenics” وفوائدها

أضف تعليق

تابعنا على فيس بوك ليصلك كل جديد -