التهاب الجيوب الأنفية.. أعراض وعلامات

شارك عبر:

التهاب الجيوب الأنفية.. أعراض وعلامات

تفاصيل الإستشارة: ما هي علامات إصابة الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية أو الحساسية؟ وهل الصداع وحرقان داخل الأنف علامات تدل على الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية أو الحساسية؟

وشكراً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجـابة

الأخ الفاضل.. شفاك الله وعافاك وجزاك خير الجزاء بالصبر على البلاء، فكما قال الله سبحانه وتعالى “إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حساب” (الزمر: 10) وبعد:

بالنسبة أخي لسؤالك عن علامات إصابة الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية والحساسية فهي كثيرة، ومنها:

  1. أولاً: الإحساس بالصداع العام في الرأس والصداع النصفي في حالات أخرى.
  2. ثانيًا: الإحساس بالدوخة والدوار أحيانًا وخاصة مع الإرهاق الشديد.
  3. ثالثًا: كثرة التعرض لأدوار البرد المختلفة نظرًا لحساسية منطقة الأنف، مع وجود رشح في أغلب الأحيان.
  4. رابعًا: أحيانًا يصاحبها إحساس بالحرقان في الحنجرة مع ظهور تغير طفيف في الصوت.
  5. خامسًا: يظهر في بعض الأحيان ألم في منطقة الجيوب الأنفية وحول وأسفل العينين.

وبالطبع كل هذه الأعراض تتفاوت حدتها اعتمادا على حدة الإصابة. ومعظم الأعراض تزيد في أوقات معينة من السنة أي أنها موسمية فهي تزيد في فترات الربيع وبعض فترات الخريف. وتقل الأعراض نوعا ما في الصيف. والحرقان في الأنف مع الصداع قد يكون من أعراض التهاب الجيوب الأنفية.

وكل ما عليك فعله هو الرجوع لطبيب الأنف والأذن والحنجرة لتوقيع الكشف الإكلينيكي عليك، وتحديد حالتك مع إعطائك العلاج اللازم والمبكر حتى لا تزيد الحالة.

ودائما نحن نقول الوقاية خير من العلاج:

  • عليك باجتناب الأماكن المغلقة التي يصعب التنفس فيها، مثل أماكن الزحام الشديد والأماكن عديمة التهوية.
  • عليك بالابتعاد عن مسببات الحساسية، مثل التدخين أو الجلوس بجوار من يدخنون، أو التعرض للأتربة أو الهواء الملوث بشتى أنواعه (العادم، الدخان، الأتربة… إلخ).
  • عليك باجتناب تناول الأطعمة التي تسبب لك الحساسية وهي تختلف من شخص لآخر، مثل الفلفل والشطة، وأنواع كثيرة من البهارات والتوابل.

وهذه أيضًا مقترحات مفيدة:

مع دعائنا لك بالشفاء والصحة.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top