free counter

عادات خاطئة تقوم بها الأم في التعامل مع طفلها حديث الولادة

حديثي الولادة

هناك الكثير من العادات والمفاهيم الخاطئة التي يستخدمها الأمهات في التعامل مع الأطفال حديثي الولادة، كما أن هؤلاء الأمهات يلجأن لأخذ النصائح والإرشادات من الكبار في السن.

ولكن المفاهيم وأساليب العيش القديمة تختلف عن الأساليب الحديثة الموجودة الآن في حياتنا، لذلك يجب على الأم عدم الاستهانة بهذه الأشياء، ومحاولة القراءة وتثقيف نفسها حول طريقة التعامل مع الطفل.

إضافة إلى ضرورة اللجوء للطبيب المختص لمساعدتها ومتابعة حالة الطفل.

أبرز العادات الخاطئة التي تقوم بها الأم في التعامل مع طفلها

يقول الدكتور “محمد سعد”، أخصائي طب الأطفال الحديث، أن التوعية الصحية للأمهات تعتبر من الأشياء المهمة والضرورية، وخصوصًا إذا كانت هذه المرة الأولى.

كما يؤكد الدكتور على أهمية اللجوء للطبيب المختص لأخذ النصائح والتوعية الكاملة لطريقة التعامل مع الطفل.

تابع د. “محمد”، في بعض الأحيان بعد ولادة الطفل مباشرة يقوم الأهل بأخذه مباشرة إلى المنزل، ولكن بحسب التعليمات الحديثة فإن الطفل لا يجب أن يخرج من المستشفى بعد الولادة إلا بعد 24، وذلك لأن هناك بعض الأمراض التي لا تظهر على الطفل بعد الولادة مباشرة؛ وخصوصًا التشوهات الخلقية في القلب.

لذلك ينصح الدكتور بعد الاستعجال على إخراج الطفل من المستشفى بعد الولادة مباشرة.

يؤكد د. “سعد”، أن الطفل يحتاج إلى الهز الطبيعي، وخصوصًا إذا كان الطفل يعاني من المغص في الأسابيع الأولى، لذلك فإن هز الطفل أو حمله بطريقة معينة يساعد في التخلص من الغازات.

ولكن بالطبع هناك طريقة معينة لهز الطفل، فالهز بطريقة خاطئة وبشدة قد يسبب حدوث نزيف في مخ الطفل، وهذا بالطبع أمر خطير.

مرض الصفار

من الجدير بالذكر أن هناك توصيات من قِبل جميع أطباء الأطفال تنصح بعدم إعطاء الطفل أي شيء ماعدا الحليب قبل أربعة أشهر.

وتابع: الصفار الذي يحدث للأطفال إما يكون طبيعي بسبب عدم إفراز إنزيمات الكبد بصورة صحيحة، وهناك الصفار المرضي الذي يحدث بسبب اختلاف الدم بين الأُم والطفل، ويعتبر أفضل شيء للتخلص من هذا الصفار هو الحليب.

كما ينصح الدكتور بعدم محاولة إعطاء الطفل الماء مع السكر؛ فالسكر يحتوي على سعرات حرارية عالية قد يؤدي إلى حدوث سمنة للطفل، كما أن السكر أيضًا قد يتسبب في فقدان شهية الطفل للحليب، ولكن يفضل إرضاع الطفل كل ساعتين من حليب الأم.

أما بالنسبة للصفار الذي يحدث بسبب حليب الأم فإنه يحدث بعد الأسبوع الثالث من ولادة الطفل ولا يحدث في الأيام الأولى.

والجدير بالذكر أن الحليب في ثدي الأم ينتهي بعد حوالي 7 دقائق من إرضاع الطفل، لذلك فإن الاستمرار في إرضاع الطفل لأكثر من عشر دقائق يكون غير مجدي، ولكن كلما ظل الطفل لفترة أطول على صدر الأم كلما ساعد ذلك في إدرار الحليب.

كما يقول د. “محمد”، أن الصفار المرضي الذي يحدث بسبب اختلاف الدم بين الأم يمكن التخلص بواسطة بعض الأجهزة التي توضع للطفل في الحاضنة، وأحيانًا يحتاج الطفل إلى عمليات تبديل الدم، وهذا قد يعرض الطفل الخطورة.

ولكن يؤكد أن الإضاءة المنزلية أو تعريض الطفل للشمس وبعض الأساليب القديمة لا تساعد في التخلص من الصفار.

ختم د. “سعد”، من فوائد الجماط أنه يساعد الطفل في الاستقرار في النوم، ولكن شد الجماط بطريقة شديدة على الطفل بالكامل يؤثر على عدم استقرار نوم الطفل، كما أنه يؤثر على خلع الورك الولادي لدى الطفل.

أضف تعليق

تابعنا على فيس بوك ليصلك كل جديد -