الأكزيما عند الأطفال ، أسبابها، علاجها، الوقاية منها

الأكزيما عند الأطفال ، صورة
ارشيفية

أسباب زيادة الأكزيما عند الأطفال في فصل الشتاء وطرق العلاج:

الأطفال الذين يعانون من الأكزيما فأنها تزداد في موسم الشتاء فتكون الأسرة محتارة في كيفية التعامل معها فتوضح الدكتورة “نور المعاني” كيفية التعامل مع الأكزيما عند الأطفال فهي أخصائية أمراض جلدية، وهي توضح من خلال التساؤلات والأجوبة المتعلقة بهذا الموضوع من خلال برنامج دنيا يا دنيا عن لماذا تزداد الأكزيما عند الأطفال في فصل الشتاء، وما الطرق العلاجية والنصائح التي يجب الأخذ بها، وذلك على النحو التالي:

ما هي الأكزيما؟
هي حالة مرضية تكون اعلى من الجفاف والجفاف بشكل عام يزداد في الشتاء وذلك للأسباب التالة: بسبب برودة الجو، وبسبب الهواء، ارتداء الملابس الشتوية الثقيلة، والتدفئة داخل البيوت.

ومن أعراض الأكزيما: التهيج، التهاب في الجلد، زيادة سمك الجلد، وإحمرار الجلد وتشققه، وتهيج الرئة، تهيج بالأنف والعينين فيما يسمى بحساسية الربيع.
فكل هذه الأعراض تأتي جميعا في نفس الوقت لذلك كلما تم علاج الأكزيما أسرع كلما قل الزحف التحسسي و قلت فرصة إصابة هذا الطفل بالربو أو حساسية الربيع فيما بعد.

ما المدة التي تنتهي عندها الأكزيما عند الاطفال وما هي المعاناة التي تواجها الأسرة والطفل؟
تنتهي الأكزيما عند الاطفال ببلوغه السابعة من عمره، ولكن خلال هذه الفترة تكون مرهقة جدا بالنسبة للطفل وللأسرة أيضا، فالطفل لا يستطيع أن ينام وتعمل على التأثير على نظام طعامه وايضا على تحصيله العلمي، كما أن الروتين العلاجي طويل جدا ومرهق بالنسبة للأهل.

ما الأماكن التي تصاب بالأكزيما في جسم الأطفال؟
تختلف الأماكن باختلاف الأعمار: فالطفل الرضيع الأقل من سنتين تكون خدوده دائما حمراء و مشققة ، وخلف الرأس، وصدره من الأمام يكون بهم اكزيما، أما الأطفال الأكبر فتتوجد الأكزيما أمام الكوع وخلف الركبة، وعندما يكبر الطفل توجد الأكزيما في الأماكن المكشوفة مثل الأيدين والوجه.

كيفية الوقاية من الأكزيما ؟

يجب أن تكون أظافر الطفل قصيرة بحيث اذا الطفل قام بحك جلده فلا يحدث تغيير في طبقة الجلد السطحية، عدم ارتداء الملابس الثقيلة وتكون الملابس من القطن والبعد عن الملابس المصنوعة من الصوف، البعد عن المستحضرات التي يوجد بها عطور وكحول لأنها تسبب حرقان الجلد وتهيجه، جعل جسم الطفل بارد حتى لا يعرق الطفل لأن العرق نفسه يسبب تهيج الجلد، عدم الاستحمام بمياه ساخنة والبعد عن الصابون الذي يسبب رغوة كثيرة.

ما أهمية المرطب في علاج الأكزيما ؟

المرطب يرجع الجلد إلى طبيعته بحيث الجسم لا يخسر سوائله من خلال قفل هذه التشققات كما أن المرطب يكون بديل للكورتيزون وبالتالي يقلل من كمية الأدوية التي يتناولها الطفل كما أنه يوجد حالات تعافت بنسبة 50 % بسبب استخدامها للمرطبات، ويمكن ايضا استخدام الكورتيزون تحت إشراف الطبيب ولا يوجد بها أي خطورة، كما إنه يوجد كريمات بديلة للكورتيزون يمكن استخدامها للمناطق الحساسة مثل حول العينين وعلى الوجه، وفي الحالات المرضية الشديدة يمكن استخدام الحبوب أو العلاج الضوئي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: