أهمية الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية

صورة , رجل , العدوى , الأمراض المعدية

تُشكل الأمراض المعدية خطراً كبيراً على جسم الإنسان، وتنتقل إلى الجسم عن طريق الفيروسات أو الميكروبات أو البكتريا المُسببة للمرض، وتختلف طرق الإصابة بالأمراض المعدية، فقد يُصاب الإنسان عن طريق اللمس أو التنفس أو الإتصال الجنسي، ومن الأضرار التي تسببها ضعف الجهاز المناعي، كما أنها تؤدي إلى إصابة بعض أجزاء الجسم بالتلوث، ولذلك يجب علاجها على الفور عن طريق تناول المضادات الحيوية اللازمة لمحاربة الجراثيم الحاملة للمرض.

أنواع الأمراض المعدية

الإيدز: يُصاب الإنسان بالإيدز عن طريق الإتصال الجنسي أو الدم الملوث الحامل للفيروس المسبب للمرض، ويعتبر أخطر أنواع الأمراض المعدية، وقد يؤدي إلى وفاة المريض.

الكوليرا: يُصاب حوالي 5 ملايين شخص كل عام بهذا المرض عن طريق تناول الماء الملوث والأغذية الحاملة للفيروس المسبب للمرض.

الملاريا: تنتشر الإصابة بمرض الملاريا في المناطق الفقيرة، ويُصاب حوالي نصف مليار شخص كل عام بهذا المرض، ولم تتوصل الأبحاث الطبية حتى الآن إلى لقاح مضاد لعلاج هذا المرض.

السارس: يعتبر مرض السارس من أخطر الأمراض المعدية، وينتشر بشكل كبير في قارة آسيا، ويؤدي مرض السارس إلى وفاة حوالي 70% من المصابين به.

طرق الوقاية من الأمراض المعدية

إستخدام مصل اللقاح السنوي: يجب الحرص على تناول التطعيم (اللقاح) الخاص بكل عام، وخاصةً تطعيم الإنفلونزا؛ لأنه يساعد على تجنب الإصابة بكثير من الأمراض المعدية.

غسل اليدين: تنتقل بعض الأمراض المعدية إلى الجسم بسبب ملامسة اليدين مع أشخاص آخرين حاملين للميكروب، ولذلك يجب غسل اليدين جيداً؛ لتجنب إنتقال العدوى إلى الجسم، ويُفضل غسل اليدين بإستخدام الجل الذي يحتوي على الكحول؛ لأنه يساعد على قتل البكتيريا المتراكمة على اليد.

إستخدام الماء والصابون: يجب غسل اليدين جيداً بالماء والصابون لمدة دقيقة على الأقل، ثم تجفيف اليدين جيداً، وبعد ذلك من الضروري غلق الصنبور بواسطة مناديل الحمام، وخاصةً في الأماكن العامة.

الإبتعاد عن المصابين بالمرض: ينتقل الفيروس المسبب للمرض إلى الجسم عن طريق ملامسة مريض آخر، ولذلك يجب ترك مسافة مناسبة بينك وبين المريض؛ لتجنب إنتقال العدوى.

نظافة الأسطح: يجب تنظيف الأسطح التي تقوم بإستخدامها يومياً مثل أسطح المكاتب أو مقابض الأبواب؛ لأن الفيروس يتراكم على هذه الأسطح، وبالتالي قد ينتقل إلى الجسم عن طريق ملامستها.

التقليل من إنتشار العدوي: عند إصابة الشخص بمرض معدي يجب أن يلتزم بالبقاء في المنزل؛ للحد من إنتشار العدوي، والحرص على إستخدام الواقي عند ممارسة الجنس في حالة تعرض أحد الزوجين لعدوى معينة.

أهمية الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية

تُكمن أهمية الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية في الآتي:
• تجنب حدوث تلوث الكلى، أو إصابتها بالإلتهاب.
• تجنب الإصابة بالحمى الروماتيزمية.
• تقليل إحتمال الإصابة ببعض الأمراض مثل فيروس الحليمي البشري الذي يؤدي إلى إصابة الجسم بسرطان الرحم.
• تجنب الإصابة بإلتهاب الرئة، وإلتهاب السحايا.
• تجنب الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة التي تؤدي إلى الوفاة مثل الإيدز.

أعراض الإصابة بالأمراض المعدية

توجد بعض الأعراض التي تظهر على الجسم نتيجة الإصابة بالأمراض المعدية، وقد تكون هذه الأعراض خطيرة وتسبب الوفاة، وقد تكون خفيفة وتسهل عملية علاجها، ويجب إستشارة الطبيب على الفور عند الشعور بهذه الأعراض، ومن الضروري إستخدام المضادات الحيوية التي يقوم الطبيب بتحديدها، ومن أكثر الأعراض شيوعاً:
• الشعور بالصداع النصفي في الرأس، وصعوبة التنفس.
• حدوث سيلان في الأنف، وإلتهاب الأذن الوسطى.
• الشعور بالدوخة والتعب والإرهاق والإجهاد.
• صعوبة البلع، والشعور بآلام شديدة عند مضغ الطعام.
• فقد القدرة على القيام ببعض الأنشطة اليومية.
• الشعور بآلام في الصدر، وتشويش الرؤية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: