أهم ثروات مصر بالتفصيل

أهم ثروات مصر بالتفاصيل والعناصر

في فلك الحديث عن أهم ثروات مصر من عدة نواحِ، ستُزوّدك هذه الصفحة بالكثير من المعلومات حول الثروات الطبيعية والبشرية وغيرها من الكنوز في أرض الكنانة المحروسة.

العام المالي المصري يبدأ من يوليو بأي عام إلى يوليو للعام الذي يليه والعملة المصرية هي الجنيه المصري والذي يتكون من مائة قرش.

مصر لديها أكبر تعداد سكاني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ولكن ترتيبها اقتصاديا يعد الخامس بعد كل من السعودية والإمارات وإسرائيل والجزائر. ومع ذلك مصر لديها ثاني أكبر إقتصاد بعد إسرائيل بالمنطقة قاطبة. من حيث نصيب الفرد من الناتج الإجمالي المحلي فإن مصر تصنيفها يعتبر الأقل من بين الدول العربية ولكنها تسبق كلًا من العراق وسوريا والسودان واليمن.

أكبر شريك تجاري لمصر هو الاتحاد الأوروبي حيث كون ٣٥ بالمائة من التجارة الخارجية لمصر يكون طرفها الثاني هو الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية هي ثاني أكبر شريك تجاري لمصر متمثلًا في ١٧ بالمائة من حجم التجارة الخارجية لمصر.

أهم ثروات مصر

كل ما سبق ذكره أثار اهتمامنا أن نتعرف على أهم ثروات مصر وتنوعاتها المختلفة، وجاري سردها على سبيل النبذة لكل مصدر.

١- الاستثمار

مع كونه مصدرًا من أهم ثروات مصر واقتصادها القومي إلا أنه يظل منخفضًا ولكنه قيد التطور والنمو متمثلًا بنسبة ١٧.٧ و ١٨.٧ بالمائة من الناتج الإجمالي المحلي المصري لعام ٢٠٠٦ على الترتيب، الاستثمارات الأجنبية مع ذلك نجد لها زيادة مُطردة إرتفاعًا إلى ٨ مليار دولار أمريكي لعام ٢٠١٠ مع أنها توقفت إلى مستوى ٦.١ مليار دولار أمريكي (بنسبة ٥.٨ من الناتج الإجمالي المحلي المصري)، ارتفاعًا من مستوى ٣.٩ مليار دولار أمريكي لعام ٢٠٠٦ (بنسبة ٤.٣ بالمائة من الناتج الإجمالي المحلي المصري).

زيادة الاستثمارات الأجنبية كانت سببا جزئيا وشبه مباشر في رفع القيود عن نظام الخصخصة في عهد السيد الرئيس/ مبارك، والذي واجه معارضة شديدة من الجمهور العام المصري خوفا من ضياع فرص العمل.

٢- الثروة الزراعية والأمن الغذائي

لكونها مدعومة بالظروف الطبيعية الغنية على طول مجرى النيل والقادرة على استضافة تشكيلة متنوعة من المحاصيل القيمة، أصبحت الزراعة قطاعًا مهمًا وحساسًا من أهم ثروات مصر، حيث يشمل الإنتاج الزراعي المصري الفواكه والحبوب والقطن طويل التيلة والسكر وبالطبع الماشية.

وهي عنصر مؤثر بكل من الإستهلاك المحلي والتصدير، على كل فإن عملية الانتاج الزراعي بمصر مهددة بضغوط عدة والتي تشمل كل من الزيادة السكانية السريعة والتغير المناخي وهما عنصران كفيلان بإحداث أزمات في المياه.

وعلى الرغم من التحديات فإن الإنتاج الزراعي يظل عنصرًا حيويًا من أهم ثروات مصر القومية، حيث يساهم القطاع بمتوسط ١٣.٢ من الناتج الإجمالي المحلي بين سنتي ٢٠٠٠ و ٢٠١٧ ميلادية وفقًا للمعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية (IFPRI)، البنك الدولي أيضًا قرر بمباحثات مع الحكومة المصرية بأن يجعل نصيب القطاع من العمالة المصرية حوالي ٢٩ بالمائة.

وهذه الأرقام تمثل تقليلًا بمشاركة القطاع بالاقتصاد المصري، والذي كان يقدر بحوالي ٢٩ بالمائة من الناتج الإجمالي المحلي المصري لعام ١٩٧٠ وفقًا لـ (IFPRI)، وتقريبا ٥٠ بالمائة من اليد العاملة المصرية لعام ١٩٧٠.

على الرغم من هذه التقليصات المتأثرة بنمو قطاعات اخرى بالاقتصاد إلا أنه الزراعة ستظل تلعب دورًا هامًا للاقتصاد المصري خصوصا بالمجتمعات الريفية.

٣- الصناعة

بحلول مايو ٢٠١٨ الحكومة المصرية وقعت عقد حق انتفاع مع الحكومة الروسية بخمسين عامًا لانشاء منطقة صناعية بمنطقة بور-سويس على مساحة ٥.٢٥ مليون متر مربع بمنطقة قناة السويس الاقتصادية، المكان تم اختياره جكزء من خطة الحكومة لجذب الاستثمارات الأجنبية لمصر وذلك تنشيطًا لحركة الصادرات المصرية ضمن تداول السوق العالمي.

التكلفة المتوقعة لبناء المنطقة الجديدة مقدرة بحوالي ١٩٠ مليون دولار أمريكي، ولكن السلطات تأمل أن تجذب المنطقة استثمارات تصل إلى ٧ مليار دولار أمريكي في مجال الاستثمارات الصناعية بالطبع.

اتفقات أخري مع دول أجنبية عديدة تم التعاقد عليها على سبيل المثال مجلس الأعمال المصري الفرنسي تم بينهم تعاقد على إنشاء منطقة صناعية بمساحة ١٠.٥ هكتار بالقرب من ميناء الأسكندرية.

من الملاحظ أيضا أن أهم الصناعات المصرية يمكن على سبيل المثال لا الحصر ذكرها في المجالات التالية: الصناعات الزراعية – مجال صناعة وتوليد الطاقة – الصناعات البترولية – تسييل الغاز الطبيعي – طاقة الرياح والطاقة الشمسية – الصناعات السياحية – الصناعات التكميلية للسيارات والسفن إلخ.

٤- المصادر الطبيعية

تنحصر تلك المصادر بمصر في مجالين هم التعدين ما يشمل (الغاز الطبيعي والنفط) والطاقة الجديدة والمتجددة وما يلي محاولة سرد نبذة عنهم.

ففيما يخص الطاقة الجديدة والمتجددة بمصر نجد الطاقة الشمسية حيث كون أغلب الدولة المصرية أراضي صحراوية ولكون معدلها الشمسي السنوي مرتفع فإنها إحدى دول العالم الرائدة في مجال الطاقة الشمسية، ولكن على الرغم من الاستثمارات المهولة بقطاع الإنتاج الشمسي بمصر فإن إنتاج مصر من الطاقة الشمسية لا يتعدي ١ بالمائة من إجمالي الإنتاج الكهربي ومع ذلك فإن هناك محطات عملاقة دوليًا يتم إنشائها كمحطة بنبان بأسوان ليصل الإنتاج المتوقع من الكهرباء الشمسية إلى ١٢ بالمائة من الإجمالي الإنتاجي الكهربي بمصر.

أما ما يخص التعدين فمجال النفط فهو يهيمن على الاقتصاد المصري بواقع أن مصر تنتج تقريبا بمعدل يومي ٠.٩ مليون برميل نفط والتوقعات النفطية تؤكد أن احتياط مصر من النفط يُتوقع أن يكون ٣.٧ مليار برميل، أما بالنسبة للغاز الطبيعي فإن التوقعات للاحتياطي المصري من الغاز أن يكون ١٢٠ تريليون قدم مكعب من الغاز وحقل ظُهر هو أحد الاكتشافات المصرية الفريدة بالبحر المتوسط حيث يقدر احتياطيه بحوالي ٣٠ تريليون قدم مكعب.

٥- السياحة

أثار المجلس العالمي للسفر والسياحة تقريرًا يفصِّل فيه أن مشاركة قطاع السياحة بالناتج الإجمالي المحلي تخطى حاجز ١١.٩ بالمائة من الإجمالي الناتج الكلي لعام ٢٠١٨ وذكر التقرير أيضًا أن إجمالي المساهمة كانت بمبلغ ٥٢٨.٥ مليار جنيه ما يوازي ٢٩.٦ مليار دولار أمريكي، ساهم القطاع في توفير ٢.٤٨ مليون فرصة عمل بواقع ٩.٥ بالمائة من إجمالي الأيدي العاملة بمصر لعام ٢٠١٨ مع توقعات لان يصل المعدل إلى ٣.٢٢٢ مليون فرصة عمل لعام ٢٠٢٩.

٦- قناة السويس

من منا لا يعرف قناة السويس التي تم بنائها بأيدي مصرية خالصة منذ القِدم، والتي تم إنشاء قناة أخرى موازية لها خلال سنة واحدة فقط بتكلفة ما يقارب ٢١ مليار جنيه مصري، ما يهدف بالمشروع إلى زيادة استيعاب القناة بدلًا من ٤٩ سفينة بنفس التوقيت بالقناة بعام ٢٠١٤ إلى ٩٧ سفينة بعام ٢٠٢٣، وأيضًا السماح بترانزيت بدون توقف لحوالي ٤٥ عبارة بالاتجاهين بالقناة لعمق يصل إلى ٦٦ قدمًا تحت الماء، وأيضًا زيادة معدلات إيرادات القناة بحوالي ٢٥٩ بالمائة بحلول عام ٢٠٢٣ ليصل إلى ١٣.٢٢٦ مليار دولار أمريكي بالمقارنة بالربح الحالي ما يصل إلى ٥.٣ مليار دولار أمريكي ما يسبب مساهمة في زيادة سيولة النقد الأجنبي بمصر.

هذا وقد حاولنا سرد مصادر ثروات مصر المختلفة بأحدث الأرقام المتوافرة والتي نتمني أن تنال تقدير القارئ ونؤكد أن هناك مصادر ثروات أخرى ربما لم يتسع المقام لذكرها.

المصادر: FanackAmchamOxfordbusinessgroup , 2Worldatlas , 2EgypttodayReuters

أضف تعليق