أعراض وعلاج دوالي الساقين والفئات العمرية الأكثر عرضة لها

أعراض وعلاج دوالي الساقين والفئات العمرية الأكثر عرضة لها

تعتبر دوالي الساقين من الأمراض التي تصيب الكبار والصغار على حد سواء نتيجة أسباب عدة أهمها الوقوف المتكرر لفترة طويلة.

يمكن تشخيص دوالي الساقين عن طريق فحص ultra sound ليتم علاجها سريعاً عن طريق الجراحة أو ببعض الطرق المتقدمة كالليزر، وفي حالة الكشف المبكر والتشخيص السريع لدوالي الساقين فإن ذلك يحول دون تفاقم أعراض ومضاعفات خطيرة على المريض من جراء هذه الدوالي.

تعريف دوالي الساقين وأسبابها

ذكر الدكتور أمير ملكاوي “استشاري جراحة الأوعية الدموية” أن دوالي الساقين هي عبارة عن توسع في الأوردة الدموية وعادةً ما يكون هذا التوسع في الساقين، ويظهر باللون الأزرق أو الأحمر، كما يمكن أن تظهر الدوالي منتفخة في كثير من الأحيان.

الجدير بالذكر أن شخص واحد من كل ٣ أشخاص يتعرض إلى دوالي الساقين، بينما الأعمار الأكبر من ٥٠ عاماً يعاني فيها شخص واحد فقط من كل شخصين من دوالي الساقين، لذلك فإن هذا المرض يعتبر منتشر بدرجة كبيرة بيننا.

يعاني أغلب الأشخاص من دوالي الساقين نتيجة الوقوف لساعات طويلة، ولكن على الرغم من ذك لا يمكننا القول بأن هناك عامل واحد فقط يمكنه التأثير على ظهور دوالي الساقين وإنما هناك عوامل عدة من بينها:

  • الوقوف لساعات طويلة.
  • عامل الوراثة أو وجود سيرة مرضية عائلية، حيث أن الأب أو الأم التي تعاني من دوالي الساقين يتعرض ابنهم إلى دوالي الساقين بنسبة ٣٠ أو ٤٠٪، وفي حالة إصابة كليهما فإن نسبة إصابة الابن تزيد وتصبح ٩٠٪.
  • الحياة الروتينية دون ممارسة الرياضة.
  • الوزن الزائد.
  • الحمل نتيجة الحمل الزائد أو الضغط الزائد على الأوردة.
  • التغيرات الهرمونية.

الفئات العمرية الأكثر عُرضةً لدوالي الساقين

يتعرض العديد من الأشخاص من كافة الفئات العمرية إلى دوالي الساقين سواء كان الكبار أم الشباب، حيث يمكن لدوالي الساقين إصابة الأشخاص الأقل من ٢٠ عاماً.

أضاف “ملكاوي”: لا يوجد هنالك خطر كبير على الشخص الذي يعاني من دوالي الساقين، ولكن يجب التشخيص المبكر لدوالي الساقين حتى لا يحدث تفاقم في هذه المشكلة عند المريض بها.

فيما يخص أعراض دوالي الساقين، فإن الشعيرات الزرقاء أو الحمراء التي تظهر على الأرجل ليست هو وحدها ما يمكنها تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من دوالي الساقين من عدمه لأن دوالي الساقين يمكن الإصابة بها دون أن تظهر تلك النقاط أو الشعيرات الزرقاء في الرجلين.

أما عن أعراض دوالي الساقين فتتمثل في:

  • التعب والإرهاق.
  • الثقل في الرجلين.
  • الخدران.
  • التصبغات الدائمة.

طرق علاج دوالي الساقين

هناك بعض الخيارات الطبية المتقدمة في علاج دوالي الساقين والتي تختلف عن الحلول الجراحية التي كانت هي وحدها الطريقة الوحيدة في علاج دوالي الساقين.

على الجانب الآخر، تتم الآن بعض التداخلات الحديثة لعلاج دوالي الساقين بدون جراحة، وتُجرى هذه التداخلات عن طريق القسطرة أو الليزر الذي يعمل على كي الجلد بالموجات الحرارية دون ترك أية آثار عليه.

أما عن العلاج الأحدث لدوالي الساقين فهو القسطرة بدون الحرارة أو إغلاق الأوردة بواسطة الصمغ، وهذا علاج جديد له مضاعفات أقل وأثر نفسي جيد وأقل ألماً على المريض.

قبل فترة طويلة من الآن كان مريض دوالي الساقين بحاجة ضرورية للدخول إلى المستشفى للعلاج عبر التخدير الكامل، ولكن الآن أصبح الأمر أكثر سهولة ولا حاجة للمرضى للدخول إلى المستشفى للعلاج من دوالي الساقين بدون تخدير في جلسة واحدة فقط تمتد إلى ٤٥ دقيقة.

هل هنالك علاقة بين دوالي الرحم ودوالي الساقين؟

تتصل دوالي الرحم مع دوالي الساقين بنسبة كبيرة حيث أن الحمل على سبيل المثال يشكل ضغطاً كبيرة على الأوردة، وهذا يمكن أن يكون مصدراً لدوالي الرحم فيما بعد، وعند الولادة يصغر حجم الرحم ولكن حجم تلك الدوالي يظل كما هو، وهذه الأوردة تظل بارزة ويمكن أن تؤدي إلى تغذية أوردة الرجلين.

في حالة عدم التشخيص الدقيق لدوالي الرحم فإن الطبيب يركز فقط على علاج أوردة الساقين مما يؤدي إلى تفاقم دوالي الرحم فيما بعد، حتى أن دوالي الساقين يمكن أن تعود وتبرز مرة أخرى بعد علاجها، لذلك يجب التشخيص الدقيق والصحيح للدوالي حتى لا تعود هذه الدوالي مرة أخرى إلى المريض.

هل تنفيخ القدمين في منطقة الكاحل له علاقة بالدوالي؟

يمكن أن يعاني مرضى دوالي الساقين من انتفاخ في منطقة الكاحل وأسفل القدمين يتم عادةً بعد الوقوف لفترة طويلة.

ليس شرطاً أن كل مريض يعاني من هذه الأعراض أن يعاني بالضرورة من الدوالي ولكن الدوالي عادةً ما تظهر بشكل بارز يجعلها سهلة التشخيص في كثير من الحالات.

يمكن التشخيص البسيط لدوالي الساقين عن طريق فحص دقيق عبر ULTRA SOUND في مدة لا تتجاوز ١٥ دقيقة.

وختاماً، هناك مضاعفات خطيرة لدوالي الساقين من أهمها حدوث التجلطات السطحية أو الداخلية أو حتى الخارجية المؤلمة ذات اللون الأحمر والنتوءات، وهذه هي الجلطات التي تأتي مع دوالي الساقين، وفي حال علاج دوالي الساقين بالطريقة الصحيحة فإنها لا تعود مرة أخرى للمريض في نفس المنطقة المصابة، ولكن قد تعود تلك الدوالي في منطقة أخرى غير منطقة الساقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى