أعراض مرض هشاشة العظام وعلاجه

هشاشة العظام ، الكسور ، الاستروجين ، كبار السن ، الألبان ، الكالسيوم

هشاشة العظام تحدث عندما تقل كثافة العظام وتصبح العظام أضعف؛ حيث تؤثر هشاشة العظام على تركيب وقوة العظام مما يؤدي إلى الكسور.

كيف يحدث مرض هشاشة العظام؟

نسيج العظام يتجدد باستمرار ويحل النسيج الجديد محل النسيج القديم التالف، وبذلك يحافظ الجسم على تركيب وقوة العظام.

عندما يبلغ الإنسان 35 عامًا تقريبًا تبدأ عظام الإنسان أن تضعف؛ حيث يزداد معدل تكسير نسيج العظام القديم عن معدل بناء نسيج العظام الجديد، مما يؤدي إلى هشاشة العظام.

ما هي أعراض مرض هشاشة العظام؟

مرض هشاشة العظام غالبًا لا تظهر له أعراض، وقد يحدث ألا يتعرف عليه الشخص المصاب به إلا عندما يحدث له كسور نتيجة حركة بسيطة مثل سقوطه على الأرض أو حتى نتيجة كحة أو عطس.

و يؤثر مرض هشاشة العظام على كلٍّ من الذكور والإناث، بينما تكون نسبة تعرض الإناث لهشاشة العظام أعلى منها في الذكور في فترة انقطاع الطمث؛ وذلك بسبب النقص المفاجئ لهرمون الإستروجين والذي يلعب دورًا هامًا في الحماية من هشاشة العظام.

أسباب مرض هشاشة العظام:

هناك العديد من العوامل التي تؤدي لهشاشة العظام، منها ما يمكن تجنبه ومنها ما لا يستطيع الإنسان تجنبه.

من العوامل التي يمكن تجنبها:
التدخين.
• استخدام المشروبات الكحولية.
• قلة بعض العناصر الهامة مثل الكالسيوم والماغنسيوم وفيتامين “د”، وذلك عن طريق سوء التغذية، أو وجود مشكلة في امتصاصهم، أو تناول بعض الأدوية.
• قلة النشاط وعدم الحركة.

من العوامل التي لا يستطيع الإنسان تجنبها:

• تزداد احتمالية الإصابة بهشاشة العظام كلما تقدم عمر الإنسان، وخصوصًا في الإناث بعد انقطاع الطمث لنقص إفراز هرمون الإستروجين.
• الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة أكثر عرضة للإصابة بالمرض أكثر من غيرهم.
• العظام الطويلة والرفيعة تكون أكثر عرضة للهشاشة من غيرها.
• الأشخاص الذين لديهم عوامل وراثية للمرض يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض هشاشة العظام من غيرهم.

كيفية علاج مرض هشاشة العظام؟

• الأشخاص المصابون بهشاشة العظام يجب عليهم الاهتمام بالتغذية السليمة، التمرينات الرياضية، وتجنب السقوط؛ حتى نقلل من احتمالية حدوث الكسور.
• يتم التدخل بالأدوية لعلاج المصابون بهشاشة العظام ويهدف العلاج إلى:
• تقليل أو منع تطور الحالة.
• الحفاظ على كثافة العظام وكتلتها.
• تقليل الألم.

كيف نتجنب حدوث هشاشة العظام؟

يمكننا تجنب هشاشة العظام بالحفاظ على نسبة الكالسيوم وفيتامين “د” الطبيعية في الجسم.

للحفاظ على نسبة الكالسيوم:
يمكننا الحفاظ على نسبة الكالسيوم في الدم عن طريق تناولنا الطعام الغني بالكالسيوم مثل:
• منتجات الألبان كاللبن والجبن.
• بعض الخضروات مثل البروكلي.
• بعض الأسماك مثل السالمون والتونة.
وإذا لم نتمكن من الحفاظ على نسبة الكالسيوم عن طريق التغذية يجب علينا أن نأخذ بعض الأدوية التي تمدنا به.

للحفاظ على نسبة فيتامين “د”:
يجب علينا أولًا أن نتعرف على دور فيتامين “د” في تكوين العظام، فيتامين “د” له دور رئيسي في امتصاص الكالسيوم، ويوجد فيتامين “د” في بعض الأغذية مثل: الكبدة، والأسماك البحرية.

ولكن معظم نسبة فيتامين “د” لا تأتي عن طريق الطعام ولكن تأتي بالتعرض لأشعة الشمس؛ لذا ينصح بالتعرض المنتظم والمعتدل لأشعة الشمس.

بعض النصائح الأخرى لتجنب هشاشة العظام:
• عدم التدخين؛ حيث أن التدخين يقلل من معدل نمو نسيج العظام الجديد ويقلل نسبة هرمون الإستروجين عند الإناث.
• الامتناع عن تناول الكحوليات، وذلك للحفاظ على عظام قوية وتجنب السقوط الذي يؤدي إلى الكسور.
ممارسة التمارين الرياضية، مثل رياضة المشي.
• ممارسة بعض التمارين التي تساعد على المرونة والاتزان مثل اليوجا والتي تقلل من خطورة السقوط والكسور.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: