أسماء أدوية علاج الكلى وأمراضها

أعراض الإصابة بأمراض الكلى

تناول الطعام المُصنَّع والغني بالأملاح والصبغات بشكل دائم وقلة استهلاك السوائل والإصابة بالأمراض المزمنة وعدم التحكم فيها كل ذلك يؤدي إلى حدوث مشاكل في الكلى، وتظهر هذه المشاكل على شكل احتباس الأملاح والسوائل وقلة البول والشعور بالغثيان وفقدان التركيز.

لذلك يجب على الشخص الاهتمام بتناول طعام صحي والإكثار من السوائل وتجنب الأملاح وتناول الأغذية التي تحتوي على البوتاسيوم لتجنُّب الإصابة بأمراض الكلى، كما يجب عدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب وخاصة مُدرَّات البول لأنها قد تسبب مشاكل في الكلى إذا لم تكون مناسبة للحالة الصحية للشخص.

أسباب مشاكل الكلى

تقول الدكتورة “رند الديسي” أخصائية التغذية أن الأسباب الرئيسية للإصابة بمشاكل الكلى هي:

  • التَّعرض بشكل دائم لمُسمِمات في الغذاء مثل الأملاح العالية والكحول والصبغات والأكل المصنَّع فكل هذه مواد سامَّة للكلى لأنها تُرهق الكلى أثناء إجراء فلترة للطعام.
  • قلة استهلاك السوائل تُعتبر عامل أساسي ورئيسي في الإصابة بالفشل الكلوي لأن عدم شُرب سوائل كافية يُرهق الكلى في استخلاص السوائل من المشروبات التي نستهلكها.
  • الأمراض المُزمنة مثل مرضى السُّكري الذين لا يتحكمون في نسب السُّكر في الدم.

أعراض وجود مشاكل في الكلى

تظهر أعراض مشاكل الكلى على شكل تغييرات تطرأ على الجسم ويلاحظها المريض تدريجيًا مثل:

  • قلِّة نسبة البول خلال اليوم.
  • احتباس السوائل والأملاح في الجسم خاصة في الأطراف بسبب عدم قدرة الكلى على التَّخلص من البول بالطريقة الصحيحة مما يؤدي إلى حدوث زيادة مُفاجئة في الوزن.
  • يصبح التنفُّس أقل من الطبيعي لأن الكلى هي المسئولة عن إنتاجية هرمون “Erythropoietin” المهم لخلايا الدم الحمراء، فإذا لم يتم إفرازه بطريقة صحيحة لا يتم إفراز خلايا دم حمراء بطريقة صحيحة فيحدث لدى الشخص مشاكل في التَّنفس ولهثان وتعب شديد إذا قام ببذل أي مجهود.
  • شعور الشخص بالغثيان الدائم بسبب وجود نسب أملاح ومعادن عالية مُحتبسة بالجسم.
  • فقدان التركيز لأن زيادة نسبة المواد السامة في الجسم من الممكن أن تصل للدماغ وتُسبب تشوُّش للتركيز والأفكار.

وإذا لم يهتم الشخص بنظام غذائي صحي ويجد حلول لهذه المشاكل يمكن أن تصل المُضاعفات إلى الإصابة بنوبات من الصرع أو الكومة.

الأدوية التي قد تُسبب مشاكل في الكلى

هناك أشخاص تتناسب أدويتهم مع الحالة الصِّحية لهم مثل مريض السُّكري إذا تناول أي نوع من أنواع “Metformin” في السوق تكون مُلائمة لجسمه حتى تُخلِّصه من مشاكل السُّكر مع أنها يمكن أن تؤثر على عمل الكلى ولكنها تكون بنسب بسيطة وحسب استشارة الطبيب وتحت إشرافه.

ولكن هناك بعض الأشخاص يلجئون لأدوية ليست مُخصصة لهم ويمكن أن تتعارض مع أمراض أخرى وتؤدي إلى أضرار أكثر من فائدتها مثل مُدرَّات البول التي يتناولها الأشخاص للتخلُّص من الوزن أو احتباس السوائل ولكن للأسف تكون مُتعبة جدًا للكلى، ويمكن استبدالها بمشروبات طبيعية وأغذية تُساعد على التَّخلص من احتباس السوائل وتحسين عمل الكلى.

طرق غذائية تقي من مشاكل الكلى

  • يجب على الشخص استهلاك السوائل بكمية كافية وهي حوالي ٣٠ مللي لكل كجم من وزنه، سواء كانت هذه المشروبات على شكل ماء أو أعشاب أو عصائر.
  • عدم زيادة استهلاك الكافيين عن ٢٠٠ ملجم في اليوم حتى لا يتحوَّل الكافيين إلى مُدر للبول بدلًا من كونه مصدر للسوائل.
  • تقليل استهلاك الأملاح والابتعاد عن مصادر الأملاح المُخبأة في الأغذية التي نتناولها مثل المُعلَّبات والتي تحتوي على نسبة كبيرة جدًا من الأملاح لذلك يجب وضعها في الماء لمدة ربع ساعة للتخلُّص من الصوديوم، كما أن الصلصة والمرقة المُعلَّبة بها نسب أملاح عالية لذلك يمكن استبدالها بأنواع بها ملح أقل، كما يمكن استبدال ملح الطعام العادي بملح به نسبة أقل من الصوديوم.
  • يجب تناول الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم مثل الورقيات والمُكسرات والموز والحِمضيات لأنها تُساعد بشكل كبير في تعديل نسبة الصوديوم الذي نتناوله.

وأضافت الدكتورة “رند” أنه يجب على الشخص الانتباه للطرق الغذائية التي يلجأ لها وبالأخص المشروبات التي تُساعد على تقليل احتباس السوائل مثل الهندباء والكركديه والزنجبيل، كما أنه كلما شرب الشخص مياه أكثر كلما قام الجسم بالتَّخلص من احتباس الأملاح والسوائل.

كما أن المياه الخالية من الصوديوم تكون جيِّدة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة ضغط الدم لأن المياه العادية بها نسبة قليلة من الصوديوم.

أسماء أدوية علاج الكلى

في مُنتهى الأهميّة: كانت هذه قائمة بأسماء أدوية علاج الكلى وبعض الأمراض المُتعلّقة بها من قريب أو من بَعِيد، لكننا نُشدّد أنهُ لا يُسمح لك باختيار أو استخدام أي من هذه الأدوية من تلقاء نفسك وبدون استشارة الطبيب المُعالج. هذه فقط معلومات عن هذه المُنتجات، سواء كانت أسماء تُجاريّة أو مواد فعّالة، أعراض جانبية، أو عبوّات أو حتى شركات تصنيع، لكن تحديد الدواء المُناسب هو من إختصاص الطبيب فحسب.

تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق