أسباب الصداع الشديد المفاجئ

صداع شديد،الصداع،صورة،رجل
صداع شديد

سوف نناقش اليوم موضوع الإصابة بالصداع الشديد والمفاجئ الأمر الذي قد يكون مؤشرا لأمراض أخرى.

هل يمكن أن تكون آلام الرأس مؤشر للأمراض الأخرى؟

يجيب الدكتور «عمر كمال الدين» “أخصائي علاج الأمراض العصبية والآلام المزمنة” على الأغلب آلام الرأس والصداع المفاجئ هو عرض لمرض آخر ويمكن أن يكون خطيرا على الصحة، ولا تعتبر كل آلام الصداع مؤشر لذلك ولكن عندما يأتي بشكل غير اعتيادي ومفاجئ وبدرجة عالية من الحدة يستلزم ذلك الذهاب للطبيب المختص.
وعمّا إذا كان بالضرورة أن يذهب الشخص للطبيب عندما يشعر بالصداع نتيجة التوتر أو التشنج، فقال “دكتور. عمر” في هذه الحالة يعرف المريض آلامه وكيف يتعامل معها، ولكن المقصود في النوع الآخر عندما يكون الألم ذات حدة وطبيعية غير معتادة ويكون مرافق للصداع أعراض أخرى كالاحمرار أو ارتفاع الحرارة أو الإغماء أو الدوخة فتعتبر حالة إسعافية.

وتابع، لا تعتبر الشقيقة من الأمراض الخطيرة حيث يأتي الصداع على هيئة نوبات متكررة ويتم التعامل معها بأخذ بعض المسكنات وأخذ قسط من الراحة والابتعاد عن الأصوات والأضواء وهذا يفي بالغرض.

وعمّا إذا كان هناك أشخاص معرضون للإصابة بأمراض الصداع عن غيرهم، قال “د. كمال” بالطبع، فعلى سبيل المثال مرض الشقيقة يصيب ٣ أضعاف من النساء عن الرجال، كما أن الصداع التوتري يصيب الرجال والنساء الذين يقومون بأعمال مجهدة ويتعرضون لنسبة عالية من التوتر اليومي.

هل هناك تطور في علاج هذا المرض؟

يوضح د.كمال الدين، هناك حوالي من ٧٠-٨٠٪ من المرضي استطاعوا أن يخففوا من وطأة هذا الألم حيث أنه من أصعب أنواع الآلام التي يمكن أن تصيب الإنسان، كما يسمى العنقودي لأنه يأتي بشكل نوبات متكررة كل نوبة تكون كافية لأن يسلم المريض لآلامه. ومع الأسف إلى الآن لم يستطع الطب الوصول إلى علاج جيد كما أن المسكنات ليس لها تأثير كافي، ولكن الحل الوحيد هو إعطاء المريض نسبة عالية من الأكسجين قد تؤدى إلى تخفيف الألم.

كم تقدر كمية المسكنات التي يجب أن يتناولها المريض عند الشعور بالألم؟
تحديد الكمية يتم على حسب نوع الصداع، وأكثر أنواع الصداع هو التي تنتج عن تناول المسكنات لذلك يجب أخذ الحيطة في هذا الموضوع والتواصل مع الطبيب المختص لمعرفة أي الأدوية التي يجب تناولها وأيها يجب الابتعاد عنها. كما أن هناك طرق أخرى يمكن أن يلجأ إليها المريض غير المسكنات، حيث قال أنهُ في حالة الصداع المعتدل بأخذ قسط من الراحة وتجنب التوتر النفسي وقلة الأكل والتدخين و القيام بالتدليك وممارسة الرياضة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: