أسباب ظهور مرض السرطان

صورة , مرض السرطان , تشخيص السرطان
مرض السرطان

يعتبر التشخيص المبكر لمرض السرطان أمر في غاية الأهمية لنمع نمو السرطان وانتشاره حيث يمكن من السهل علاج السرطان في مراحله الأولى وتكون فرص علاجه ونجاحه أكبر بكثير.

ما هي كيفية تكون وتشكل مرض السرطان في الجسم؟

قال “د. عبد الرحمن اللبان” استشاري أمراض الدم والأمراض الخبيثة. ينشأ مرض السرطان في الأساس من خلايا طبيعية ولكن هذه الخلايا تخرج عن النمو الطبيعي وتبدأ في التكاثر ومن ثم يكون عندها قابلية غزو الأنسجة المحيطة بجانب الانتشار من مكان محدد إلى أماكن أخرى في جسم الإنسان.

وأضاف الدكتور “عبد الرحمن اللبان” يعتبر مرض السرطان في حد ذاته هو مرض غير معدي ولكن هناك بعض الأمراض المعدية مثل التهاب الكبد الوبائي المزمن والإيدز وسرطان عنق تكون ناتجة عن بعض الفيروسات المعروفة والتي قد تؤدي أو تساعد في التعرض لمرض السرطان على مرور العمر.

ما هي أسباب ظهور مرض السرطان في الجسم؟

لا يمكن القول بأن السرطان هو مسمى لمرض واحد وإنما هو عبارة عن عدة أمراض، كما أن هذا المرض قد يصيب عدة أشخاص في فئات عمرية مختلفة ولكن كل فئة عمرية لها نسبة معينة للإصابة بنوع معين من أنواع السرطانات، لذلك هناك بعض أنواع السرطان التي تصيب الأطفال فقط وأخرى تصيب كبار السن كما أن هناك أنواع من السرطانات تصيب فقط فئة الشباب.

يجدر الإشارة إلى أن كل نوع من أنواع السرطان له فترة معينة وعمر محدد ولكن التقدم في العمر يزيد فرصة الإصابة بأنواع معينة من السرطانات ولكن هناك أنواع اخرى قد تنشا في عمر مبكر.

ما هي أعراض مرض السرطان؟

يمكن لكل شخص على حده معرفة طبيعة جسمه وخاصة في حالة الإحساس بشيء غير طبيعي به ويكون هذا الشيء خارج عن المألوف من حيث الألم حيث على سبيل المثال يمكن للإنسان الشعور بالصداع طوال حياته ولكنه قد يتعرض للصداع بصورة شديدة ويكون الصداع حينئذ غير مألوفا مما قد يكون عَرضا للسرطان أو غيره، لذلك يُفضل دائما استشارة الطبيب مع إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة مع عمل فحص أو كشف مبكر للسرطان حتى يمكن التخلص منه بصورة سهلة.

ما هي علاقة مرض السرطان بالوراثة والجينات؟

هناك جزء صغير من أسباب الإصابة بمرض السرطان معروف لدينا ولكن أغلب الأسباب تعتبر غير معروفة حتى الآن.

وأردف الدكتور ” عبد الرحمن” تتسبب الجينات الوراثية في التعرض لأشكال عديدة من السرطان وتكون نسبها أقل من نسب السرطان المرتبط بالطفرات الجينية المحددة كما أن للسرطان الناتج عن الجينات أسباب مساعدة ولكنها ليست نفسها عند جميع المصابين به.

أما عن الأمور الحياتية التي تساعد في تكوين مرض السرطان فهي التدخين الذي يُعرف بارتباطه بأشكال عدة من السرطان عدا سرطان الرئة بجانب التعرض لبعض المواد الكيميائية والتاريخ المرضي العائلي المرتبط كثيرا بسرطان الثدي وسرطان المبيض على سبيل المثال.

لماذا يعتبر سرطان الثدي أكثر السرطانات انتشارا؟

يمثل سرطان الثدي عند النساء حوالي 20 أو 25% من جميع أنواع السرطانات الأخرى التي قد تصيب الإنسان كما أن ازدياد نسب الإصابة به قد يكون نتيجة تأخر سن الزواج وتأخر سن الإنجاب والسمنة وعدم ممارسة الرياضة.

ينشأ سرطان الثدي من قنوات الحليب الموجودة في الثدي وتتطور عبر الوقت حيث يبدأ أولا بخلايا خبيثة تم تتطور تلك الخلايا لتتحول إلى سرطان، وفي حالة عدم اكتشافه مبكرا سوف تزيد في الانتشار.

ما هي أهمية الفحوصات المبكرة لمرض السرطان؟

كما سبق الذكر فإن الفحوصات المبكرة لها دور كبير في الكشف عن مرض السرطان وسرعة الشفاء منه نهائيا، لذلك يُنصح بعد سن الأربعين بالنسبة لسرطان الثدي على سبيل المثال عمل صورة مامو جرام بالإضافة إلى ضرورة الفحص السريري في العيادة الطبية ومن ثم يمكن إجراء تلك الفحوصات سنويا.

وأخيرا، هناك فحص للدم بالنسبة لسرطان البروستاتا عند الرجال يبدأ بعد سن الخمسية أو الستين طبقا لتوصيات المنظمة العالمية للصحة كما يمكن عمل منظار للأمعاء الغليظة كل 10سنوات لفحص سرطان الأمعاء.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: