أعراض هبوط السكر في الدم وكيف يمكن التعامل معه

أعراض هبوط السكر

لابُد لنا في الاهتمام بمناعة وأكل كل الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو الضّغط ومعرِفة أسباب هبوط معدلات السّكر في الدّم وكيفية علاجها التي تتمثّل في أغلب الأحيان في تناول ١٥ جرام من النشويات كل ١٥ دقيقة، وذلك في حال نزول معدل السكر عن الدرجة ٦٠.

أسباب هبوط نسبة السكر في الدم

تقول الدكتورة ربى مشربش “أخصائية التغذية” أن هبوط معدلات السكر في الدم يحدث عندما يقل نحو ٧٠، والأشخاص الأكثر عُرضةً لهذا الهبوط هم:

  • مرضى السكري خاصةً من يأخذون جرعات من الأنسولين أو من يأخذون حبوب سكري خاصةً إن لم ينتبهوا إلى جرعات الأنسولين أو حبوب السكري الزائدة.
  • في حال لم يأكل الشخص كمية كافية من الأكل وأخذ الشخص في ذلك الحين جرعات كبيرة من الأنسولين لتصير هذه الكمية أكبر من كميات الأكل.
  • إذا كان الشخص يعاني من السكر من النوع الأول ويتناول الأنسولين، ولكنه يلغي كمية النشويات من غذائه بشكل كبير.
  • الأشخاص الذين يقومون بممارسة تمارين رياضية وبدنية كبيرة، ولا يوفقون كمية الأكل مع الرياضة، ومن ثم يتعرضون إلى هبوط السكر.

كما أن هناك حالات أخرى لهبوط السكري تُسمى حالات هبوط السكر بشكل مفاجئ أو بعد تناول أطعمة معينة، وهذه الحالات تحدث للأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين دون التنظيم في تناول الأطعمة.

علاج هبوط معدل السكر في الدم والأغذية التي يجب تناولها

هناك قاعدة طبية تُسمى ١٥/١٥ حتى لا نتعرض إلى هبوط في السكر، وهذه القاعدة تستلزم تناول ١٥ إلى ٣٠ جرام من النشويات كل ١٥ دقيقة، وهذه القاعدة تسري بشكل خاص على مرضى السكري الذين يأخذون الأنسولين.

في حال كان قياس السّكر بين ٥٩ إلى ٧٠، فإن هؤلاء الأشخاص يجب عليهم تناول ١٥ جرام من النّشويات، ثم بعد ربع ساعة تقريباً يمكنهم فحص السكر مرة أخرى.

تمثل ١٥ جرام ما يقرب من ملعقة عسل، وتُقدر هذه الكمية بناءً على مستوى السكر في الدم، وفي حال نزول السكر إلى أكثر من ٥٩، فمن الممكن أن يأخذ مريض السكري ٣٠ جرام من النشويات متمثلة في ملعقتين.

تتمثل ١٥ جرام من النشويات في:

  • ٣ حبات من التمر.
  • ملعقة صغيرة من العسل.
  • ٤ حبات من المشمش من الحجم الصغير.
  • ملعقتين من الزبيب.
  • حبة فاكهة.
  • نصف كوب من حليب الفواكه أو حليب الشوكولاتة.
  • نصف كوب من الماء مُحلَّى بملعقة صغيرة من السّكر.

في حالة نزول معدّل السّكري عن ٦٠ فإن الشخص حينها قد لا يستطيع تناول الأطعمة النشوية، ومن ثم يمكنه تناول نصف كوب من عصير البرتقال أو التفاح أو غيره، شريطة ألا يكون هذا العصير دايت أو خالي من السكر.

في حالة هبوط السكر، قد يتعرض مرضى السّكري خاصةً كبار السن إلى الهلع والتوتر الزائد وهبوط حاد في معدلات السكر، لذلك فإننا نكرر لهم جرعات النشويات كل ربع ساعة كما ذكرنا سلفاً، ولكن في حال استقرار معدل السكر أعلى من ٧٠، فمن الممكن لمريض السكري حينئذ تناول وجبة طبيعية مغذية تحتوي على الخضار والأرز والبروتين حتى يعود لوضعه الطبيعي.

أضف تعليق