أسباب نزيف الجهاز الهضمي العلوي وعلاجه

أسباب وعلاج نزيف الجهاز الهضمي العلوي

يقول الأطباء أن نزيف الجهاز الهضمي العلوي هو عَرَض وليس مرض وهذا نتيجة عدة أسباب من بينها دوالي المريء وأخرى لا تتعلق بالمريء وإنما بقرحة المعدة وغيرها من الأسباب الأخرى.

يمكن تشخيص وعلاج نزيف الجهاز الهضمي العلوي عن طريق التنظير، ولكن في حالة عدم استجابة المريض للتنظير أو لبعض الأدوية العلاجية فإنه يُنقل للعمليات الجراحية على الفور حتى لا تزيد مضاعفات ذلك النزيف عليه.

كيف يمكننا تشخيص نزيف الجهاز الهضمي العلوي؟

تقول الدكتورة نغم القرة غولي ” أخصائية الأمراض العامة والثدي والمنظار ” أننا في عالم الطب نفرق بين نزيف الجهاز الهضمي العلوي والسفلي بناءً على الرابط بين الجهازين، وهذا الرابط يُقسِّم الرابط العلوي المتمثل في المريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء، وفي حالة نزيف أي جزء غير الأجزاء المذكورة فإن النزيف يكون نتيجة الجهاز الهضمي السفلي ماعدا نزيف الأنف أو نزيف الجهاز التنفسي، لذلك ليس ضرورياً أن يكون نزيف الجهاز الهضمي العلوي ناتج من الفم.

مضيفةً: في حال تعرض المريض للنزيف العلوي في الجهاز الهضمي فإنه يقوم باستفراغ قيء دموي لونه أحمر أو أسود مثل لون القهوة، كما يمكن أن يخرج المريض براز أسود اللون ليُسمى النزيف في هذه الحالة بالنزيف الزفتي التاري نتيجة خروج دم من الجزء العلوي في الجهاز الهضمي، ومن الممكن أن يكون النزيف العلوي أحمر اللون ولكنه يخرج مع البراز كما هو، وهنا تكون حالة المريض خطيرة نوعاً ما.

أسباب نزيف الجهاز الهضمي العلوي

يمكننا تقسيم أسباب نزيف الجهاز الهضمي العلوي إلى عدة تقسيمات:

  • النزيف نتيجة دوالي المريء.
  • النزيف نتيجة عدة أسباب أخرى غير دوالي المريء خاصةً قرحة المعدة وهو السبب الأكثر شهرة.
  • وجود كتل داخل المعدة.

أما عن النزيف نتيجة أسباب غير دوالي المريء فيمكن أن يتسبب في تهيج المريء نتيجة أسباب مختلفة منها:

وهذا يحدث للأشخاص الذين يتكرر معهم الاستفراغ وتكون نهاية المعدة عندهم منسدة مما يتسبب في وجود ضغط في منطقة المريء.

أما عن أسباب النزيف العلوي للجهاز الهضمي نتيجة دوالي المريء فهذه عادةً ما يصاحب المريض فيها مشكلة في الكبد كارتفاع ضغط الكبد الذي بدروه يؤدي إلى تكوُّن هذه الدوالي في أسفل المريء أو المنطقة ما بين المريء والمعدة.

كيف يمكن علاج نزيف الجهاز الهضمي العلوي؟

من الممكن في معظم حالات نزيف الجهاز الهضمي العلوي نتيجة القرحة أو الدوالي أسفل المريء أن يتم السيطرة عليها فقط عن طريق التنظير وبعض العلاجات التحفظية الأخرى.

يشكوا المريض في هذه الحالة من بعض الأعراض وهي:

  1. حرقة المعدة.
  2. وجود أوجاع في البطن.

في حالة تعرض المريض لأي من هذه الأعراض نتيجة النزيف العلوي للجهاز الهضمي فإننا نصحبه فوراً للإنعاش ليُعطَى سوائل بشكل مباشر قبل البدء في عملية تنظير المعدة، ويتم سحب عينة من دمه وفحصها داخل المختبر.

عند وصول المريض إلى غرفة التنظير يتم إجراء صورة أشعة له للتأكد من وجود ثقب في المعدة من عدمه نتيجة قرحة المعدة، ثم بعد ذلك يُجهز المريض لإجراء عملية التنظير للمعدة.

إلى جانب ذلك، من الممكن أن نستعمل أنبوب الأنف لتفريغ المعدة قبل إجراء التنظير ولكن ذلك قد يراه بعض الأطباء غير مهم في بعض الأحيان.

يتم علاج نزيف الجهاز الهضمي العلوي عن طريق التنظير بعد استلقاء المريض على جانبيه، ويتم ذلك عن طريق:

  1. الكي لإيقاف النزيف.
  2. ربط الدوالي.
  3. حقن بعض المواد التي تعمل على تصلب نزيف الشريان.
  4. أخذ أدوية مضادة لحموضة المعدة.
  5. إمكانية علاج المريض عبر العمليات الجراحية.

وختاماً، الجدير بالذكر أن ثلثي الحالات التي تتعرض لنزيف الجهاز الهضمي تكون نتيجة أسباب النزيف العلوي للجهاز الهضمي حتى وإن كان الخروج دموي، وفي حالة تعرض الدم المكون بالحديد لعصارة المعدة فإنه يتأكسد ويصبح أسود اللون، وهو ما يفسر لنا خروج الاستفراغ باللون الأسود أو لون القهوة.

أضف تعليق