معلومات عن لغة الجسد وأنواعه

معلومات عن لغة الجسد وكذلك أنواعه المختلفة

حين نتحدّث ونطرح معلومات عن لغة الجسد (Body language)، يجب القول أولًا أن لغة الجسد تُعد نوع من التواصل غير اللفظي، بحيث يُستخدم فيها السلوك الجسدي بدلًا من التفوه بالكلمات؛ من أجل التعبير عن المعلومات أو نقلها، ويتضمن السلوك البدني الإيماءات وحركات العين والجسم وتعبيرات الوجه وما إلى ذلك، ويجب التمييز بين لغة الجسد ولغة الإشارة، حيث أنهما مختلفتين تمامًا.

معلومات عن لغة الجسد

تُطرح عليكم في الأسطر القادمة قائمة تضم معلومات عن لغة الجسد وكذلك أنواعه المختلفة، اقرأ وتابع معنا وقُم بإثراء عقلك عن هذا النطاق الواسع من العلوم، وليس علم النفس فقط.

لماذا تعتبر لغة الجسد مهمة؟

لأنه من خلالها يستطيع المستمع أن يحدد ما إذا كنت مهتم بالحديث معه أم لا، وهل أنت صادق في حديثك معه أم لا، فعندما تتطابق إشاراتك غير اللفظية مع الكلمات التي تقولها، فإنها تزيد من الثقة والوضوح والتقارب، ولكن عندما يحدث العكس، فإن هذا يولد التوتر وعدم الثقة والارتباك.

أنواع لغة الجسد

بعد أن تحدثنا بشكل مُبسّط وطرحنا معلومات عن لغة الجسد كبداية، نُكمل الآن الحديث عن الأنواع، والتي تشمل الأنواع المختلفة من لغة الجسد على ما يلي:

١. تعبيرات الوجه

الوجه الإنساني معبر للغاية، فهو قادر على نقل عواطف لا تعد ولا تحصى دون النطق بكلمة واحدة، وعلى عكس بعض الأشكال الأخرى من لغة الجسد، فإن تعبيرات الوجه عالمية، حيث أن تعبيرات الوجه عن السعادة والحزن والغضب والمفاجأة والخوف والاشمئزاز متشابهة في جميع أنحاء العالم، فعلى سبيل المثال، الابتسامة مثلًا تدل على السعادة في جميع الثقافات.

٢. حركة الجسم

طريقة جلوسك ومشيتك ووقوفك، كل هذه الأشياء تعكس شخصيتك، حيث أن طريقة جلوسك ومشيتك والحركات الدقيقة التي تقوم بها تنقل الكثير من المعلومات عنك إلى الآخرين.

٣. الإيماءات

يتم دمج الإيماءات في حياتنا اليومية، حيث يمكنك التلويح بيديك أو الإشارة إليهما أو استخدامهما عند التحدث بحماس، وغالبًا ما تعبر عن نفسك بالإيماءات دون تفكير، ومن ناحية أخري، يمكن أن يكون معنى بعض الإيماءات مختلف تمامًا من ثقافة إلى أخري؛ فعلى الرغم من أن علامة OK المصنوعة باليد، على سبيل المثال، تنقل رسالة إيجابية في البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية، إلا أنها تعتبر مسيئة في بلدان مثل ألمانيا وروسيا والبرازيل، لذلك، يجب عليك توخي الحذر عند استخدام الإيماءات لتجنب سوء الفهم.

٤. العين

الاتصال بالعين هو نوع مهم من التواصل غير اللفظي والمهيمن على معظم الناس، فالطريقة التي تنظر بها إلى شخص ما يمكنها توصيل العديد من الأشياء، بما في ذلك الاهتمام أو المودة أو العداء أو الجاذبية، كما أن الاتصال بالعين مهم أيضًا في معرفة مدي اهتمامك بالشخص الذي تتحدث إليه ومدي احترامك له.

٥. المسافة

تعبر المسافة عن طبيعة العلاقة بين الأشخاص، حيث تدل المسافة القريبة بين المتحدث والمستمع علي الحب، الإعجاب والمودة، وهذا النوع من لغة الجسد يختلف من ثقافة إلى أخري، فما يدل على المودة في بعض الدول، قد لا يشير إلى نفس المعني في دولة أخري.

٦. حركة الرأس

كثير منا يستخدم حركات رأسه كي يعبر بها عن موقفه، حيث أن حركة الرأس تشير إلى مجموعة واسعة من الإشارات والتعبيرات، فمثلًا عندما تميل رأسك، فهذا يعني أنك مهتم بهذا الحديث، وعندما تهز رأسك يمينًا ويسارًا فهذا يعني أنك غير موافق.

٧. إيماءات اليد

تلعب إيماءات اليد دورًا مهمًا في العروض التقديمية، حيث يفضل بعض الأشخاص تحريك أيديهم كثيرًا، بينما يفضل الأخرون تثبيتها.

وفقًا لفانيسا فان إدواردز، فإن أكثر متحدثي تيد المشهورين يستخدمون أيديهم في الشرح أكثر من غيرهم، هذا لأن إيماءات اليد الصحيحة تكمل أو تعزز الرسالة الكلامية بشكل أساسي، فعندما نتحدث ونشير بأيدينا فكأننا قد قدمنا شرحين مختلفين لشيء واحد، على سبيل المثال، عندما تشرح شيئًا ما مكون من عدة عناصر، فعند شرح العنصر الأول فإنك تمسك بإصبع واحد، وعند شرح العنصر الثاني تمسك إصبعين، وهكذا.

المصادر: 24slidesHelpguide

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: