معلومات عن طب الأسنان وتاريخه

معلومات عن طب الأسنان

يتم تعريف طب الأسنان من قبل الجمعية الأمريكية لطب الأسنان بأنه “التقييم والتشخيص والوقاية والعلاج (غير الجراحي أو الجراحي أو الإجراءات ذات الصلة) للأمراض والاضطرابات المتعلقة بالفم، ومنطقة الوجه والفكين والمنطقة المجاورة وما يرتبط بها من أنسجة وكذلك تأثيرها على جسم الإنسان”.

يعد طب الأسنان من المهن المهمة جدًا في حياتنا، حيث يختص طب الأسنان بدراسة ومعالجة الأسنان وأمراض الفم والفكين، فإننا نأكل ونتنفس ونتكلم عن طريق الفم، لذا فهو عضو مهم في أجسامنا ويجب علينا المحافظة عليه والعناية به.

معلومات عن طب الأسنان: حقائق مهمة عن طب وأطباء الأسنان

١. يعمل أطباء الأسنان على أصعب مادة في جسم الإنسان

مينا الأسنان هي أصعب وأصلب ماده في جسم الإنسان يعمل عليها الأطباء، حيث يتجادل كل يوم طبيب أسنانك مع هذه المادة، من أجل الحفاظ عليها نظيفة وصحية.

٢. هل تعرف من هو أول طبيب أسنان؟

يعد الطبيب الفرعوني “حسي-رع” أول طبيب أسنان في العالم، فقد عاش قبل أكثر من ٥٠٠٠ عام، كما عرف هذا الفرع من الطب قديمًا فقد كانوا يربطون الأسنان ببعضها بواسطة أسلاك الذهب.

٣. تقدّمت زراعة الأسنان اليوم بشكل كبير

لا أحد ينكر أن زراعة الأسنان اليوم أفضل بكثير من زراعتها في الوقت الماضي، فأنت تعتقد أن المسامير تدق في لثتك عند زراعة بعض الأسنان، لكن هذا غير صحيح، فزراعة الأسنان اليوم تتم بدون ألم نهائيًا.

٤. انتهي زمن حشوات الملغم

كان قديمًا يتم حشو الأسنان المتآكلة بمادة الملغم ذات اللون الفضي، أما الآن يستطيع طبيب الأسنان وضع حشوات جميلة تشبه ألوان الأسنان، فعند حشو الأسنان لا تنزعج من لونها أو مظهرها.

٥. يحترم الناس أطباء الأسنان ومهنة طب الأسنان عمومًا

في استطلاع للرأي أجرته مؤسسة غالوب عام ٢٠١٢، احتل أطباء الأسنان المرتبة الخامسة من أصل ٢٢ في معايير الصدق والأخلاق، فقط الممرضات والصيادلة والأطباء والمهندسين احتلوا مرتبة أعلى من مرتبة أطباء الأسنان.

  • تم اختراع فرشاة الأسنان الإلكترونية في عام ١٩٦٠.
  • تم اختراع المخدر الموضعي Novocain في عام ١٩٠٥.
  • يعتبر تسوس الأسنان، بعد نزلات البرد الشائعة، ثاني أكثر الأمراض شيوعًا في أمريكا.

ما رأيُك أن تقرأ هنا
ما هي تقنيات طب الأسنان الرقمي
استخدام الفيلر والبوتكس في طب الأسنان

٦. تاريخ طب الأسنان

تعد مهنة طب الأسنان واحدة من أقدم المهن الطبية، التي يعود تاريخها إلى ٧٠٠٠ قبل الميلاد، وفي اليونان القديمة، كتب أبقراط وأرسطو عن طب الأسنان، وبالتحديد عن علاج الأسنان المتحللة، لكن لم يتم نشر أول كتاب مخصص بالكامل لطب الأسنان حتى عام ١٥٣٠ تحت عنوان الكتاب الطبي الصغير لجميع أنواع الأمراض والعيوب في الأسنان.

بحلول عام ١٧٠٠، أصبحت مهنة طب الأسنان أكثر تحديدًا، وفي عام ١٧٢٣، قام بيير فوشارد، وهو جراح فرنسي مُلقب باسم “الأب لطب الأسنان الحديث”، بنشر كتاب عن طب الأسنان، حدد فيه للمرة الأولى نظامًا شاملاً لرعاية الأسنان وعلاجها، وبالإضافة إلى ذلك، قدم فوشارد فكرة حشوات الأسنان، ووضح أن تناول السكريات يتسبب بشكل رئيسي في تسوس الأسنان.

وفي عام ١٨٤٠، تم افتتاح أول كلية تهتم بدراسة طب الأسنان (كلية بالتيمور لجراحة الأسنان)، وبناءً عليه هناك حاجة ماسة إلى مزيد من الإشراف، وفي الولايات المتحدة، قامت ألاباما بسن أول قانون لممارسة طب الأسنان في عام ١٨٤١، وبعد ما يقرب من ٢٠ عامًا، تم تشكيل الجمعية الأمريكية لطب الأسنان.

بحلول عام ١٨٧٣، تم إنتاج أول معجون للأسنان بواسطة شركة كولجيت، وبعد سنوات قليلة تم إنتاج فرشات الأسنان.

المراجع: Softschools , Adea , Blog.oup

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: