مشاكل الإنجاب عند الزوجين وأسباب العقم عند الرجال

العقم ، مشاكل الإنجاب ، الزوجين ، الحيوانات المنوية ، البويضات
مشاكل الإنجاب – أرشيفية

ما هي أسباب العقم؟

بدأ “د / مدحت عامر – أستاذ الذكورة والعقم في القصر العيني” تعتبر مشكلة العقم مشكلة كبيرة تزيد مع كبر سن الزواج والتغذية الخاطئة إلى جانب حالات التلوث التي نعيش فيها في الجو هذه الأيام كما تعتبر ظاهرة العقم محلية وعالمية في نفس الوقت.

يعتبر الإنجاب مهم لدى الجميع ويعتبر محل تساؤل الكل لمعرفة أسباب عدم الإنجاب.

ما هي أهداف حملة ” هتبقي ماما “؟

تهدف الحملة إلى توعية الزوجين في فترة ما قبل الزواج أو في فترة الخطوبة كما يتم توعيتهم أثناء الزواج بنوعية التحاليل المطلوبة بعد الزواج للإنجاب.

وأضاف الدكتور ” مدحت عامر “: يختلف الأمر من زوجين لغيرهما حيث أن الشباب حديثي الزواج الذين لديهم دورة منتظمة يمكنهم الانتظار للإنجاب حتى سنة من الزواج، أما في حالة وجود مشاكل منذ الصغر لابد المتابعة بشكل سريع مع الأطباء وهو ما تركز عليه حملة ” هتبقي ماما ” التي تعمل على التوعية المسبقة للزوجين قبل الزواج.

لابد للإنجاب أن يتم عمل بعض التحاليل البسيطة والمعروفة مثل تحليل السائل المنوي، أما الزوجة لابد لها من التبويض المنتظم لها عن طريق تحليل الهرمونات إلى جانب عمل تحاليل تؤكد صحة الشريك صحيا بشكل جيدا.

ما علاقة التغذية السيئة بالعقم؟

على سبيل المثال هناك الزيادة المفرطة للوزن التي يمكنها أن تضعف الحيوان المنوي للرجل مع عمل مشاكل في تبويض المرأة.

يجب أن تظل السيدة نحيفة بشكل مقبول حتى تستطيع الإنجاب، كذلك لابد من عدم تجاهل السير على نظام غذائي سليم من خضروات وفاكهة وبروتينات والبعد بقدر الإمكان عن الوجبات السريعة المضرة في كثير من الأحيان لكلا الزوجين.

وتابع الأستاذ ” مدحت عامر “: يمكن للحقن المجهري أن يكون المرحلة الأولى أو الأخيرة للعلاج حيث في حالة عدم وجود أدوية لعلاج الحيوان المنوي للرجل يكون الحل الوحيد للإنجاب هو الحقن المجهري ولكن هناك الآخرين ممن يمكنهم تجريب بعض العلاجات الأخرى غير الحقن المجهري، وكذلك يحكم سن الزوجة والزوج على اللجوء إلى الحقن المجهري مبكرا أم مؤخرا.

يتوقف الحقن المجهري على وجود تشوهات في الحيوان المنوي من عدمه إلى جانب عدم تحرك الحيوانات المنوية عند الرجل التي في هذه الحالة لا يمكنها الوصول للبويضة وإمكانية تخصيبها.

أما انسداد الأنابيب عند المرأة فهو يعتبر السبب الرئيسي والأول للجوء للحقن المجهري للإنجاب.

ما هي مشاكل الإنجاب؟

تعتبر مشكلة عدم الإنجاب هي عقم الرجال بسبب ندرة أو انعدام الحيوان المنوي للرجل أو قلتها بشكل عام.

تعتبر كلمة “عقم ” كلمة خاطئة ويجب استبدالها بكلمة ضعف أو نقص في الخصوبة حيث أن كلمة عقم تسري فقط على 5% من الناس ولكن 95% يمكن علاج مشاكل عدم الإنجاب لديهم.

عند وجود خلل في الهرمونات يتم تناول علاج هرموني يزيد من تطور الحيوان المنوي ويصبح قادرا على الإنجاب. أما في حالة وجود مضادات للأكسدة يتم العلاج بكل سهولة أيضا عن طريق مجموعة من الفيتامينات.

وأضاف الدكتور ” مدحت عامر “: تأخذ دورة انتاج الحيوان المنوي من شهرين لشهرين ونصف، كما تختلف سرعة إنجاب الرجل عن رجل آخر طبقا لتلك الدورة وتعمل استفادة الشخص من العلاج دورها الكبير في هذا من خلال السائل المنوي.

وأعاد الدكتور ” مدحت ” الحديث عن حملة ” هتبقي ماما ” قائلا: بدأت الحملة من الآن من خلال التوعية في وسائل الإعلام كما كنت منذ فترة على الفيس بوك كما ظهرت على الراديو ويشارك فيها العديد من الأطباء والاستشاريين في مصر تحت رعاية وزارة الصحة.

في كل حلقة أو لقاء على الفيس بوك واليوتيوب يتم التوعية لجميع الناس من خلال حلقات توعوية كبيرة إلى جانب أنه يوجد مكتبة على الفيس بوك تساعد الجميع في الرد أسئلتهم الخاصة بالإنجاب.

يوجد مشكلة كبيرة في المعلومات الخاطئة التي يعاني منها الجميع وهنا تأتي أهمية حملة ” هتبقي ماما ” التي يبرز فيها الأطباء دورهم الكبير في تصحيح تلك المفاهيم.

يعتبر سن النضج هو السن المناسب بعد العشرين في الغالب لكلا الجنسين لعمل التحاليل المطلوبة للإنجاب ويتعلق هذا أيضا بوجود خصية معلقة عند الرجل أو أنه تعرض لعلاج شعاعي أو كيماوي أو تعرض لعمليات في الجهاز التناسلي وهي الأسباب التي تدفع الرجل في الغالب للتحرك لعمل التحاليل اللازمة مبكرا من أجل الإنجاب السريع.

هناك بعض الأشياء الخفية التي ليس لها مؤشرات معروفة مثل مشكلة العيوب الجينية والخلقية أو الخلل في الكروموسومات ويجب الكشف المبكر عند سن 20 أو 21 للتأكد من الصحة الإنجابية.

تُطلب الفحوصات الجينية والوراثية عن طريق الطبيب المختص الذي يشك بشيء معين عند الرجل حيث هناك تخصص يسمى تخصص الذكورة.

كما أنه لابد للبنت حتى وإن كانت في مرحلة البلوغ عند الشكوى من أي شيء كعدم انتظام الدورة الشهرية أن يتم الفحص عليها عن طبيب النساء ولا داعي للقلق من ذلك كما يجب أن يتم توعية البنت عن طريق الأم بجانب طبيب النساء.

وأخيرا، يمكن للخبطة الهرمونات عند البنت أن تكون نتيجة السمنة المفرطة أو نتيجة لممارسة الرياضة بشكل كبير مما يؤثر بشكل كبير عليها، لذلك يجب على الجميع أخذ الموضوع محمل الجدية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: