مخاطر يواجهها مريض الربو في الحج

صورة , مريض الربو , علاج الربو
مرضى الربو

ما هي أهم المخاطر التي يواجها مريض الربو أثناء تأدية مناسك الحج؟

قال ” د. محمد السعدون” طبيب الأسرة المقيم. قبل الحديث عن مريض الربو في الحج يجب تعريف الربو أولاً وهو أن مرض الربو هو التهاب مزمن لمجرى الهوائي في الرئة، وهذا الالتهاب يسبب تضيق للشعب الهوائية، وينتج عنها بعض الأعراض منها ضيق في النفس وزيادة في ضربات القلب والاحساس بالكتمة والكحة.

وبالنسبة للحج فالربو مرض مزمن وعلاجه يستمر مدى العمر لذلك مريض الربو له عناية خاصة في الحج.

لذلك يجب التعامل معه بذكاء وبطريقة تحفظ بها صحتك وفي نفس الوقت تمارس حياتك بشكل طبيعي.

ويجب على مريض الربو قبل أن يذهب لأداء فريضة الحج أن يتأكد من جاهزيته للحج، وأن يذهب للطبيب لتقييم حالته الصحية، فإذا سمح له الطبيب بالذهاب للجح يجب عليه البدء في التجهيز للرحلة، ويكون ذلك بالتأكد بأن الحالة مستقرة والأدوية جميعها كاملة وجاهزة على حسب درجة الربو عند المريض، وأيضاً يفضل على الحاج مريض الربو أن يرتدي أسورة يكتب عليها أسمه والأمراض التي يعاني منها وهذا ما توصى بها وزارة الصحة.

وعليه كذلك أخذ البخاخات وأن تكون معه باستمرار أثناء تأدية المناسك، وهذه الأدوية والبخاخات يحددها الطبيب على حسب درجة الحالة، وعلاجات الربو نوعين أحدهما يكون ملازم للمريض للعلاج على المدى الطويل، والآخر يكون موجود لأخذه في حالة الأزمات.

أنواع بخاخات الربو

والبخاخات لها أنواع مثلاً بخاخة الفونتلين تكون لإزالة ضيق النفس وتستخدم عن طريق رجها لمدة 5 ثواني ومن ثم يعمل المريض زفير ويضعها في فمه ومن ثم يقوم بعملية الشهيق وينتظر عشر ثواني ويقوم بالزفير وذلك لضمان دخول الدواء إلى الشعب الهوائية، و النوع الآخر هي بخاخة السيميكورت ويكون بها كورتيزون وموسع للشعب الهوائية وهذا يستخدم بشكل يومي على حسب حالة المريض.

وبالنسبة للأطفال والرضع لا يستطيعون عمل هذه الخطوات عند استخدام البخاخة فيكون لديهم بخاخات خاصة لتساعد الأهل في عملها لهم، كما يجب على المريض عند استخدام ويجب على المريض أن يعرف ماهي الأشياء التي تسبب الربو ويبتعد عنها مثل التدخين والزحام.

أضف تعليق