متى يلجأ الأطباء لجراحة الظهر

صورة , رجل , مريض , جراحة الظهر , آلام الظهر

يُعد ألم أسفل الظهر منأكثر الأمراض شيوعاً والتي يستجيب بعضها للعلاجات غير الجراحية مثل الأدوية المضادة للالتهاب والعلاج بالحرارة والتدليك، لكن متى تصبح جراحة الظهر الخيار الأفضل الذي يلجأ إليه الطبيب؟

الحالات التي تتطلب تدخلاً جراحياً في العمود الفقري

قال أخصائي جراحة العظام والمفاصل والعمود الفقري “سعيد عبد الحليم” هناك العديد من الحالات التي يتم التدخل فيها جراحياً للعمود الفقري والتي عادةً ما تكون نتيجة فشل طويل المدى في العلاج التحفظي الذي يشمل العديد من الأمور منها الرياضة والعديد من أنواع الأدوية والعلاج الفيزيائي.

على الجانب الآخر، هناك بعض الحالات الأخرى التي نلجأ فيها للجراحة مثل الحالات التي يكون فيها خطورة على المريض نتيجة انزلاق غضروفي كبير ضاغط على الأعصاب يمكن أن يسبب لنا ضعف في الأطراف أو ضعف في الجهاز التناسلي أو في الجهاز البولي كما أن هناك بعض الحالات التي ينتج عنها عدم ثباتية في العمود الفقري وهذه الحركات تعتبر خطيرة نوعاً ما ويكون التداخل الجراحي ضرورة حتمية لإنقاذ لعلاج المريض، بجانب أن هناك بعض الحالات التي تستلزم ضرورة التدخل الجراحي للعمود الفقري وهي الحالات التي يكون فيها عدم ثباتية ميكانيكية في فقرات العمود الفقري وأخرى تعتمد على الكبر في العمر وكسور وهشاشة العظام وما إلى ذلك.

متى يمكننا اللجوء لعمليات الليزر في علاج مشاكل الظهر؟

هناك أنواع عدة لجراحات العمود الفقري أولها هو الجراحة التقليدية وهي الجراحة المفتوحة والتي تم تطورها لتصل إلى الجراحة المفتوحة التلسكوبية كما يوجد هنالك مجموعة من الجراحات المتطورة التي نعمل عليها الآن وهي جراحة العمود الفقري بواسطة التدخل الجراحي المحدود حيث يمكننا من خلالها علاج جروح قليلة وصغيرة جداً لا تتعدي 1 سم أو أقل من عقلة الإصبع ليتم من خلالها إجراء عمليات جراحية كبيرة وتداخل على الظهر.

إلى جانب ذلك، هناك الجراحات التي تستخدم للعمود الفقري عن طريق المنظار الجراحي الدقيق جداً بجروح لا تتعدى من نصف إلى 1 سم، وهذه العلاجات كان لها دور في إحداث ثورات في جراحة العمود الفقري نتيجة لفترة التأهيل القصيرة بعد العملية الجراحية وإمكانية عمل تداخلات جراحية كبيرة جداً يمكن أن تؤثر على حياة الإنسان وتحوله إلى صورة نمطية ممتازة بعد العملية كما أن فترة التأهيل تكون حوالي أسبوع واحد يتعافى بعدها المريض مقارنة بشهر أو شهر ونصف في فترة التعافي اثناء الجراحات السابقة.

وأخيراً، في حالة تضرر الغضروف بشكل كبير نلجأ للعلاج التحفظي في بادئ الأمر حيث يتم إعطاء المريض مجموعة من الأدوية بجانب العلاج الفيزيائي ثم محاولة تغيير life style الخاصة به ونحفزه على السباحة، وتأتي نسبة الاستجابة لتكون معقولة وحين لا يتم الاستجابة في بعض الحالات فإننا نلجأ إلى التداخل الجراحي المحدود عبر فتحة صغيرة جداً تتم عن طريق المنظار خلال 30 أو 45 دقيقة بحد أقصى ويمكن للمريض التحرك بعدها والمشي بعد 24 ساعة من الجراحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: