ما هي علامات الإصابة بتكيس المبايض

تكيس المبايض ، الرحم ، صورة ، الحمل

يعتبر مرض تكيس المبايض من أكثر الأمراض شيوعاً بين النساء كما أنه قد يؤدي إلى العديد من المشاكل وغيرها. تأتي زيادة الوزن وظهور حَب الشباب من أبرز العلامات التي تطرأ على السيدة اللاتي تعاني من تكيس المبايض.

متى يظهر تكيس المبايض وما هي خطورته

توضّح الدكتورة أمل الملا “استشارية أمراض النساء والتوليد والعقم”، لا يعتبر تكيس المبايض مرضاً وإنما نعتبره متلازمة بمعني أنها مجموعة من الأعراض التي تصيب السيدة مثل عدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة التي قد تأتي كل 3 شهور بدلا من كل شهر إلى زيادة كمية الدم.

بالإضافة إلى ذلك فإن العرض الثاني قد يظهر على شكل زيادة الشعر وظهوره في بعض الأماكن في الجسم والصلع الخفيف في فروة الشعر هذا إلى جانب أن تكيس المبايض عبارة عن أكياس صغيرة تظهر مع السونار مليئة بالماء ويجب لتشخيص تكيس المبايض أن يظهر عرضين من الثلاثة أعراض السابق ذكرهم.

ما هو تأثير زيادة الوزن على تكيس المبايض

قد تكون زيادة الوزن هي أحد الأعراض التي تصيب السيدة نتيجة التعرض لهذا المرض ولكن إلى الآن لم يحدد الأطباء السبب الرئيسي لتكيس المبايض الذي قد يكون جينيا أو غيره ولكن من المتفق عليه لتكيس المبايض هو اضطراب هرموني عند السيادة مثل مقاومة الأنسولين في الجسم والذي يتسبب في زيادة وزن السيدة ولا يمكن التحكم فيه مما يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم.

ما هي الأعمار التي تصاب بتكيس المبايض وما هي أنواعه

يمكن الإصابة بتكيس المبايض من سن البلوغ إلى سن انقطاع الدورة الشهرية كما تم ملاحظة السنة الماضية عند عمل بحث عن أحد المدارس بوجود زيادة في الوزن وظهور الشعر في الوجه عند البنات اللاتي تعاني من تكيس المبايض كما يظهر حب الشباب بكثرة مع الشعور بالشبع الدائم من قبل المريضة التي تعاني من تكيس المبايض مما يؤدي إلى دخولنا في دائرة مغلقة.

هل يؤثر تكيس المبايض على حمل المرأة

يمكن للتكيس بصفة عامة أن يؤثر على الإنجاب عند السيدة بل ويكون هو السبب الرئيسي لذلك وهنا تكمن ضرورة اللجوء إلى عمل فحوصات لتحديد منشأ الهرمون الذكري الذي قد يكون نتيجة تكيس المبايض أو لسبب آخر مثل أورام المبايض.

وأضافت ” الملا “: يُطلق على أكياس الدم بأنها مرض البطانة المهاجرة ويعتبر مرض مختلف عن تكيس المبايض.

من الدلائل المهمة لتكيس المبايض زيادة الوزن واضطراب في الدورة الشهرية كما سبق الذكر بالإضافة إلى وجود شعر زائد في أنحاء الجسم المختلفة مع وجود سمنة مفرطة مع تأخر أو قلة عدد مرات الدورة الشهرية.

تكمن خطورة تكيس المبايض في على المدى البعيد حيث يمكن للسيدة اللاتي تعاني من كيس المبايض أن تصاب بأمراض السكر وأمراض القلب والكوليسترول وزيادة في بطانة الرحم إلى جانب إمكانية التعرض لسرطان الرحم.

وأخيرا، يمكن علاج تكيس المبايض عن طريق العادات الصحية السليمة مع ممارسة الرياضة وتناول الأغذية السليمة مع ضرورة تعديل نسبة السكر والكوليسترول في الجسم بالإضافة إلى الجزيئات الحرة في الجسم.

أضف تعليق