ما هو تعريف الرجل السياسي؟

بالنسبة لي وبعد تفكير طويل، طويل جدا لم أجد تعريفا أفضل للرجل السياسي من: «ذلك الذي يستطيع إضفاء صبغة من الشرعية على السلوك اللاأخلاقي».

لا تستطيع إيجاد تعريف أفضل، فتاريخ هذا اللفظ ملطخ بالدم، أحيانا تساورني الشكوك أن السيرة الذاتية لبعض السياسيين المفضلين تحتوي على سطر يقول: 100% خال من الضمير!. كذلك أعتقد أن أحد أهم الامتحانات لشغل وظيفة سياسية هو الرسوب في امتحان كشف الكذب!

معظم السياسيين الجيدين هم من يستطيعون لي عنق الأشياء، ويجعلونها بدلا من أن تقوم بعملها، تقوم بالعمل الذي يريدونه!.

منذ أن خطت أول كلمة في الفلسفة السياسية، وحتى تلك اللحظة التي مر فيها العالم بغايات ميكافيلي، وانتهاء بما يخطه بعض أهل السياسة اليوم من تصورهم للعالم ونظرتهم الشخصية له، لا تستطيع أن تجد فكرة أو سطرا يتحدث عن الخير والشر، عن العاقبة الأخلاقية أو حتى جزء بسيط. السواد الأعظم من العلم يتحدث عن: السيطرة.. السيطرة.. السيطرة، كيف تجبر الناس على الانصياع لك، وكيف ترسم خطا، وتجبر الجميع على العبور من فوقه «زي الساعة!».

بعض السياسيين لا يمكن أن يفسدوا، لأنهم سياسيون في الأساس!، وعندما يصلون إلى مرحلة غير معقولة من الانحطاط تكون صورة السلطات التي بجانبهم مثيرة للشفقة، بعض القضاة والوزراء ورجال الصحافة والبرلمان سيشبه شكلهم النهائي شكل مجموعة من الراقصات اللاتي يضعن المكياج بشكل مبالغ فيه، ويقمن بأداء وصلات رقص مرتبكة على صوت ضحكاته. إنها شتيمة الجيل القادم، فقط أمهلوها بعض الوقت وستمرون ذات يوم على مجموعة من الأشخاص يتشاجرون ويأتي أحدهم من الخلف قائلا: «أنا أوريك يا ابن السياسي!»، ليجيبه آخر: «والله ما سياسي إلا أنت».

أو تجد آخر يحاول تهدئة شخص غاضب وهو يقول: «تعوذ من الشيطان وكبر راسك، لا تصير سياسي!». كما دفع العالم ثمنا عظيما بسببها، سيأتي يوم ويسترد هذا الدين، يوما ما!.

بقلم: أيمن الجعفري

هنا أيضًا يُمكنك الاطلاع على ما يلي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: