ما أهم النصائح الغذائية الواجب إتباعها في شهر رمضان

صورة , تمر , النصائح الغذائية , شهر رمضان
تمر

ما أهم الأخطاء الغذائية التي يقع فيها الصائمون خلال شهر رمضان؟

وعن النصائح الغذائية في رمضان أوضحت “د. منار منشي” أخصائية التغذية. أولاً أهم الأخطاء الغذائية التي يقع فيها الكثير من الصائمين:
• تناول كميات كبيرة من الطعام.
• تناول وجبة الإفطار دفعة واحدة دون تقسيم الوجبة.

التعميم بممارسة التمارين الرياضية قبل الإفطار، والتعميم لكل الناس هو المرفوض صحيًا، وليس مبدأ ممارسة الرياضة نفسه.

فبالنسبة لممارسة الرياضة قبل الإفطار: بعض الأشخاص لا تستدعي حالتهم الصحية ووزنهم ممارسة الرياضة قبل الإفطار، لإمكانية تعرضهم لهبوط الجسم (وإن كان في مقدرونا تجنب الإصابة بهبوط الجسم بممارسة الرياضة قبل الإفطار مباشرة)، ولإمكانية تعرضهم لفقدان الكتلة العضلية في الجسم لأن أجسامهم لا تخزن كميات كبيرة من الدهون. ورغم أن الدراسات التي أُجريت على ممارسة الرياضة قبل الإفطار اختلفت في نتائجها بين مؤيد ومعارض، إلا أن الأسلم على من يقتنع بممارسة الرياضة قبل الإفطار أن تكون الممارسة للتمارين الخفيفة وليست العنيفة التي يحدث معها تعرق شديد للجسم، ولا تتجاوز مدة التمارين النصف ساعة فقط، وأن تكون قبل الإفطار مباشرة. وبالنسبة للتمارين العنيفة وحمل الأوزان. ولكن من النصائح الغذائية أن تكون ممارستها بعد الإفطار.

أبرز النصائح الغذائية لصيام صحي في رمضان

• البدء بتناول التمر والماء أو اللبن في الإفطار فهي من أهم النصائح الغذائية المفيدة ، لأن المعدة خاملة ومتوقفة عن العمل لفترة زمنية طويلة، فيعمل التمر والماء أو اللبن على تنبيهها للعمل. أما البدء بتناول كميات كبيرة من الطعام والمعدة لم تتجهز لإستقباله سيؤدي إلى تدفق كميات كبيرة من الدم إليها، وبالتالي زيادة الشعور بالخمول والكسل عند باقي الأعضاء.

• ومن النصائح الغذائية أيضاً الإستراحة لفترة لا تقل عن ربع ساعة، لأن المعدة ترسل إشارات الشبع للدماغ بعد ربع ساعة من البدء في الأكل بغض النظر عن الكمية، وبالتالي فإن هذه الإستراحة ستساعدنا على تقليل الكميات التي سنأكلها من باقي الأصناف، وهو ما يختلف عند تناول الطعام كله دفعة واحدة.

• أما بالنسبة للحلويات والعصائر الرمضانية المشهورة والمياه الغازية، فمن النصائح الغذائية المتبعة في ذلك. يجب التقليل من تناولها، لأن قطعة الحلوى الرمضانية الواحدة قد تعطي الجسم ما يزيد عن 60 سُعر حراري، فأي زيادة في الكمية المتناولة منها تؤدي إلى زيادة الوزن بشكل كبير. كذلك الحال مع العصائر المركزة والمياه الغازية، من أهم النصائح الغذائية المفيدة هي شرب العصائر الرمضانية الخفيفة وعدم زيادة تركيزها، وكذلك تجنب إضافة السكر لها، وإن كان بُدٌ من السكر فيكون بكميات قليلة أو بإضافة سكر التخسيس، ويُنصح بعدم جعلها روتين يومي مُلزم طوال شهر رمضان، والأولى إستبدالها بالعصائر الطبيعية الطازجة.

والخلاصة من النصائح الغذائية أنه لا يُقصد أبدًا الحرمان الكامل من هذه الأغذية، لكن المقصود التحكم في كمياتها لتخفيف الضرر الناتج منها.

ما أبرز النصائح الغذائية لأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل؟

تابعت “د. منشي” الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة لا يمكن لهم أبدًا أن يقرروا الصيام من أنفسهم، بل الطبيب المعالج هو وحده القادر على السماح لهم بالصيام، بناءًا على حالتهم الصحية.

والحامل حتى وإن صامت فبمجرد شعورها بالتعب أو الإرهاق عليها الإفطار فورًا. نفس الشيء مع مرضى الأمراض المزمنة جميعها. وبالنسبة لمرضى السكري عليهم المداومة على فحص السكر بإستمرار طوال الصيام، فإذا أشارت المقاييس إلى أن السكر أقل من 80 وجب عليهم الإفطار فورًا، لذا يفضل أن لا ينام مريض السكر في الفترة بين العصر والمغرب، لأنها أكثر فترات الصيام التي يحدث فيها هبوط السكر في الدم، وبالتالي تجنب دخوله في الغيبوبة وفقدان الوعي وهو لا يشعر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: